مرزوق فجحان المطيري

"ثروة للاستثمار" تواصل تحقيق الأرباح وتوزع 15% نقدا

عقدت شركة ثروة للاستثمار اجتماع الجمعية العمومية العادية، وذلك بمقر الشركة، حيث ناقشت الجمعية اعمال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014 حيث اظهرت النتائج ارباحاً بلغت 2.8 مليون دينار وبمعدل ربحية 18.56 فلس للسهم مقارنة بأرباح بقيمة 5.8 ملايين دينار وربحية 38.05 فلس للسهم في نهاية 2013.

وقد وافقت الجمعية العمومية للشركة على جميع بنود جدول الأعمال حيث وافقت الجمعية على توصية مجلس الادارة بتوزيع ارباح نقدية بنسبة 15% نقداً بواقع 15 فلساً للسهم على المساهمين.

وفي هذا الإطار قال مرزوق فجحان المطيري، رئيس مجلس إدارة شركة ثروة للاستثمار: "بالرغم من تباطؤ وركود الأسواق العربية وتحديداً خلال الربع الأخير من عام 2014 بسبب انخفاض أسعار النفط إلا إن شركة ثروة للاستثمار قد حافظت على نتائجها الايجابية والتركيز على الإيرادات التشغيلية من خلال زيادة حجم الأصول المدارة ونمو الرسوم وأتعاب الإدارة".

وأوضح المطيري أن النتائج المبشّرة للشركة في 2014 شكلت مؤشراً واضحاً على النهج الصحيح في إستراتيجية عمل الشركة، مضيفا بأن الجهود مستمرة لوضع "ثروة" في مصاف الشركات الإستثمارية الرائدة في المنطقة، وذلك من خلال الارتقاء بأداء الشركة ومواكبة النمو والتوسع في العمل.

وعلى صعيد أداء الصناديق الاستثمارية للشركة قال المطيري: "حصد كل من صندوق ثروة الاستثماري وصندوق ثروة الاسلامي التابعين لشركة ثروة للاستثمار، جوائز “زاوية” و”ليبر” للصناديق لعام 2014 كأفضل صناديق للأسهم في الكويت مقارنة بالصناديق المماثلة وهي جوائز عالمية تعكس الأداء المتميز والاستثنائي الذي حققته الشركة في إدارة تلك الصناديق".

وأكد المطيري أن الشركة نجحت في وضع هيكل تنظيمي متوازن، وأيضاً تحديد لمسؤوليات واختصاصات كل من أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، وكيفية اختيار المرشحين بالإدارة التنفيذية وفق معايير الكفاءة والنزاهة، فضلاً عن التأكيد على ضمان نزاهة التقارير المالية، وضرورة توافر نظم سليمة لإدارة المخاطر والرقابة الداخلية، وأيضاً الحرص على تعزيز السلوك المهني والقيم الأخلاقية.

واختتم المطيري تصريحه قائلاً:" تمتاز "ثروة" بالتركيز على العنصر البشري حيث لديها فريق عالي الكفاءة من المهنيين والمختصين في مجال الاستثمار والذي يجعله قادر على تحقق تطلعات عملاء الشركة، وهو الأمر الذي يدعم توجهاتنا الرامية إلى زيادة حجم محفظتنا الاستثمارية لاسيما في ظل استمرار الأداء الايجابي للأسواق خلال الفترة المقبلة".