مقر مجموعة زين في الكويت

مجموعة زين: 41.1 مليون دينار صافي أرباح الربع الأول بربحية 11 فلس للسهم

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن تحقيقها أرباحا صافية بقيمة 41.1 مليون دينار (139 مليون دولار) عن فترة الربع الأول من العام الجاري 2015، بربحية للسهم بلغت 11 فلس.

وذكرت المجموعة في بيان صحفي أن عملياتها التشغيلية حققت إيرادات مجمعة بقيمة 279 مليون دينار (942 مليون دولار)، مقارنة مع إجمالي إيرادات بلغت 311 مليون دينار (1,104 مليون دولار) عن نفس الفترة من العام الماضي، بينما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإستهلاكات (EBITDA) 117 مليون دينار (396 مليون دولار)، مقارنة مع 132 مليون دينار (469 مليون دولار) عن الفترة المشابهة من العام الماضي، فيما بلغ هامش الـ (EBITDA) 42%.

وكشفت المجموعة أن عدد عملائها بلغ 46.1 مليون عميل فعال حتي نهاية الفترة، حيث ما زالت تحتل الريادة السوقية من حيث قاعدة العملاء في ستة من بين الأسواق الثمانية التي تعمل فيها في المنطقة، مبينة أن قاعدة عملائها مازالت متأثرة نزولاً بسبب الاشتراطات والقواعد التي فرضتها الجهات التنظيمية في كل من العراق والسودان، والتي على أثرها جعلتها تقوم بتعديل نظامها وفقاً لهذه التعليمات الجديدة.

الجدير بالذكر أن الأرباح الصافية للمجموعة، والتي بلغت 41 مليون دينار (139 مليون دولار) جاءت مرتفعة بنسبة 21% في الربع الأول، مقارنة مع أرباحها في الربع الأخير من العام الماضي، والتي بلغت 33 مليون دينار (115 مليون دولار)، بينما تراجعت نسبيا الايرادات بمقدار 6% مقارنة مع الربع الأخير من العام 2014، الذي بلغت فيه 292 مليون دينار (1,005 مليون دولار)، كما تراجعت نسبيا الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات (EBITDA) بنسبة 3% مقارنة مع الربع الرابع من العام الماضي.

وقال رئيس مجلس الإدارة أسعد أحمد البنوان "لقد أبدت مجموعة زين التزاما قوياً بتوفير أحدث التقنيات والخدمات لقاعدة عملائها، حيث كانت حريصة على تنفيذ خططها الاستثمارية لتحديث وتطوير وتوسعة شبكاتها، وكانت أبرزها شبكة زين في العراق، الأردن، البحرين، والسعودية".

وأضاف البنوان بقوله "تحرز المجموعة تقدما على مستوى عملياتها في تحقيق هدفها  الاستراتيجي في التحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل في مجال خدمة العملاء والمشاريع التجارية، كما أنها تمتلك حالياً فرص نمو واعدة في أسواقها الرئيسية، حيث يمثل التواجد الحالي لشبكاتها الأساس الذي تستند إليه في خططها الاستراتيجية، ونعتقد أن هذا الأمر يعطيها مميزات تنافسية أفضل من الآخرين".

وأشار إلى أن حجم النمو المتزايد في خدمات البيانات على شبكات المجموعة، يثبت جدوى استثماراتها في ترقية وتعزيز كفاءتها التشغيلية، حيث حققت خدمات البيانات نموا بلغ 8% عن هذه الفترة مقارنة مع الفترة المشابهة من العام الماضي، وهو ما شكل 19% من إجمالي الإيرادات المجمعة لعمليات المجموعة.

وأكد البنوان بقوله "إن سعينا المستمر للمحافظة على ريادة حصصنا السوقية، سيبقى متلازماً لدينا بتسخير كامل قدراتنا لاستقطاب عملاء جدد، وحتى ننجح في تحقيق ذلك، فإننا سنواصل طرح المزيد من المبادرات لرفع مستويات التركيز والاهتمام، لزيادة عنصري الكفاءة والجودة".

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر "بالنظر إلى شدة المنافسة في الأسواق التي نعمل فيها، وبالإضافة الى تأثير اللاعبين غير المرخصين ، مثل Skype و Viberو WhatsApp على عروض الخدمات وإيرادات الخدمات الصوتية، فإننا ما زلنا نحافظ على قوة أدائنا التشغيلي".

