الشركة الخليجية للاستثمار البترولي (بترو جلف)

"بتروجلف" تفوز بعقد حفر بـ 40 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات

اعلنت الشركة الخليجية للاستثمار البترولي (بترو جلف) عن توقيع عقد حفر وصيانة لتوفير حفارين بريين مع شركة اويل تكنولوجي، وذلك لتنفيذ اعمال الحفر والصيانة لعدد 80 بئر نفطي داخل منطقة حقل الزبير بمجافظة البصرة في جمهورية العراق، خلال مدة ثلاث سنوات تقريبا، تبدأ من شهر يونيو 2015، وتبلغ القيمة الاجمالية للعقد 40 مليون دولار امريكي تقريبا.

وقالت "بتروجلف" ان هامش الربح المتوقع من تنفيذ هذا العقد 15% تقريبا، وسوف ينعكس الاثر المالي المتوقع من تنفيذ هذا العقد على النتائج المالية للشركة اعتبارا من الربع الثالث لعام 2015.

وقالت (بتروجلف) في بيان لها اليوم انها وقعت عقدآ لحفر وصيانة آبار البترول بمحافظة البصرة في جمهورية العراق مع شركة أويل تكنولوجي العراقية (شركة متخصصة في الأعمال المتكاملة لحقول البترول - شركة تابعة لشركة اويل سيرف) لمدة تصل لثلاثة اعوام.

وأكد الدكتور عبدالرؤوف توفيق – الرئيس التنفيذي لشركة بتروجلف عبر البيان الصحافي ان العقد يمثل أحد العقود المميزة التي وقعتها بتروجلف في الاونة الاخيرة بما يتضمنه من توفير حفارين بريين PR1 ,PR2 قدرة كل منهم 1000 حصان وهي من النوع السريع الحركة والفك والتركيب طراز دريل ميك ذاتي الحركة Rig) Self-Propelled Drilling) وذلك لتنفيذ أعمال الحفر والصيانة لعدد 80 بئر نفطي داخل منطقة حقل الزبير بالبصرة والتي سوف تستهدف منه الشركة 40 بئر نفطي، خلال مدة ثلاث سنوات تقريباً تبدأ من شهر يونيو 2015م بمشيئة الله.

واضاف د.عبدالرؤوف توفيق أن القيمة الإجمالية للعقد 40 مليون دولار أمريكي تقريبا و يستغرق حفر البئر الواحد مدة لا تتجاوز 35 يوم في الظروف الاعتيادية. كما يبلغ هامش الربح المتوقع من تنفيذ هذا العقد 15% تقريباً وسوف ينعكس الأثر المالي المتوقع من تنفيذ هذا العقد على النتائج المالية للشركة اعتبارا من الربع الثالث لعام 2015م بمشيئة الله.

كما اوضح د.عبدالرؤوف توفيق  بأن بتروجلف تواصل سعيها الدائم بتفعيل وتنمية الأداء التشغيلي في مجال الحفر والتطوير من خلال شركتها التابعة شركة الهرم للحفر، وبالتالي تنويع مصادر الدخل لتحقيق افضل عائد للمساهمين خلال المرحلة المقبلة، وكذلك تبحث التوسع من خلال فرص مجدية في المستقبل،دو بذل كافة الجهود من اجل توسيع اعمالها واعمال شركاتها التابعة في العديد من الأسواق وذلك ضمن خطة استراتيجية واعدة تم اعتمادها من قبل مجلس الإدارة خلال الفترة الماضية لتضمن بذلك التنويع الجغرافي لمصادر الدخل ودراسة وتنفيذ عدد من المبادرات والفرص الاستثمارية النفطية المتاحة لاختيار أفضلها.

وإذ تؤكد بتروجلف نهجها لاستراتيجية جديدة تركز على تفعيل الانشطة التشغيلية في مجال الحفر والخدمات النفطية وتحقيق النمو للإيرادات التشغيلية والاستغلال الامثل لإمكانيات الشركة المتمثلة في أسطول للحفارات الأرضية وكذلك الكفاءات البشرية، وبذلك تسير بتروجلف بشكل ايجابي وبخطى ثابتة نحو أفاقا جديدة لتحقيق نمو حقيقي في التشغيل والتي بدأت بشائره تنعكس فعليا على أداء الشركة و بياناتها المالية، متوقعة بما لهذا العقد من اثر ايجابي في النتائج المالية وتعظيم حقوق المساهمين.