مصرف الشارقة الإسلامي

"بيتك" يقود عملية إصدار صكوك لمصرف الشارقة الإسلامي بقيمة 500 مليون دولار

قال عضو مجلس الادارة والرئيس التنفيذي في شركة "بيتك الاستثمارية" عماد يوسف المنيع ان قيادة مجموعة "بيتك" من خلال شركته التابعة "بيتك الاستثمارية" لعملية إصدار صكوك لمصرف الشارقة الإسلامي، بقيمة 500 مليون دولار، يؤكد إستمرار ريادة "بيتك" وقدرته على فتح اسواق جديدة، وجذب عملاء متميزين إلى منتج الصكوك، سواء حكومات او مؤسسات مالية أو صناديق استثمارية، مشيرا الى ان هذه الصكوك مدتها خمس سنوات، وهى صكوك وكالة ومضاربة، بلغت التغطية لها اكثر من المبلغ المطلوب بسبع مرات.

واوضح المنيع في تصريح صحفي ان حصيلة اصدار الصكوك ستساهم في تمويل خطط مصرف الشارقة الإسلامي طويلة الاجل للتوسع والنمو ضمن انشطته المصرفية المتنوعة، بما يساهم في مواكبة النمو المتصاعد في الاقتصاد الإماراتي بشكل عام، والحركة المتزايدة في امارة الشارقة بشكل خاص.

واضاف المنيع: شهدت الصفقة إقبالاً كبيراً تجاوز الـ3.6 مليارات دولار، وتم التمويل بمشاركة 120 جهة مختلفة، فحسب التوزيع الجغرافي، جاء 63% من التمويل من منطقة الخليج العربي والشرق الاوسط، و23% من اسيا و14% من اوروبا، الامر الذى يؤكد مدى الاقبال على الصكوك في مختلف الاسواق العالمية، والمكانة التي وصلها المنتج كأحد الادوات المهمة المقبولة عالميا في سوق التمويل الدولي.  

وحول البنوك المشاركة ودور "بيتك"، قال المنيع ان "بيتك" قام بدور مدير اصدار رئيسي ومدير إكتتاب، وشارك في الصفقة كل من أبوظبي الإسلامي والهلال الإماراتي ودبى الإسلامي والامارات دبى الوطنى ونور الاسلامي  واتش اس بي سي وستاندرد شارترد البريطانيين.

وأكد المنيع استمرار جهود مجموعة "بيتك" في إصدار المزيد من الصكوك للحكومات والشركات حول العالم بما يعزز من دور ومكانة بيتك في تطوير وتسويق هذا المنتج الذى يعد البديل الشرعي للسندات، ويساهم في توفير التمويل للعديد من المشاريع بأسلوب مبتكر واليات ميسرة، مما يعزز من دور الصيرفة الاسلامية في المشاركة في المشاريع الكبرى والمساهمة في جهود التنمية في مختلف المجتمعات.

 

×