البنك الأهلي المتحد البحريني

إرتفاع أرباح الأهلي المتحد- البحرين إلى 43.7 مليون دينار في الربع الأول

إرتفعت أرباح البنك الأهلي المتحد البحريني (أهلي متحد) إلى 43.7 مليون دينار في نهاية الربع الأول من 2015 بواقع 6.8 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 40.6 مليون دينار في الفترة المماثلة من 2014.

وأظهرت البيانات المالية إرتفاع إجمالي حقوق المساهمين إلى 965.8 مليون دينار، مقارنة ب 916.4 مليون دينار سجلت في نهاية الربع الأول من العام الماضي.

وأعلن البنك الأهلي المتحد تحقيق أرباح صافية بلغت 147.2 مليون دولار لفترة الربع الأول من عام 2015، بنمو قدره 7.8 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2014 التي بلغت أرباحها 136.6 مليون دولار، وزيادة بنسبة 38.6 في المئة عمّا كانت عليه أرباح الربع الرابع من 2014 (106.2 مليون دولار)، ليرتفع بذلك العائد الأساسي للسهم إلى 2.3 سنت لفترة الربع الأول من عام 2015 مقابل 2.2 سنت لنفس الفترة من عام 2014.

وتعكس نتائج الربع الأول من السنة استمرار البنك في تحقيق نمو صحي ومتنوع في إيراداته التشغيلية، على الرغم من تحديات البيئة التشغيلية القائمة في ظل ضعف مؤشرات الإقتصاد العالمي وتقلبات الأسواق الإقليمية، وهو نمو يأتي نتيجة للجهود المستمرة والناجحة في تحسين الهامش على صافي الفوائد عن طريق الإدارة الفعالة لموارد السيولة والتمويل، مقرونة بالتوظيف المدروس لها في أصول وأدوات إستثمارية ذات مردود طيب وجودة عالية.

وبلغ صافي دخل البنك من الفوائد 190.8 مليون دولار للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2015 مقابل 189.5 مليون دولار للفترة نفسها من عام 2014، فيما ارتفع دخل البنك من الرسوم والعمولات بنسبة 5.6 في المئة إلى 41.5 مليون دولار مقابل 39.2 مليون دولار للفترة ذاتها من عام 2014، كما سجلت نسبة التكاليف إلى متوسط الدخل معدل 28.5 في المئة مقابل 27.8 في المئة للفترة نفسها من عام 2014.

وواصل البنك المحافظة على معدلات عالية لجودة محفظته الائتمانية ولم تتعدّ القروض غير المنتظمة نسبة 2 في المئة من إجمالي محفظة القروض دون تغيير عن معدلها في 31 ديسمبر 2014، مع الاستمرار في تأمين تغطية متحوطة من المخصصات إزائها، إذ ارتفع معدل تغطية المخصصات المرصودة تجاه أصول غير منتظمة الى 86.2 في المئة (مقابل 83.8 في المئة في 31 ديسمبر 2014)، فيما تحسّن كذلك معدل تغطية المخصصات الإجمالية شاملة للمخصصات الاحترازية العامة إلى 163.5 في المئة، مقابل 159.4 في المئة كما في 31 ديسمبر 2014.

وسجل العائد على متوسط حقوق المساهمين معدل 17.5 في المئة مقابل 17.2 في المئة للفترة نفسها من عام 2014، فيما استقر العائد على متوسط الأصول عند 1.9 في المئة (1.9 في المئة أيضاً للربع الأول من عام 2014).

وأوضح رئيس مجلس الإدارة حمد مشاري الحميضي، أن نتائج الربع الأول من العام تعكس استمرار وتيرة الأداء القوي لـ "المتحد" وقدرته على التنافس وتحقيق نمو إيجابي في الإيرادات والأرباح، على الرغم من الظروف غير المستقرة للأسواق، ما يؤكد مجدداً صواب نموذج عمله القائم على حضور إقليمي مؤثر ومتنوع قطاعياً وجغرافياً، وعلى استهداف دقيق وحثيث لفرص النمو والتوسع المدروس، مدعوماً بنهج فاعل في الرقابة على المخاطر والمصروفات.

وأضاف أن البنك استكمل في أبريل 2015 إجراءات إصدار أوراق مالية مدرجة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 400 مليون دولار، ليقطع بذلك شوطاً مهماً على طريق تدعيم قاعدته الرأسمالية، وتنويع موارده التمويلية وخفض كلفتها، ما يسهم إيجاباً في دعم خططه للنمو والتوسع الاستراتيجي، معرباً عن اعتزازه بما لقيه هذا الإصدار من إقبال كبير من قبل كبرى المؤسسات الاستثمارية العالمية والإقليمية تجلى في تغطية ناجحة تمت في زمن قياسي وتجاوزت أكثر من ضعفي المبلغ المستهدف الأساسي، في شهادة ثقة دولية بالمركز المالي المتين للبنك الأهلي المتحد وما يحظى به من سمعة ومكانة ريادية كواحد من أبرز بنوك المنطقة أداء وكفاءة ونجاحاً.

 

×