الاتصالات السعودية

إرتفاع أرباح "الاتصالات السعودية" إلى 2504 مليون ريال في الربع الأول

ارتفعت أرباح "الاتصالات السعودية" التي تعد ثاني أكبر شركة مدرجة في السوق بعد شركة سابك، إلى 2504 مليون ريال (1.25 ريال/ للسهم ) بنهاية الربع الأول 2015 ، مقارنة بأرباح بلغت 2391 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014.

كما أقر مجلس إدارة الشركة في اجتماعه أمس، توزيع أرباح نقدية بنسبة 10% وبواقع ريال واحد لكل سهم، وذلك على المساهمين عن الربع الأول 2015.

وعزت الشركة سبب الارتفاع في الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:

1- ارتفاع اجمالي الدخل خلال الربع الأول ؛ بمبلغ 1,333 مليون ريال (نسبة 21.5%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، نتيجة لارتفاع ايرادات الخدمات بنسبة 16% خلال الربع الأول مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.

2- ارتفاع المصروفات التشغيلية خلال الربع الأول بمبلغ 619 مليون ريال (نسبة 17.5%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، والسبب الرئيسي يعود الى:

ا - ارتفاع المصروفات البيعية والتسويقية بمبلغ 387 مليون ريال (نسبة 32%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق .

ب - ارتفاع المصروفات العمومية والادارية بمبلغ 76 مليون ريال (نسبة 11%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق .

ج - ارتفاع الاستهلاك والاطفاء بمبلغ 156 مليون ريال (نسبة 10%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق .

3- انخفاض (صافي الايرادات والمصروفات الأخرى) بمبلغ 683 مليون ريال مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، والسبب بشكل رئيسي يعود الى التالي:

ا- ارتفاع خسائر الاستثمارات المسجلة وفق طريقة حقوق الملكية بمبلغ 38 مليون ريال (نسبة 35%) مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.

ب- ارتفاع المصروفات المتنوعة ضمن (الايرادات والمصروفات الأخرى - أخرى) بمبلغ 612 مليون ريال والسبب الرئيسي يعود الى تسجيل مصروف راتب شهرين بمبلغ 395 مليون ريال خلال الربع الأول 2015 م (حسب ما سبق الاعلان عنه) كمنحة لموظفي الشركة و التي جاءت اقتداء وتزامنا مع الأمر الملكي الكريم. وكذلك الى تسجيل خسائر من بيع / استبعاد الممتلكات و المنشاّت والمعدات بمبلغ 136 مليون ريال .

4- انخفاض مخصص الزكاة والضرائب خلال الربع الأول من العام 2015م بمبلغ 123 مليون ريال مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.

كما عزت سبب الارتفاع في الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى:

1- ارتفاع اجمالي الدخل خلال الربع الأول بمبلغ 243 مليون ريال (نسبة 3.3%) مقارنة بالربع السابق، نتيجة لارتفاع ايرادات الخدمات بنسبة 5.3% خلال الربع الأول مقارنة بالربع السابق.

2- انخفاض المصروفات التشغيلية خلال الربع الأول 2015 م؛ بمبلغ 752 مليون ريال (نسبة 15.3%) مقارنة بالربع السابق، والسبب الرئيسي يعود الى أن أرقام المقارنة للربع السابق تتضمن مخصص هبوط في الاستثمارات بمبلغ 399 مليون ريال (مبلغ غير نقدي وغير متكرر) يخص استثمار الشركة في شركة أوجيه للاتصالات المحدودة والناتجة من شركة سيل سي احدى الشركات التابعة لشركة اوجيه للاتصالات المحدودة.

كما انخفضت المصروفات البيعية والتسويقية بمبلغ 121 مليون ريال، وكذلك انخفضت المصروفات العمومية والادارية بمبلغ 196 مليون ريال خلال الربع الأول مقارنة بالربع السابق.

3- انخفاض (صافي الايرادات والمصروفات الأخرى) بمبلغ 883 مليون ريال مقارنة بالربع السابق نتيجة لارتفاع المصروفات المتنوعة ضمن (الايرادات والمصروفات الأخرى - أخرى) بمبلغ 461 مليون ريال والسبب الرئيسي يعود الى تسجيل مصروف راتب شهرين بمبلغ 395 مليون ريال خلال الربع الأول (حسب ما سبق الاعلان عنه) كمنحة لموظفي الشركة و التي جاءت اقتداء وتزامنا مع الأمر الملكي الكريم.

