شركة المجموعة المشتركة للمقاولات

"المشتركة": نتوقع الحصول على مناقصات وعقود بـ 300 مليون دينار في 2015

توقعت شركة المجموعة المشتركة للمقاولات (المشتركة) أن تفوز بمناقصات جديدة بقيمة 300 مليون دينار، لافتة إلى أنها تستهدف تحقيق صافي أرباح بقيمة 7 ملايين دينار، على أن تزيد الإيرادات نحو 15 في المئة خلال العام الحالي.

وقال رئيس مجلس الإدارة عبدالرحمن المعروف أمام المساهمين خلال الجمعية العمومية العادية وغير العادية التي عقدت امس عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، بنسبة حضور بلغت 89.28 % أن اجمالي الإيرادات بلغ 198.34 مليون دينار مقابل 154.97 مليون دينار في عام 2013 بزيادة قدرها 28 في المئة، وبلغ صافي الربح نحو 5.8 مليون دينار، مقابل 5.3 مليون دينار في 2013 بزيادة قدرها 9.6 في المئة، فيما بلغ إجمالي الموجودات نحو 228.47 مليون دينار مقابل نحو 193 مليون دينار بزيادة قدرها 18.4 في المئة، بربحية للسهم 46.28 فلس للسهم، مقابل 41.9 فلس للسهم.

وتناول المعروف انجازات "المشتركة" في 2014، مبينا أبرزها وهي تأسيس شركة المشتركة العامة للتجارة العامة والمقاولات بحصة تبلغ 65 في المئة ومقرها الكويت، كما تم تصميم البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات في مكاتب مشروع جسر الشيخ جابر الأحمد ومشروع قصر السلام، كما تم دعم وصيانة كافة وحدات نظام ERP وتشغيل النظم وتطوير التقارير وتدريب جهاز الشركة بما يتناسب مع الهيكل التنظيمي.

وأشار الى اتفاقيات مشاريع مشتركة (J.V) عقدتها الشركة مع شركات مثل مجموعة كوبرا البريطانية، وشركة ايسولوكس الإسبانية، ومجموعة تيرنا اليونانية، وشركة (إيه إل بي) الألبانية، ومؤسسة هندسة البناء الصينية، وشركة كاليك إنرجي التركية، وشركة واباج الهندية، هذا بالإضافة إلى الاتفاقيات التي سبق توقيعها خلال الأعوام السابقة وأهمها شركة هيونداي للهندسة والإنشاء الكورية وشركة أرابتك الإماراتية وشركة لانجدون ويلسون الأميركية وشركة كارلو جافازي الإيطالية وشركة ساسير الإسبانية وشركة سامسونج للإنشاءات الكورية وشركة شابورجي الهندية وشركة تيكار التركية.

ولفت عبد الرحمن المعروف في تقريره الى أنه بالنسبة الى تطبيقات قواعد الحوكمة فإن الشركة استمرت خلال العام 2014 بتطبيق خطتها المتكاملة لإعادة هيكلة مجلس الإدارة وتشكيل لجان المجلس، وتطوير السياسات والإجراءات وغيرها من القواعد التي يتطلبها نظام الحوكمة، ولا زالت تلك الخطة تحت التنفيذ، وتوقع الانتهاء منها في شهر يونيو 2016 وفقاً للمهلة الجديدة التي حددتها هيئة أسواق المال.

الأداء التشغيلي:

وأفاد المعروف بأن الشركة أنجزت التسليم النهائي لمشروعي إنشاء وإنجاز كلية التربية الأساسية – بنين في العارضية، ومشروع إنشاء وإنجاز مبنى المقر الدائم لبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة، كما تم التسليم الابتدائي لثلاثة مشاريع وهي: مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة تقاطعات على الطرق الرئيسية – الطريق الدائري السادس – المؤدية إلى المناطق السكنية الجديدة بمنطقة الجهراء والبالغ قيمته نحو 39 مليون دينار، ومشروع تصميم وإنشاء مراكز إطفاء برقان وشمال وغرب الكويت والبالغ قيمته نحو 27 مليون دينار، ومشروع إنشاء وإنجاز مبنى العيادات الخارجية والمختبرات والأشعة والصيدلية بمستشفى الرازي والبالغ قيمته 3.39 مليون دينار.

