رئيس مجلس الإدارة رشيد النفيسي

المزايا القابضة على اعتاب 6 مشاريع في الكويت ومسقط واسطنبول والبحرين

كشفت شركة المزايا القابضة النقاب عن نحو ستة مشاريع تعمل على طرحها خلال العام الحالي في عدد من الاسواق، منها السوق المحلي الى جانب أسواق مثل دبي ومسقط واسطنبول والبحرين.

وقال رئيس مجلس الإدارة رشيد النفيسي في بيان صحافي "وزعته الشركة على وسائل الاعلام عقب مؤتمرها الصحافي في الوقت الذي تشهد فيه أسواق دبي واسطنبول ومسقط نشاطاً تجارياً واقتصادياً وسياحياً، فضلاً عن أنها تزخر بالفرص الاستثمارية المختلفة والتي تعد بمستقبل مشرق وواعد، عمدت المزايا إلى الدخول إلى هذه الاسواق بمشاريع جديدة بعد دراسات حثيثة تناولت الجدوى الاقتصادية، وعوامل المخاطرة المختلفة الكفيلة بالمحافظة على موقع ومكانة الشركة المتميز والذي بلغت معهالشركة مرتبة مرموقة".

وأضاف أن الشركة استطاعت شق طريقها هذا العام بتطوير محفظة عقارية تشمل مشاريع في دبي، مسقط، اسطنبول والكويت مؤكدا حرص الشركة على أن يتم تنفيذ هذه المشاريع وفق الجدول الزمني والخطة التسويقية التي من شأنها أن تحقق النجاح على الصعيدين العملي والمهني.

أما الرئيس التنفيذي للمجموعة المهندس إبراهيم الصقعبي فقال من جانبه ان الشركة تعمل على 6 مشاريع هذا العام، بينها مشروع في منطقة الجابرية في الكويت، ومشروع طبي في ضاحية صباح السالم، والمشاريع الاخرى في كل من الامارات وعمان وتركيا ومشروع في البحرين سيفتتح بعد يومين.

وقدم الصقعبي عرضا تصويريا تضمن شرحاً وافياً عن المشاريع الثلاثة المطروحة، ونوه في كلمته إلى أهمية الدول التي تستثمر فيها المزايا هذه المشاريع الجديدة، وقال ان المزايا تخطو نحو تعزيز توزيع استثماراتها جغرافياً على عدد من دول منطقة الخليج والشرق الاوسط، ومن بينها مشاريع في مدينة مسقط وفي مدينة اسطنبول، وفي ارض الاحلام في دبي.

وشرح تفاصيل كل مشروع وما يتميز به، موضحا أن مشروع "مزايا ريزيدنس" في مسقط يتألف من 270 شقة سكنية بنماذج مختلفة، ويمتد على أرض تبلغ مساحتها أكثر من 23 ألف متر مربع، وهو مشروع إسكاني متكامل الخدمات بهيئة معمارية مميزة حيث تطرح الشركة حاليا المرحلة الأولى منه والمؤلفة من 150 شقة سكنية،مشيرا الى أنه تم انجاز أعمال التصاميم للمشروع وجاري العمل على تأهيل المقاولين ايذانا بالبدء بأعمال التنفيذ.

وأضاف أن المشروع الثاني الذي تطرحه المزايا هو مشروع "ريتم إسطنبول" بالشراكة بين المزايا و"دومانكايا" التركية، ويتألف من 6 أبراج ومركز تجاري ومساحات ترفيهية وحدائق غناء، في أحد أجمل المناطق في اسطنبول وعلى الجسر الرابط بين الجانبين الاوروبي والاسيوي، وبإطلالة مباشرة على جزر الاميرات الساحرة، حيث تزمع المزايا بيع شقق سكنية في هذا المشروع في سوق الكويت والخليج على حد سواء مؤكدا أن نسبة المبيعات فيه فاقت 50 في المئة في السوق التركي وجاري العمل على طرحه في السوق الخليجي لما يشهده حاليا من إقبال كبير على المنتجات التركية، منوها بأن نسبة الانجاز في هذا المشروع فاقت 70في المئة وسيتم تسليم الشقق السكنية في نهاية العام 2016.

وبالنسبة لدبي أفاد الصقعبي أن الشركة أطلقت مشروع "كيو لاين" السكني، والذي جاء استكمالا لنجاح مشروع كيو بوينت في دبي لاند، وذلك بعد أن أتمت الشركة تطوير عدد 38 مبنى سكني في مشروع كيو بوينت المخصص للإسكان المتوسط، ويتألف من 3131 شقة سكنية، وقد تم الانتهاء من بناء ما نسبته 75في المئة من المشروع وتسويق 80في المئة منه.

ونوه بأن الأسعار في مشروع "ريتيم اسطنبول" تبدأ من 31 ألف دينار ليشمل ذلك مساحة الاستوديو، في حين أن أسعار وحدات مشروع مزايا ريزيدنس في مسقط تبدأ من 33,600 دينار، أما أسعار وحدات كيو بوينت في دبي فتبدأ من 56 ألف دينار كويتي.

وستستضيف المزايا وعلى مدار فترة المهرجان جمهور المهتمين الراغبين بشراء الوحدات السكنية في مشاريع المزايا المختلفة، حيث تقدم المزايا عروضها الترويجية بقالب خاص تعكس واقع الثلاثة مشاريع بطريقة مبتكرة يجعل من الحملة الترويجية مهرجان فنياً ترفيهياً.

وقال ابراهيم الصقعبي  أن التكاليف الاجمالية بما فيها سعر الأرض لمشروع اسطنبول تبلغ نحو 400 مليون دولار، ومشروع عمان نحو 23 مليون ريال عماني، مشيرا الى أنه تم الحصول على تمويل هذا المشروع من بنك عماني، في حين تبلع تكاليف المشروع الطبي في ضاحية صباح السالم نحو 8 ملايين دينار بما فيها قيمة الأرض، لافتا الى أن المزايا ستدخل السوق السعودي هذا العام من خلال الاستثمار في عقارات مدرة للدخل.

وأشار الى ان المزايا استثمرت نحو 6 مليارات درهم في الامارات، وهي تعمل في 8 دول، لتنويع محفظتها العقارية وتقليل المخاطر، منوها بأن المعيار الحقيقي في ذلك يتمثل في التشغيل، والمؤشرات المالية، والتي تتحقق من خلال أصول مدرة للدخل وأصول للبيع.

وأشار الى ان المؤشرات المالية للشركة تطورت بشكل كبير بعد الازمة المالية حيث زادت الارباح من 600 الف دينار الى نحو 6 ملايين دينار في العام 2013، والى نحو 8 ملايين في العام 2014، كما زادت الارباح بنسبة 16 في المئة في الربع الول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأضاف ان قيمة الاصول زادت 15 في المئة وبلغت 261 مليون دينار وحقوق المساهمين بلغت 101 مليون دينار، في حسن تشكل الايرادات التشغيلية نحو 90 في المئة من ايرادات الشركة.