رئيس مجلس الإدارة ضرار يوسف الغانم

المركز المالي: 4 ملايين صافي أرباح عام 2014 وتوزيع 6% نقدي

أعلن المركز المالي الكويتي عن نتائجه المالية لسنة 2014، حيث سجل صافي ربح للمساهمين بلغ 4.02 مليون دينار كويتي بواقع 8 فلس للسهم الواحد، مقارنة بأرباح للمساهمين بلغت 6.23 مليون بواقع 13 فلس للسهم في العام 2013.

وارتفعت الرسوم والأتعاب بنسبة 18% مقارنة بالعام 2013 لتصل إلى 7.58 مليون دينار كويتي، في حين بلغت حقوق المساهمين المجمعة 97 مليون دينار كويتي كما في نهاية عام 2014.

وبلغ مجموع الأصول المدارة من قبل "المركز" 1,089 مليون دينار كويتي (لا يشمل المحفظة الوطنية العقارية) كما في 31 ديسمبر 2014 بارتفاع نسبته 11.7%، مقارنة بنهاية العام 2013.

ولقد أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية بمعدل 6% من القيمة الإسمية للسهم، أي 6 فلس للسهم، وذلك للمساهمين المقيدين في سجلات الشركة بتاريخ اجتماع الجمعية العمومية.

وصرح رئيس مجلس الإدارة ضرار يوسف الغانم قائلاً: "سجلت استثمارات  "المركز" خلال العام عوائدا إيجابية بشكل عام، بالرغم من التقلبات الحادة التي شهدتها الأسواق الخليجية في النصف الثاني من العام 2014، والتي أدت إلى إغلاق مؤشر S&P GCC بخسائر صافية بلغت 2.5% في نهاية العام. ونجحت سياسة "المركز" في توزيع أصوله في إدارة مخاطره الناجمة عن تقلبات الأسواق، وفي المحافظة على النمو الثابت للأصول المدارة لدى الشركة وعلى الأداء المتماسك لمنتجاتها وصناديقها".

وأضاف مناف الهاجري، الرئيس التنفيذي في "المركز": "يعود تراجع الأرباح في العام 2014 مقارنة بالعام 2013 بنسبة 35% إلى خسائر غير محققة في الربع الأخير من العام 2014، نتيجة إلى تراجع القيمة السوقية للأوراق المالية في جميع أسواق المنطقة بسبب التراجع الحاد لأسعار النفط. وقد تم تعويض الخسائر غير المحققة جزئيا من خلال النتائج الإيجابية لنشاط الاستثمار العقاري في كل من دول مجلس التعاون والولايات المتحدة الأمريكية، والخدمات المالية والتمويلية".

ومن الجدير بالذكر أن "المركز" قد حصل في العام 2014 على جائزة "أفضل مدير أصول في الكويت" من مجلة جلوبال انفيستور (Global Investor) للعام الخامس على التوالي، إضافة إلى حصوله على جائزتين "كأفضل بنك استثماري في الكويت" من مؤسستين وهما جلوبال فاينانس (Global Finance)، ويورومني (Euromoney). وتم اختيار "المركز" ليحصل على هذه الجائزة تقديرا لمهاراته في تنفيذ العديد من العمليات الناجحة لصالح عملائه في مجال أسواق الدين، والأسهم، وعمليات الدمج والاستحواذ، فضلا عن تقديمه لخدمات الاستشارات المالية.

وفي ديسمبر 2014، أعلنت وكالة التصنيف الدولية كابيتال انتليجنس (Capital Intelligence) عن تثبيت التصنيف لسندات شركة المركز المالي الكويتي "المركز" عند الدرجة الاستثمارية BBB. ويعكس هذا التصنيف نموذج الأعمال المحافظ "للمركز" والمتمثل في مستوى السيولة الجيد للشركة، وتدني مستوى الديون، وتحسن الأرباح في عام 2013  وفي الأشهر التسعة الأولى من عام 2014.

ولقد صنفت الوكالة النظرة المستقبلية للشركة بشكل عام "مستقرة" استنادا إلى سجل الشركة المميز من حيث إنشاء صناديق ذات أداء قوي في مختلف الفئات الاستثمارية، ومحافظة "المركز" على سمعته الجيدة كأفضل مدير للصناديق من حيث إدارة المخاطر.

 

×