عماد المنيع

"بيتك- تركيا" يصدر صكوك اجارة في ماليزيا بقيمة 300 مليون رينجيت

أصدر بيت التمويل الكويتي التركي "بيتك-تركيا" صكوك اجارة مقومة بالرينجيت الماليزي في ماليزيا بقيمة 300 مليون رينجت لأجل 5 سنوات، بما يؤكد ريادة "بيتك-تركيا" في سوق الصكوك العالمي ودوره في ادخال الصكوك الى اسواق راس المال التركية.

وقال عضو مجلس الادارة الرئيس التنفيذي في شركة "بيتك الاستثمارية" التابعة لبيت التمويل الكويتي "بيتك"، عماد يوسف المنيع، ان "بيتك- تركيا" فتح افاقا جيدة للادوات التمويلية في سوق الصكوك من خلال اصدار الشريحة الاولى البالغة قيمتها 300 مليون رينجيت من برنامج صكوك تبلغ قيمته 2 مليار رينجت تم طرحه في 31 مارس من العام الجاري.

وأضاف الـمنيع ان ماليزيا تعتبر اكبر سوق جاذب لمصدري الصكوك بفضل انخفاض التكاليف والنظام الضريبي الملائم والطلب القوي من المستثمرين المحليين، مشيرا الى ان الصفقة تتميز بتسعيرتها المنخفضة جدا مقارنة باي اصدار سابق من قبل مؤسسة تركية، مبينا ان الصكوك مدعومة بأصول (صكوك) متداولة في الاسواق الثانوية.

وأوضح انه مع الانتهاء من صفقة الصكوك هذه، يكون "بيتك- تركيا" قد تمكن من ترشيد تكاليفه الرأسمالية بالشكل الامثل ووسع قاعدة مستثمريه ونوع مصادرتمويله الخارجية في اسواق رأس المال.

ولعبت شركة بيت التمويل الكويتي الاستثمارية "بيتك- الاستثمارية" دور منسق الصفقة التي تم ادارتها من قبل بيت التمويل الكويتي الماليزي "بيتك-ماليزيا" وبنك CIMB الاستثماري وبنك Maybank الاستثماري، حيث ان العائد السنوي للمستثمرين يبلغ 5,8 بالمئة بموعد استحقاق 31 مارس 2020

ونوه الى ان "بيتك-تركيا" نجح في خفض تكاليف التمويل بالدولار لأجل 5 سنوات إلى 4،4 بالمئة سنويا عن طريق تحويل الأموال التي جمعت في اصدار الرينجيت الماليزي الى الدولار الأمريكي اعتبارا من تاريخ صدوره، لافتا الى انه من المقرر تخصيص الأموال التي تم جمعها في إطار برنامج الـ2 مليار رينجيت في تمويل المتطلبات طويلة الاجل لعملائه من الشركات والتجار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وكذلك في تمويل التجارة الخارجية ومعاملات الاجارة.

وقال: "بالاضافة الى العديد من اصدارات الصكوك المحلية، فقد تمكن "بيتك-تركيا" من انجاز العديد من اصدارات الصكوك الدولية مثل اصدار صكوك بقيمة 100 مليون دولار لاجل 3 سنوات في 2010، و350 مليون دولار لاجل 5 سنوات في 2011، و500 مليون دولار في 2014".

 

×