بنك الإثمار

إرتفاع أرباح بنك الإثمار إلى 794 ألف دينار في الربع الأول

قام بنك الإثمار "بنك التجزئة الإسلامي" الذي يتخذ من البحرين مقراً له، بالإعلان اليوم (الموافق 9/5/2015) عن صافي أرباح بلغ 7,62 مليون دولار أمريكي للربع الأول من العام 2015، أي بزيادة نسبتها 261 في المائة عن 2,11 مليون دولار أمريكي صافي أرباح سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان صافي الأرباح المتعلقة بمساهمي البنك في الربع الأول لعام 2015 قد بلغ 2,64 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 426 في المائة عن 0,5 مليون دولار أمريكي أرباح سجلت في الفترة نفسها من العام المنصرم.

صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة للبنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2015.

وقال: "بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن أعمال بنك الإثمار تواصل النمو وأن النتائج المالية للربع الأول تعكس التحسن في الأداء المالي للبنك. وقد ارتفع الدخل التشغيلي للبنك بشكل كبير بحوالي 46 في المائة إلى 83,34 مليون دولار أمريكي للربع الأول من عام 2015 وذلك من 57,13 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من العام الماضي. ويرجع ذلك في الأساس إلى نمو جميع الإيرادات مع صافي الدخل قبل خصم مخصصات الهبوط في القيمة والضرائب الخارجية في تلك الفترة حيث ارتفع بنسبة 292 في المائة ليصبح 34,4 مليون دولار أمريكي".
وأضاف سموه: "إن إجمالي النفقات البالغ 48,94 مليون دولار أمريكي لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2015 أصبح مستقراً تقريباً مقارنة بـ 48,35 مليون دولار أمريكي سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي ويعود ذلك إلى اتخاذ تدابير لترشيد التكاليف التي بدأت في عام 2014 في كل من البحرين وبنك فيصل المحدود بباكستان على الرغم من مواصلة التوسع في الفروع في باكستان".

واستطرد قائلاً: "يسرني أيضاً أن أعلن بأن الميزانية العمومية تواصل استقرارها مع نمو محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة لتصل إلى 2,09 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015، أي زادت بنسبة 4,18 في المائة مقارنة بـ 2,00 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014. وتمثل هذه الزيادة الكبيرة خلال الربع الأول دليلاً إضافياً على ثقة العملاء المستمرة في بنك الإثمار".

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أحمد عبدالرحيم أن تركيز البنك على الأعمال المصرفية للأفراد قد أدى إلى التحسن في النتائج المالية للربع الأول من عام 2015.

وأضاف عبدالرحيم: "إن إجمالي الموجودات ارتفع ليصل إلى 8,06 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2015، أي بزيادة نسبتها 7,18 في المائة مقارنة بـ 7,52 مليار دولار أمريكي كما في 31 مارس 2014 وبزيادة نسبتها 2,49 في المائة مقارنة بـ 7,86 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2014. وتمثل الموجودات السائلة الآن ما نسبته 12,7 في المائة من الميزانية العمومية مقارنة بـ 11,3 في المائة كما في 31 ديسمبر 2014".

وأردف عبدالرحيم بالقول: "إن التحسن في النتائج المالية للبنك يدل على أن البنك يسير في الاتجاه الصحيح لتحقيق رؤيته بأن يصبح واحداً من البنوك الرائدة في التجزئة المصرفية الإسلامية بالمنطقة، وللقيام بذلك فإننا نسعى جاهدين لتعزيز رضا عملائنا من خلال التحسن المستمر في منتجاتنا وخدماتنا وبالتالي النمو بشكل أقرب لعملائنا".

وقد قام بنك الإثمار مؤخراً بإطلاق برنامج "مكافآت إثمار" الجديد لحاملي بطاقات ماستركارد الائتمانية.

إن برنامج مكافآت إثمار هو البرنامج الأكثر مزايا والشامل من نوعه في البحرين حتى الآن، والذي يتعهد بتحسين تجربة عملاء بنك الإثمار بشكل كبير.

ويسمح هذا البرنامج لحاملي بطاقات الائتمان باستبدال نقاطهم عبر الإنترنت والاختيار من بين 700 شركة طيران و150 ألف فندق وخدمات تأجير السيارات بدون قيود أو تواريخ محددة يُلغى فيها العرض ويشمل ذلك جميع الضرائب.

وفي وقت سابق من هذا العام، قام بنك الإثمار أيضاً بإطلاق عدد من حلول التمويل والتي تشمل عروض تمويل السيارات والتمويل العقاري والتمويل الشخصي حيث تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات العملاء.

كما أعلن بنك الإثمار أيضاً بأن خدمة موبي كاش للسحب النقدي بدون بطاقة تقدم للعملاء بدون رسوم على الخدمة.

وتعد موبي كاش هي أول خدمة للسحب النقدي بدون بطاقة في البحرين وتسمح للعملاء باستخدام أجهزة الصراف الآلي لبنك الإثمار من خلال هواتفهم النقالة أو أجهزة الكمبيوتر.

 

×