وبالنسبة الى العقود الموقعة أوضح المعروف ان "المشتركة" الأم وشركاتها التابعة وفروعها وقعت خلال العام 2014 عقود مشاريع بما مجموعه 286.5 مليون دينار بينها (12) مشروعا في الكويت يبلغ إجماليها 167.5 مليون دينار وثلاثة مشاريع في قطر بمبلغ اجمالي 106.2 مليون دينار وتوقيع ثلاثة عقود مشاريع في أبوظبي يبلغ إجماليها 12.8 مليون دينار.

ولفت الى أن الشركة فعلت نشاطها في السعودية، حيث حاز فرع الشركة بالخبر على أقل الأسعار في مناقصتين الاولى خاصة بمشروع أعمال البنية التحتية لموقع النعيرية بالمنطقة الشرقية بمبلغ 189.76 مليون ريال سعودي، ومناقصة خاصة بأعمال طرق وجسور بالمنطقة الشرقية بمبلغ 185 مليون ريال.

من جهته أكد الرئيس التنفذي في الشركة سليمان المعروف أن "المشتركة" تتطلع الى زيادة الإيرادات وتحسين هامش الربح من نشاطها التشغيلي وعبر شركاتها التابعة وفروعها داخل وخارج الكويت.

وعبر المعروف عن امله ان تنال الشركة حصة من مشاريع خطة التنمية التي تعتزم الحكومة طرحها خلال العام الحالي ضمن مشاريع خطة التنمية المعلنة للدولة، منوها بان "المشتركة" في وضع يمكنها من تنفيذ أي مشروع ضخم في الكويت، مستندة في ذلك على خبرة متراكمة على مدى نحو 50 سنة وقيادة كفؤة وطاقم من المهندسيين ذوي كفاءة عالية وخبرة متراكمة، تشهد بذلك المشاريع مختلفة الاحجام التي نفذتها الشركة خلال مسيرة عملها الطويلة.

وفي الاجتماع وافق المساهمون على تقرير مجلس الادارة وتقرير مراقبي الحسابات، والبيانات المالية، والتعامل مع أطراف ذات صلة وابراء ذمة اعضاء مجلس الادارة وتوزيع أرباح نقدية بواقع 35 فلسا للسهم، و10في المئة أسهم منحة، وتم انتخاب اعضاء مجلس الادارة للسنوات الثلاث المقبلة وفاز كل من: عبد الرحمن موسى المعروف، رعد خلف العبدالله، بدر مشاري الحميضي (مستقل)، أحمد خالد الحميضي، عماد احمد الحوطي، سليمان عبد الرحمن المعروف، وموسى أحمد المعروف.

ومن ناحية اخرى توقع مستشار رئيس مجلس الإدارة لشؤون المساهمين في "المشتركة" الدكتورنبيل عبد الحليم بأن الشركة تستهدف تحقيق نمو في ايراداتها التشغيلية بنسبة 15 في المئة لتصل الى ما بين220 - 230 مليون دينار، وتحقيق7 ملايين دينار صافي أرباح في العام 2015، من نشاط الشركة وشركاتها التابعة والزميلة.

وقال عبدالحليم ردا على اسئلة الصحافيين عقب عمومية الشركة أمس أن الشركة تتطلع الى الفوز بمناقصات جديدة بقيمة 300 مليون دينار في 2015، منوها بان الشركة تركز على المناقصات ذات القيمة العالية، بالاضافة الى المناقصات الصغيرة، وكشف عن خطة خمسية جديدة حتى العام 2020،

وقال أن القيمة الإجمالية لعقود مشاريع "المشتركة" حاليا تبلغ نحو 1.1 مليار دينار تتضمن 761 مليون دينار لمشاريع داخل الكويت وما يعادل 248 مليون دينار في قطر و91 مليون دينار في الإمارات العربية المتحدة.

وأكد عبد الحليم بأن الشركة لديها مركز مالي قوي وإمكانات فنية وبشرية بالإضافة إلى أسطول ضخم من الآليات والمعدات ومصانع لإنتاج الخلط الجاهز والأسفلت لتنفيذ مشاريع خطة التنمية بدولة الكويت والتي تقع ضمن نطاق أعمالها سواء بجهودها الذاتية أو من خلال التحالفات واتفاقيات الشراكة مع الجهات التي تتعامل معها حاليا وهي شركات عالمية من دول مختلفة في اميركا واوروبا واسيا.