صلاح الفليج

"الوطني" يقود تحالفا مصرفيا عالميا لترتيب تمويل إضافي بـ 1.5 مليار دولار لـ "كوفبك"

قاد بنك الكويت الوطني، بالتعاون مع بنك جي بي مورغان ليميتد، تحالفا مصرفيا (كونسورتيوم) يضم مجموعة من البنوك العالمية والإقليمية والكويتية لترتيب تمويل إضافي بقيمة 1.5 مليار دولار أميركي لصالح الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)، وذلك بعدما قررت الشركة ممارسة خيار زيادة خط الائتمان بموجب اتفاق قرضها الأصلي الحالي البالغة قيمته 1 مليار دولار والذي كان قد تم توقيعه في شهر نوفمبر 2014.

وقام بنك الكويت الوطني وجي بي مورغان بتنسيق ترتيب القرض، كما قام بنك الكويت الوطني بدور وكيل للقرض. وإلى جانب بنك الكويت الوطني وجي بي مورغان، ضم الكونسورتيوم كلا من بنك طوكيو – ميتسوبيشي يو أف جي المحدود، وبنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود، ورويال بنك أوف سكوتلاند التي تولت دور الضامن والمرتب الأساسي.

كما ساهمت في التمويل مجموعة من البنوك الكويتية والإقليمية والعالمية، حيث تولى كل من البنك الأهلي المتحد، بنك أستراليا ونيوزيلاندا، بنك باركليز، بنك بي إن بي باريبا، بنك برقان، سيتي بنك، البنك التجاري الكويتي، بنك الدوحة، بنك الخليج، بنك ميزوهو، بنك ناتكسيس، بنك أبوظبي الوطني، بنك قطر الوطني، مجموعة سامبا المالية، سوسيتيه جنرال، مؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية وبنك الاتحاد الوطني، دور المرتب الأساسي، فيما تولى بنك سكوتيا وبنك الكويت والبحرين وبنك البحرين الوطني دور المرتب للإقراض.

ويرفع هذا التمويل الإضافي قيمة القرض الأخير الذي قاد بنك الكويت الوطني ترتيبه بالتعاون مع جي بي مورغان لصالح شركة كوفبك إلى 2.5 مليار دولار أميركي. وقبلها، قام البنك خلال العام 2013 بقيادة كونسورتيوم مصرفي لترتيب قرض بقيمة مليار دولار أيضا لصالح الشركة. وفي العام 2008، قام البنك الوطني كذلك بلعب دور أساسي في ترتيب قرض مجمع لصالح الشركة بقيمة 320 مليون دولار أميركي ولأجل 5 سنوات.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت صلاح يوسف الفليج إن بنك الكويت الوطني هو الشريك المصرفي الأول للقطاع النفطي، وإن مكانته ودوره التاريخي في قيادة تحالفات الصفقات المليارية وتمويل المشاريع الضخمة يضعه في موقع طليعي دائما ليكون الخيار الأول لكبرى الشركات المحلية والاقليمية والشريك الرئيسي في خططها التوسعية.

وأضاف الفليج أن اختيار بنك الكويت الوطني مجددا لغرض ترتيب تمويل لصالح شركة كوفبك هو بمثابة تأكيد جديد على المكانة الرائدة والسمعة الممتازة التي يتمتع بها بين كبرى المؤسسات والبنوك العالمية، وقدرته وخبرته الطويلة في ترتيب القروض والتمويلات الضخمة.

وأكد الفليج على عمق العلاقة التي تجمع بنك الكويت الوطني مع شركة كوفبك، والتي تأتي امتداداً للشراكة بينه وبين شركات القطاع النفطي في الكويت، وتؤكد على دوره الريادي والتاريخي في دعم هذا القطاع منذ أكثر من أربعة عقود كشريك مصرفي أول لمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، وكمساهم رئيسي في خططها التطويرية والتوسعية.

 

×