شركة المركز المالي الكويتي

تراجع أرباح "المركز المالي" بنسبة 48% لتصل إلى 1.3 مليون دينار في الربع الأول

تراجعت أرباح شركة المركز المالي الكويتي (المركز) بنسبة 48% إلى 1.3 مليون دينار في نهاية الربع الأول من 2015 بواقع 3 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 2.5 مليون دينار في الفترة المماثلة من 2014.

وأظهرت البيانات المالية تراجع إجمالي حقوق المساهمين إلى 96.2 مليون دينار، مقارنة ب 98.9 مليون دينار سجلت في نهاية الربع الأول من العام الماضي.

وأعلن المركز المالي الكويتي في بيان له اليوم عن نتائجه المالية للربع الأول من عام 2015، حيث سجل "المركز" صافي أرباح للمساهمين بلغت 1.31 مليون دينار كويتي في 31 مارس 2015 بواقع 3 فلس للسهم، مقارنة بصافي أرباح للمساهمين بلغت 2.5 مليون دينار كويتي في نفس الفترة من العام 2014.

كما ارتفع إجمالي الأصول المدارة من قبل "المركز" بنسبة 10% ليصل إلى 1.12 مليار دينار كويتي في نهاية الربع الأول من 2015، مقارنة بإجمالي الأصول المدارة في نهاية الربع الأول من العام الماضي.

وشهدت أرباح "المركز" خلال الربع الأول من العام 2015 تراجعا مقارنة بأرباح نفس الفترة من العام الماضي. وتأتي هذه النتائج في ظل تراجع أداء أسواق المال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 5% كمتوسط لجميع المؤشرات في المنطقة.

وقد تكبدت أسواق المنطقة خسائرا في شهر مارس إثر انخفاض أسعار النفط العالمية، ومن ثم تفاقمت الخسائر بسبب الاضطرابات السياسية في اليمن.

وشهد سوق الكويت للأوراق المالية خسائرا بلغت 6.7% خلال شهر مارس، مسجلا تراجعا نسبته 2.7% في نهاية الربع الأول من العام 2015.

ويسعى "المركز" حاليا إلى تنويع مجموعة منتجاته الاستثمارية من خلال عدد من الصناديق الاستثمارية الجديدة.

وقد أطلق مؤخرا صندوق موازين العالمي، وهو صندوق استثمار مفتوح متنوع عالميا يهدف إلى تحقيق نمو رأسمالي بمخاطر متدنية من خلال الاستثمار بالمؤشرات ETFs.

كما أن هناك عدد من الصناديق الجديدة الأخرى قيد التأسيس والحصول على الموافقات الرقابية. ويهدف "المركز" من خلال هذه الصناديق إلى تقديم إضافة نوعية لمجموعة منتجاته الاستثمارية، وتوفير فرص لعملائه للاستثمار في أسواق الأسهم العالمية، والأسهم الخليجية المتوافقة مع الشريعة.

 

×