'أريد' للاتصالات

تصحيح/ إنخفاض أرباح "أريد" للاتصالات 40% لتحقق 45.7 مليون دينار في 2014

انخفضت أرباح شركة "أريد" (الوطنية للاتصالات سابقا) بنسبة 40% في نهاية 2014 إذ بلغت 45.7 مليون دينار كويتي (بواقع 91 فلسا للسهم)، مقارنة بأرباح بلغت 76 مليون دينار في 2013.

وقالت الشركة في بيان صحفي اليوم ان ايراداتها في العام الماضي بلغت 748.5 مليون دينار بنمو نسبته 2.4 في المئة مقارنة بعام 2013 في وقت وصل عدد قاعدة العملاء الموحدة في الشركة الى 23.2 مليون عميل.

وذكر رئيس مجلس ادارة شركة (أريد) سعود بن ناصر ال ثاني أن مجلس الإدارة قرر التوصية للجمعية العامة السنوية بتوزيع أرباح نقدية لمساهمي الشركة بنسبة 70 في المئة من القيمة الاسمية للسهم أي ما يعادل 70 فلسا.

واضاف ال ثاني ان "النتائج المالية المجمعة الخاصة بالشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة تعكس استراتيجيتنا المتوافقة والناجحة في الاستثمار في أحدث ما تم التوصل إليه في مجال التكنولوجيا المتطورة ومنتجات السوق المقسمة ومستويات عالية لخدمة العملاء".

واوضح "واصلنا تنمية حصتنا السوقية في الجزائر من خلال تصدرنا لقطاع خدمات الجيل الثالث والمحافظة على مكانتنا المتقدمة من حيث إيرادات السوق في تونس ونجحنا في زيادة حصتنا السوقية في الكويت".

واشار الى ان صافي الربح تأثر بتكاليف غير متكررة في الجزائر وتونس اضافة الى خسائر أسعار العملة خاصة نتيجة لانخفاض سعر تبادل الدينار الجزائري.

وفيما يتعلق بصافي الأرباح المجمعة لربع السنة الاخير اوضحت الشركة انه تأثر بالاستثمارات التي نفذتها الشركة بهدف استقطاب العملاء في الجزائر من خلال الحصول على حصة في سوق أنظمة الجيل الثالث اضافة الى التأثر بخسائر أسعار العملات الأجنبية لانخفاض سعر تبادل الدينار الجزائري وتكلفة غير متكررة نتجت عن إعادة الهيكلة في تونس.

يذكر ان شركة اتصالات قطر (كيوتيل) استحوذت على شركة اوريدو في شهر اكتوبر من عام 2012 بعد شرائها حصة قدرها 39.6 في المئة من كامل اسهم (الوطنية للاتصالات) في عرض الزامي تقدمت به لمساهمي الشركة لترفع حصتها من 52 في المئة الى 92 في المئة في صفقة قيمتها 1.8 مليار دولار امريكي.

وتأسست شركة (أريد) - الكويت الوطنية للاتصالات سابقا - في ديسمبر من عام 1999 وتوفر خدمات الاتصالات المتنقلة والانترنت.

 

×