شركة مشاعر القابضة

"مشاعر" تدرس الفرص الاستثمارية السانحة لتحقق عوائد مستقرة

قال رئيس مجلس الإدارة في شركة مشاعر القابضة محمد نزار النصف، ان الشركة مازالت تحافظ على معدلات نموها.

واشار على هامش العمومية التي انعقدت امس إلى التقدم الملموس في عمليات تطوير المشاريع العقارية المختلفة والتي شارف معظمها على الاكتمال.

وبين ان الشركة تدرس حالياً عدداً من الفرص الاستثمارية السانحة التي يمكن ان تحقق عوائد مستقرة للشركة خلال الأعوام المقبلة، وتعزز من قيم أصولها، مضيفاً أن الشركة تدرس أيضاً الدخول في مشاريع وأسواق واعدة بعد دراستها والتأكد من أوضاع تلك الأسواق في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم، مؤكداً أن مجلس الإدارة سيقوم بتنظيف الشركة، ومعرباً عن أمله في أن تكون الشركة في وضع أفضل خلال الفترة المقبلة.

وأوضح النصف أمام المساهمين خلال الجمعية العمومية للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014 التي عقدت أمس أنه رغم النشاط التشغيلي للشركة كان جيداً إلا أنها حققت خسائر، وبرر أسباب الخسائر إلى تقييم عقارات استثمارية بمبلغ 1.89 مليون دينار، وتسجيل خسائر انخفاض قيمة استثمارات في شركات زميلة بمبلغ 4.88 مليون دينار، واخذ مخصص ديون مشكوك في تحصيلها بمبلغ 296 ألف دينار، بحيث تقدر خسائر الشركة بمبلغ 6.36 مليون دينار، منوهاً إلى أن هذه الخسائر دفترية أصلها تسجيل خسائر غير محققة.

ولفت إلى أنه عند النظر إلى وضع الشركة المالي بدون تسجيل هذه الخسائر غير المحققة، يتضح أنها حققت أرباحاً كما هو واضح في الميزانية.

وبين النصف أن إجمالي موجودات الشركة بلغت كما في نهاية 2014 نحو 57.7 مليون دينار، وإجمالي الإيرادات التشغيلية نحو 12.6 مليون دينار، وإجمالي حقوق المساهمين نحو 37.7 مليون دينار.

ونوه إلى أنه في ضوء ذلك يتضح بأن الشركة واصلت أداءها المتوازن بنمو المؤشرات المالية، الأمر الذي يعزز الثقة بأن الشركة ستعود إلى تحقيق الربحية ونتائج إيجابية في العام 2015.

وأكد النصف أن الشركة مازالت تتمتع بأداء مالي متزن ما ساهم وسيساهم في إيراداتها، واستقرار مركزها المالي، مشيراً إلى أن الشركة حافظت على مستويات منخفضة من المديونية في نهاية 2014.

ووافق المساهمون على بنود جدول الأعمال وأبرزها تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقبي الحسابات، وتقرير هيئة الرقابة الشرعية، والتعامل مع أطراف ذات صلة، كما وافقوا على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح وعدم صرف مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة، وإطفاء كامل الخسائر المتراكمة البالغة 4.5 مليون دينار، عن طريق الاحتياطي القانوني بمبلغ 1.14 مليون دينار، وجزء من علاوة الإصدار بمبلغ 3.4 مليون دينار، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة.

 

×