شركة حيات للاتصالات

"حيات للاتصالات": توسعات وعقود جديدة على الطريق

افاد الرئيس التنفيذي في شركة حيات للاتصالات عماد جوهر حيات بأن هناك توسعات تعكف الشركة على تنفيذها منذ فترة ، لافتاً الى احتمال  التوقيع على عقود جديدة من شأنها ان تعزز من نتائج وإيرادات الشركة مع نهاية العام 2015.

وأكد على هامش انعقاد الجمعية العمومية للشركة والتي انعقدت أمس بنسبة حضور بلغت 60 في المئة أن الشركة تسعى بكل طاقتها لتحقيق نتائج مرضية للمساهمين، وتعزيز حقوقهم، ناهيك عن السياسة الرزينة والحصيفة التي قامت بها الشركة خلال الفترات الماضية من تخفيض النفقات قدر الإمكان دون أي تأثير على قدرة الشركة في تلبية متطلبات العمل أو جودته أو تأثير العلاقات مع العملاء.

وافاد  إن الشركة تسير وفقا للخطط الموضوعة والمعتمدة من قبل مجلس إدارة الشركة، وأنها ماضية في تنفيذ مشاريعها القائمة، واقتناص الفرص الاستثمارية، وانتقاء الأفضل منها سواء داخل السوق المحلي أو خارجه حيث تنظر إليها الشركة كفرص مواتية لبناء قاعدة عريضة من العملاء وفي الوقت ذاته لتحقيق إيرادات جيدة تنعكس على النتائج المالية للشركة، مضيفاً ان هذه الخطط تتيح للشركة توسيع نطاق أنشطتها بحيث لا يكون نشاطها منصباً فقط على مقاولات التركيب والصيانة.

وبين أن تواضع الأرباح التي حققتها الشركة عن العام 2014 يرجع إلى اعتماد أنشطة الشركة على مواسم تشغيلية معينة، وارتباطها بعقود خدمية تؤثر على عوائدها التشغيلية، ناهيك عن قدرتها على متابعة مسيرة نموها ونجاحاتها وخصوصا في ظل تحديات صعبة في قطاع الاتصالات، لافتاً الى أنه رغم ذلك إلا أن الشركة تمكنت من تعزيز مكانتها كواحدة من أفضل شركات مقاولات الاتصالات في المنطقة بالرغم من العثرات التي ما زال يعاني منها هذا القطاع.

وذكر حيات أن إضافة أنشطة وأغراض أخرى للنظام الأساسي للشركة، وتأسيس قاعدة قوية سيؤهلها لانطلاقة جديدة تحمل في طياتها نهجاً مختلفاً في العمل يتناسب مع التغيرات الحالية في بيئة الأعمال سواء بالداخل أو بالخارج، موضحاً أنه تماشيا مع الخطوات الإيجابية التي قامت بها هيئة أسواق المال من خلال إطلاق العديد من القوانين والقرارات التنظيمية التي تسعى من خلالها إلى تحسين البيئة الاستثمارية وحماية المساهمين، وحرصًا من شركة حيات للاتصالات على تطبيق جميع القوانين التي تتماشى مع المبادئ والأسس المهنية وتصب في مصلحة مساهميها وعملائها، ركّزت الشركة جهودها من خلال فريق عملها على تطبيق جميع القوانين والقرارات بالشكل المهني المطلوب، وتسعى جاهدة لإنجاز وإتمام ذلك بأسرع وقت ممكن وخصوصا فيما يتعلق بتطبيق قواعد حوكمة الشركات الخاضعة لرقابة هيئة أسواق المال.

ولفت حيات إلى ان الشركة تركز نشاطتها في دول مجلس التعاون الخليجي، موضحاً أن الشركة ليس لها أي استثمارات في أوراق مالية بل تعتمد على نشاطها الأساسي وأن الشركة والقائمين عليها لا يتدخلون بالسعر السوقي للسهم لا من قريب ولا من بعيد بل أنه متروك لعمليات العرض والطلب وان القائمين على الشركة مسؤولين فقط عن أداء الشركة.

 

×