وأوضح جيجنهايمر "هناك عوامل مازالت خارجة عن سيطرتنا، مثل انخفاض قيمة العملة المحلية بشكل كبير في بعض أسواقنا الرئيسية، إلى جانب عدم الاستقرار الاجتماعي والسياسي في دول أخرى، وهي الأمور التي تواصل في التأثير سلبيا على نتائجنا المالية".

وبين بقوله "شهدت عملياتنا فترة صعبة أخرى خلال الربع الأول في أسواقنا الرئيسية، وخصوصا في العراق حيث الوضع الأمني والاضطرابات التي تشهدها بعض المناطق هناك، بالاضافة الى المنافسة الشديدة التي تواجهها شركات المجموعة، فإنه من المشجع أن نرى شركاتنا في كل من السعودية والكويت تحقق مستويات نمو قوية من ناحية قاعدة العملاء، حيث ارتفعت قاعدة العملاء في السعودية بنحو 27%، وفي الكويت ارتفعت بنسبة 13%، كما أن عملياتنا في السودان تشهد نموا مشجعا على مستوى المؤشرات المالية الرئيسية".

وتابع جيجنهايمر بقوله "هذا إلى جانب النمو القوي في إيرادات خدمات البيانات، وهو المسار الذي تركز فيه المجموعة بقوة مؤخراً، للاستفادة من طفرة استخدام البيانات في قاعدة عملائها".

وإذ أكد جيجينهايمر بقوله أن مجموعة زين تعمل على تطوير عملياتها على عدة جبهات سواء في ميدان عملياتها الرئيسية أو في الخدمات المقابلة لعملياتها الأساسية، فقد بين بقوله" أن زين تمضي قدما في التحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل، للاستفادة من فرص النمو الناشئة المدرة للعوائد، لا سيما وأن المجموعة تركز حاليا على تعزيز جوانب الابتكار والفضاء الرقمي وخدمات الـ M2M والمدن الذكية".

وبين جيجنهايمر بقوله "الواقع أن الفترة التي نحن مقبلون عليها تتسم بكونها مليئة بالتحديات بالنسبة إلى مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة، وعلى مستوى آخر، فنحن نرى ان هناك فرصا جديدة نستطيع أن نضيفها إلى شبكاتنا وأنظمة تكنولوجيا المعلومات المتطورة الخاصة بنا".

الكويت

حققت قاعدة عملاء زين في الكويت نسب نمو قوية خلال هذه الفترة حيث ارتفعت بنحو 14% لتصل إلى 2.9 مليون عميل، وهو ما يعكس الأداء التشغيلي لعملياتها في ظل سوق تنافسية شديدة، تتسم بنسب متشبعة للغاية في استخدام خدمات الهواتف النقالة، والتي وصلت إلى نحو 220%.

وقد بلغ حجم الإيرادات عن فترة الربع الأول 276 مليون دولار، فيما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات ( (EBITDA136 مليون دولار، وبلغت الأرباح الصافية 89 مليون دولار أمريكي، وقد حققت الشركة بفضل الأداء القوي لشبكة الجيل الرابع طفرة في حجم إيرادات خدمات البيانات، حيث بلغت نسبتها 35% من إجمالي الإيرادات للشركة.

العراق

تأثرت عمليات زين العراق خلال الربع الأول بشدة مع عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي شهدته مناطق عدة في العراق، حيث تأثرت الشركة بعمليات الانتقال الجماعي لعدة ملايين من المواطنين من مناطقهم، وكذلك توقف بعض محطات الشبكة، وتدمير الآخر.

وفي ظل قائمة هذه التحديات الصعبة حققت الشركة إيرادات بلغت 304 ملايين دولار عن فترة الربع الأول، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات (EBITDA) 110 ملايين دولار، فيما بلغت الأرباح الصافية  34 مليون دولار.

الجدير بالذكر أن المؤشرات المالية للربع الأول لشركة زين العراق جاءت مستقرة نسبيا عند مقارنتها مع الربع الاخير من العام الماضي، حيث حققت الشركة ارتفاعا في حجم الأرباح الصافية في الربع الأول بنسبة 4% مقارنة مع أرباح بلغت 32 مليون دولار عن فترة الربع الأخير، بينما تراجعت نسبيا الايرادات في الربع الأول بنسبة 15% مقارنة مع الإيرادات المحققة في الربع الرابع من العام الماضي، فيما تراجعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات (EBITDA) بنسبة 5%، مقارنة مع الربع الأخير من العام 2014.