وكذلك الى تسجيل خسائر من بيع / استبعاد الممتلكات والمنشاّت والمعدات بمبلغ 136 مليون ريال خلال الربع الأول مقارنة بمكاسب قدرها 450 مليون ريال خلال الربع السابق والذي كان يتضمن مكاسب العوض المالي مقابل نزع ملكية أرض الشركة والمباني المقامه عليها ( 595 مليون ريال)، والواقعة في حي الفيصلية بالرياض خلال الربع الرابع من العام السابق .

 

ملاحظات اضافية:

بلغت إيرادات الخدمات للربع الأول 12,473 مليون ريال مقابل 10,783 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 15.7%. وبلغ صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) للربع الأول 5,160 مليون ريال مقابل 4,290 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 20.3%.

وتعليقاً على هذه النتائج صرح المهندس عبدالعزيز بن عبدالله الصقير، رئيس مجلس ادارة مجموعة الاتصالات السعودية (STC): )ان النتائج المالية الجيدة التي تحققت خلال الربع الأول من العام الحالي جاءت بفضل الله تعالى لتؤكد قدرة مجموعة الاتصالات السعودية وجهودها المستمرة لتطوير وتحسين استراتيجيتها وعملياتها على المستويين المحلي والدولي بما يحفظ حقوق المساهمين ويحقق أفضل العوائد لهم.

حيث ارتفعت ايرادات الخدمات خلال الربع الأول بنسبة 15.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق مما أدى الى ارتفاع صافي الربح خلال الربع الأول بنسبة 4.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

و الشركة مستمرة في بذل جهد أكبر للوصول إلى أعلى مستويات رضى العملاء، والعمل على بناء القدرات الوطنية لتحسين وإثراء تجربة العملاء.

وفي هذا الإطار ستواصل الشركة استثماراتها في التقنية والحلول المبتكرة، بهدف توفير بنية اتصالات تحتية ذات جودة عالية توفر حلول تقنية وخدمات ثابتة ومتنقلة وخدمات البيانات التي تتجاوز تطلعات عملائنا. هذه الجهود سوف تضع الاتصالات السعودية في مقدمة المشغلين في المنطقة الذين استثمروا وبدأوا بالفعل في وضع أسس البنية التحتية للاقتصاد المعرفي على مستوى العمليات الدولية، شهد الربع الأول نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 8% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء الشركات التابعة وارتفاع حصصهم السوقية.

وعلى مستوى العمليات المحلية، شهد الربع الأول نموا في الايرادات من العمليات المحلية بنسبة 16% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، نتيجة لاستمرار الشركة بطرح خدمات مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع )سوا(، مع توفير الأجهزة الذكية المناسبة، مما أدى الى ارتفاع عدد الخطوط العاملة خلال الربع الأول بنسبة 8% مقارنة بالربع السابق.

ويرجع هذا الارتفاع إلى مجموعة من العوامل، أهمها، استراتيجية الاتصالات السعودية المبنية على تحسين وإثراء تجربة العملاء، والاستمرار في تقديم خدمات نوعية وعروض جديدة تلبي احتياجاتهم، اضافة إلى زيادة الاستثمار في تطوير البنية التحتية للشبكات اللاسلكية.

كما شهد الربع الأول استمرار النمو في حجم حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع، وذلك يعود بشكل رئيسي الى استمرار الشركة في نشر شبكة الجيل الرابع في مختلف المناطق، وكذلك الى توفير الشركة للأجهزة الذكية الأحدث والمتوافقة مع تقنية الجيل الرابع.

كما، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال خلال الربع الأول نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الـ FTTH خلال الربع الأول بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 7.5% مقارنة بالربع السابق.

كما أن الشركة مستمرة في تعزيز خدمات الهاتف الثابت عبر الجيل الجديد من خدمات جود والخدمات المصاحبة للخدمة.

كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الأول ارتفاعا بنسبة 12% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وذلك نتيجة لارتفاع عائدات خدمات البيانات خلال الربع.

 

×