الرئيس أردوغان يلتقى وفد مجموعة " بيتك"

الرئيس التركي: اداء "بيتك - تركيا" جعله من أهم البنوك العاملة في السوق التركي

اشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببيت التمويل الكويتي التركي" بيتك-تركيا"، وادائه الذى جعله من اهم بنوك المشاركة العاملة في السوق التركي، معربا خلال لقائه مع وفد من مسئولي مجموعة "بيتك" اول أمس، عن تقديره لجهود التوسع التي ينفذها البنك في تركيا وخارجها، ومساهماته في الاقتصاد التركي، خاصة وان البنك يضع ضمن استراتيجيته تعزيز تواجده في تركيا والتى تتيح للبنك فرصا استثمارية ومصرفية واعدة.

من جانبه رحب رئيس مجلس الإدارة في بيت التمويل الكويتي "بيتك" حمد عبد المحسن المرزوق بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الكويت، وقال في تصريح صحفي، عقب لقائه الرئيس التركي، بحضور وفد مجموعة "بيتك"، ضم الرئيس التنفيذي مازن الناهض، والرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة "تركابيتال" فواز العيسى، ونائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات احمد الزبن، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكچي، ان "بيتك" عرض عدة مبادرات للمشاركة في بعض المشاريع الاستثمارية في المجالات الحيوية والقطاعات الاقتصادية الاساسية، يهتم بها "بيتك" باعتبارها من مجالات الاقتصاد الحقيقي، الذى يساهم في تحقيق التنمية، ولاقت العروض الترحيب من الجانب التركي، مشددا على ان "بيتك" يولى اهمية كبيرة للسوق التركي، وينظر بتقدير الى النهوض الاقتصادى الذى تحقق، والتسهيلات لاستقطاب رؤوس الاموال، والاجراءات التي ساهمت في بناء اقتصاد قوى، حقق مكانة مرموقة لتركيا على الساحة الدولية.

وشدد المرزوق على استمرار جهود تطوير اداء "بيتك-تركيا"، من خلال توسيع دائرة انتشاره في مختلف المناطق التركية، حيث تبلغ شبكة فروعه اكثر من 320 فرعا، ومواصلة طرح خدمات ومنتجات جديدة ومبتكرة، منوها بان طرح "بيتك-تركيا" منتج الصكوك، جعله محط اهتمام كبير من الشركات التركية الراغبة في تمويل توسيع اعمالها وتطوير انشطتها داخليا وخارجيا، كما رتب ومول عملية اصدار صكوك سيادية للحكومة التركية، واستطاع جذب العديد من البنوك العالمية للمشاركة في تمويل هذه الاصدارات، بما يؤكد الثقة في الاقتصاد التركي وادائه الإيجابي، وقدم عددا من الخدمات والمنتجات الجديدة التي احدثت نقلة كبيرة في السوق.

واشار المرزوق الى ان نجاح تجربة "بيتك" في تركيا التي بدأت قبل 26عاما بإنشاء "بيتك-تركيا" مؤسسة مالية إسلامية باستثمارات كويتية تركية مشتركة، تؤكد جدوى الاستثمار في السوق التركي، كما توفر ارضية لمزيد من التوسع والانطلاق نحو الاسواق المجاورة، وهو ما حدث مؤخرا من خلال الحصول على رخصة انشاء بنك إسلامي متكامل في المانيا، التي تعد من اكبر اقتصاديات اوروبا، وهناك دراسات للتوجه نحو اسواق اخرى مجاورة لتركيا، منوها بان "بيتك" كان من أوائل المستثمرين الخليجيين في تركيا، وقد أصبح "بيتك-تركيا" الآن من اكبر البنوك هناك، ولديه بنك في البحرين ودبى، ويملك "بيتك" نحو 62 في المئة من "بيتك- تركيا" بحجم اصول تصل الى 40 مليار ليرة، وقد انشأ "بيتك" شركة مستقلة تقود عملية الاستثمار والتوسعات في تركيا وهى شركة "تركابيتال" برأسمال 150 مليون دولار، ساهمت بدورها في العديد من الشركات بتركيا في مجالات التامين والإجارة والتطوير العقاري.

 

×