ويذكر أيضا أن شركة زين العراق كانت حصلت على موافقة هيئة الأوراق المالية العراقية للإدراج في سوق العراق للأوراق المالية، على أن تقوم باستكمال بعض المتطلبات الأخرى خلال الفترة القليلة المقبلة.
وتنتظر شركة زين العراق فرص نمو هائلة في مجالات خدمات البيانات، خصوصا بعد الإطلاق الناجح لخدمات الجيل الثالث في بداية هذا العام حيث تلتزم الشركة بتوفير شبكة اتصالات متطورة تخدم الآن 13.5 مليون.

السعودية

تحرز شركة زين السعودية نجاحات مستمرة على مستوى عملياتها التشغيلية، وعلى مستوى مؤشراتها المالية الرئيسية، ولكن مع الربع الأول من العام الجاري تفوقت الشركة على نفسها، وقدمت نتائج إيجابية قوية، فقد بلغت الإيرادات المحققة 459 مليون دولار وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7%، مقارنة مع الفترة المشابهة من العام الماضي، فيما تقلصت حجم الخسائر بنسبة 19% لتصل إلى 69 مليون دولار، مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2014.

وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات (EBITDA) بشكل ملحوظ بنسبة 16% لتصل إلى 93 مليون دولار، مع تحقيق تحسن في هامش(EBITDA) ليصل الى 20%، بينما نمت إيرادات البيانات بنسبة 26%، وهو ما يمثل 20% من إجمالي الإيرادات للشركة، وتخدم الشركة حاليا قاعدة عملاء تصل إلى نحو 10.6 مليون عميل، بنسبة نمو بلغت 27%.

السودان

تواصل عمليات شركة زين السودان تفوقها وريادتها في السوق، حيث حققت الشركة ايرادات بلغت 1,109 مليون جنيه سوداني بنسبة نمو بلغت 17% بالعملة المحلية، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات (EBITDA) 430 مليون جنيه سوداني، بنسبة نمو بلغت 15% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت الأرباح الصافية 272 مليون جنيه سوداني بارتفاع قدره 51%.

وفي الوقت الذي تحافظ فيه الشركة على حصتها الريادية في السوق، فقد أحرزت تفوقا ملحوظا في خدمات البيانات، حيث ارتفعت إيرادات البيانات بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي بزيادة بلغت نسبتها 72% بالدولار، و 82% بالعملة المحلية، ما شكل 8% من إجمالي الإيرادات للشركة، وهو الأمر الذي يبشر بفرص نمو هائلة في هذا المجال المتنامي في السوق".

الأردن

تحافظ شركة زين الأردن على مكانتها الرائدة في سوق المملكة، وقد شهدت هذه الفترة استقرارا نسبيا لمؤشراتها المالية، فقد حققت الشركة إيرادات بلغت 110 ملايين دولار، بتراجع طفيف بلغ نسبته 2%، فيما بلغت الأرباح الصافية 22 مليون دولار عن نفس الفترة، وفي مجال الخدمات حققت الشركة ارتفاعا بلغت نسبته 5% في حجم إيرادات البيانات، وهو ما  مثل 26% من إجمالي إيرادات شركة زين الأردن.

وفي الوقت الذي استثمرت فيه الشركة 270 مليون دولار للحصول على رخصة الجيل الرابع، وطيف ترددات جديد للجيل الثالث، فمن المتوقع أن تنمو ايرادات الشركة في مجال خدمات البيانات بشكل كبير نظرا لحجم المشاريع التحديثية التي تجريها الشركة على شبكتها، حيث تبلغ قاعدة عملائها الآن 3.8 مليون عميل.

البحرين

أثمرت المشاريع التي قامت بها شركة زين البحرين مؤخراً، والتي جاءت بغرض تطوير وترقية شبكتها في المملكة، عن تطور نوعي في خدمات البيانات، حيث شهدت خدمات البيانات زيادة بنسبة 8% عن هذه الفترة وذلك مقارنة بالفترة المشابهة من العام الماضي، وهو ما يمثل 33% من إيرادات الشركة.

وقد استفادت العمليات التشغيلية في الشركة من مشاريع التحديث والتطوير على شبكتها، ومن المبادرات التسويقية المبتكرة التي نفذتها، وهو ما أثر ايجابيا على قاعدة عملائها، والتي بلغت 785 ألف عميل كما في نهاية مارس الماضي.