سوق الكويت للأوراق المالية

اقتصاديان: البورصة تأثرت بالمضاربة وجني الارباح والاسهم الخاملة خلال اسبوع

اتفق اقتصاديان كويتيان على ان تعاملات سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تأثرت خلال جلسات الاسبوع بالعمليات المضاربية التي طالت العديد من الاسهم التشغيلية والرخيصة اضافة الى عمليات جني الارباح علاوة على عودة الزخم على بعض السلع الخاملة.

وقال الاقتصاديان في لقاءين منفصلين مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن أداء السوق تفاعل مع المتغيرات الايجابية التي تزامنت مع الاغلاقات الشهرية لشهر ابريل حيث كانت ارباح الربع الاول من العام 2015 و عودة صناع السوق من اهم المحطات الداعمة للاداء. واوضحا أن جلسات الاسبوع شهدت بعض الضغوط البيعية في اجمالي القطاعات المدرجة في حين كان لعمليات الشراء الانتقائية على اسهم الشركات المتدنية القيمة اثر في اوامر المتعاملين لا سيما الصغار و كذلك المحافظ المالية .

من جهته قال المدير العام لشركة (مينا للاستثشارات الاقتصادية) عدنان الدليمي إن الارتفاعات التي حققها السوق كانت السمة الفارقة ما يعني ان السوق في اتجاه صاعد مضيفا انه كان واضحا في جلسة اليوم وجود اقفالات شهرية جيدة لوجود تبادل مراكز في قيادة الحركة وتبادل ادوار من جانب المجاميع الاستثمارية.

واضاف أن السيولة المتداولة كانت تدور في فلك 20 مليون دينار تقريبا في كل جلسة وان انخفضت قليلا في بعض الجلسات مبينا ان استقرارها في هذا المستوى هو بسبب التفاعل الجيد مع ارباح بعض البنوك القيادية التي ساهمت في دفع الاداء الى الدوران على اسهم القطاع و غيره من القطاعات المدرجة.

من جانبه أكد رئيس جمعية (المتداولون) محمد الطراح عودة الثقة مجددا بين اوساط المتعاملين بصورة تدريجية الى السوق اضافة الى عودة بعض المضاربين لافتا الى ان المستويات السعرية للعديد من الاسهم باتت في مستويات مغرية وتمهد لعودة الزخم الشرائي و هو الامر الذي عكسته اغلاقات المؤشرات القطاعات المدرجة في جلسة نهاية اليوم.

واضاف أن السوق شهد خلال اغلاقات الجلسات الخمس الماضية ارتفاعات لكن بصورة طفيفة في حين تركزت دفة السوق تجاه العديد من الاسهم الشعبية دون ال100 فلس كما كان تركيز التعاملات منصبا على بعض الشركات التابعة لمجموعات اسنثمارية استطاعات اجراء تسويات حول ديونها ما زاد من تركيز المتعاملين نظرا لصغر سعرها السوقي. وتوقع الطراح ان تشهد الجلسات المقبلة في شهر مايو مزيدا من افصاحات بعض الشركات عن اقرار بياناتها المالية للربع الاول من 2015 إضافة الى استمرار اعلان (البورصة) عن ايضاحات بعض الشركات عما يدور حولها من صفقات او عقود .

يذكر أن المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) اغلق الجلسة اليوم منخفضا 9.99 نقطة ليصل الى مستوى 6377 نقطة ولتبلغ القيمة النقدية نحو 18.7 مليون دينار تمت عبر 5034 صفقة من خلال 242.2 مليون سهم.