رئيس مجلس إدارة بنك الخليج عمر الغانم

"الخليج": إرتفاع أرباح البنك إلى 9.7 مليون دينار في الربع الأول

أعلن بنك الخليج اليوم عن تحقيق صافي ربح بلغ 9.8 مليون د.ك. للربع الأول من عام 2015 أي بزيادة نسبتها 12% عن نفس الفترة من عام 2014. وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل المخصصات بواقع 15% لتبلغ 27.2 مليون د.ك. مقابل 23.6 مليون د.ك. لنفس الفترة من العام الماضي، ويعود السبب الأساسي في ذلك إلى الزيادة بنسبة 9% في صافي إيرادات الفوائد.

كما شهدت المؤشرات المالية الرئيسية للبنك نمواً قوياً ساهم في تحسن أدائه بشكل عام.

ووفقاً لتعليمات بازل 3، بلغ معدل كفاية رأس المال 15.2% مقابل المعدل الرقابي البالغ 12.5%. كما واصل البنك تحسين نسبة القروض غير المنتظمة لتبلغ 3% في نهاية الربع الأول من عام 2015، بانخفاض عن النسبة البالغة 6.5% المسجلة في بداية العام الماضي. كما ارتفعت نسبة تغطية القروض غير المنتظمة لتصل إلى 290% في نهاية الربع الأول من عام 2015، مقابل نسبة التغطية البالغة 187% في بداية عام 2014.

وتعليقاً على هذه النتائج، صرح رئيس مجلس إدارة بنك الخليج عمر قتيبة الغانم، قائلاً: "مع إعلان نتائج مصرفنا للربع الأول من العام الحالي، أستطيع التأكيد على أن بنك الخليج قد أصبح اليوم مصرفاً قوياً ومميزاً. ونستهدف خلال عام 2015 الحفاظ على النظام المالي لمصرفنا، والاستثمار في البنية التحتية للبنك بغية التأكد من وجود ضوابط داخلية قوية على كافة مستويات العمليات. كما أود أن أعبر عن اعتزازي بتطبيق البنك لمقياس العائد على رأس المال المعدل بالمخاطر (RAROC)، وما حققه من قيمة تعكس الإطار المستخدم في قياس أداء كل من مجموعات العمل على حدة، بينما نواصل العمل على تعزيز تجربة عملائنا من خلال الابتكار."

وصرح سيزار جونزاليس بوينو، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج، قائلاً: "يسرنى أن أعلن عن تحقيق البنك لهذه النتائج الإيجابية في الربع الأول من العام. حيث تعكس هذه النتائج ما قدمه موظفو بنك الخليج كافةً من جهود مخلصة ومتواصلة. فقد حصل مصرفنا مؤخراً على جائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد في الكويت" من مجلة آسيان بانكر، للمرة الرابعة على التوالي. كما فاز بنك الخليج بجائزة "أفضل تجربة للعملاء على مستوى الفرع الشامل في الكويت" من شركة إيثوس للحلول المتكاملة، وجائزة "افضل تمويل للسيارات" وجائزة "أفضل خدمة عملاء للأفراد" من بانكر ميدل إيست.

"وتتضمن خطط البنك للمرحلة المقبلة اعتزام كل من مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية ومجموعة الخدمات المصرفية للشركات تحقيق المزيد من الارتقاء بالمنتجات والخدمات المقدمة إلى العملاء. وتمثلت أولى نتائج هذا الاتجاه في طرح برنامج صندوق تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وقد أصدر مجلس إدارة البنك تعليماته الواضحة بتحقيق النمو من خلال الابتكار وتعزيز المنتجات والخدمات، مما يجعل بنك الخليج مثالاً يحتذى في المنطقة. ونحن نعكف على بذل الجهود المستمرة لتحقيق ذلك الهدف."

وقد قامت كل من وكالة موديز وستاندارد آند بورز للتصنيفات الدولية بتثبيت تصنيفات بنك الخليج من حيث جودة الأصول والقدرة على تحقيق الإيرادات وتطبيق نظم وممارسات إدارة المخاطر، بالإضافة إلى المؤشرات المريحة المتعلقة بالسيولة. وحظي البنك بتصنيف نظرة مستقبلية "إيجابية" من جانب كلتا الوكالتين.

 

×