جانب من المؤتمر الصحفي لقائمة المهنية

القائمة المهنية تعلن ترشحها لإنتخابات جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية

أعلن عضو مجلس إدارة جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية ورئيس القائمة المهنية أحمد مشاري الفارس اليوم عن ترشحه ضمن قائمة من تسعة مرشحين لإنتخابات مجلس ادارة الجمعية المزمع تنظيمها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال الفارس خلال مؤتمر صحافي إنعقد اليوم في فندق كورت يارد ماريوت الراية للإعلان عن أسماء أعضاء القائمة والإعلان عن الترشيح رسمياً لإنتخابات الجمعية، أن القائمة التي حملت إسم (القائمة المهنية) تضم في عضويتها تسعة أعضاء يتمتعون بالخبرة والكفاءة وروح الفريق الواحد اللازمة والضرورية لرفع مستوى أداء وعمل جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية.

وأضاف الفارس أن المرحلة المقبلة تفرض تحديات عدة في نطاق عمل جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية سواء على الصعيد الداخلي للجمعية أو على المستوى الوطني أو على صعيد النشاطات الدولية بهدف مواكبة كافة التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد والتطورات التي تشهدها مهنتي المحاسبة والمراجعة على حد سواء.

وعلى الصعيد الداخلي للجمعية قال عضو مجلس الإدارة وعضو القائمة المهنية فيصل عبدالمحسن الطبيخ أن حالة الفردية سادت عمل الجمعية خلال الآونة الاخيرة، الأمر الذي يحتاج إلى إعادة تصحيح في المسار وتعزيز روح العمل الجماعي وفق النظام الأساسي واللائحة الداخلية لها بهدف تحقيق الغاية الرئيسية من تأسيسها كمرفق للنفع العام في دولة الكويت وأحد مؤسسات المهمة للمجتمع المدني التي تخدم العمل المهني، ومصلحة المنتسبين إليها.

من جهته قال المرشح وعضو القائمة المهنية طلال مصطفي الأسد، أنه إستنادا للدور الفاعل لمهنتي المحاسبة والمراجعة وضعت القائمة المهنية خطة عمل إستراتيجية بهدف تطوير الجمعية بعد الإنتخابات ترتكز على النظام الاساسي واللائحة الداخلية للجمعية في سبيل الارتقاء بمستوى المهنة الى أعلى المستويات ودعم أعضاء الجمعية للقيام بدورهم الفاعل في تحقيق الاهداف المنشودة التي أنشئت من أجلها الجمعية.

وأضاف الأسد أن الأهداف الاستراتيجية للخطة الاستراتيجية ترتكز على محورين رئيسيين هما التواصل مع الجهات الرسمية بالدولة في سبيل تفعيل دور الجمعية في تحقيق الاهداف المناطة بها والمحور الثاني يقوم على التواصل مع أعضاء الجمعية لتقديم الدعم الفني والمعنوي اللازم على أن يتم تحقيق هذه الاهداف عبر لجان الجمعية الدائمة والمؤقتة.

بدوره عدد صباح مبارك الجلاوي - المرشح وعضو القائمة المهنية - الأهداف التي تسعى الخطة الاستراتيجية لتحقيقها بثمانية أهداف مختلفة منها التواجد الاقليمي للجمعية وتطوير الاداء المهني والسعي الجدي لبناء مقر جديد للجمعية يتناسب وأغراضها إضافة الى المساهمة في تنمية مستوى المعرفة الخاصة بمهنة المحاسبة والمراجعة والمطالبة بزيادة الكوادر المالية لحملة البكالوريوس والدارسات العليا من الأعضاء.

كما تضمنت أهداف الخطة الاستراتيجية تكثيف جهود الجمعية لخدمة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير الكفاءات المهنية من المحاسبين ومراقبي الحسابات لتلك الشريحة لأداء اعمالهم على أكمل وجه فضلا عن تفعيل دور اللجان الدائمة والمؤقتة مع منحها الصلاحيات المالية والادارية في حدود النظام الاساسي اللائحة الداخلية للجمعية وأخيرا العمل على ضمان مستوى تعامل يليق بمهنة مراقبة الحسابات والعاملين فيها مع الاجهزة والهيئات الحكومية.

من جانبه قال سليمان عبدالرحمن البسام - المرشح وعضو القائمة المهنية - أن الحملة الإنتخابية  للقائمة المهنية ستتضمن شرحاً مفصلاً لآلية تحقيق هذه الاهداف وتطبيقها على أرض الواقع عبر اللقاءات الصحفية والحملات الإعلامية والتلفزيونية للقائمة من خلال وسائل الإعلام المرئية والمسموعة بالإضافة إلى قنوات التواصل الاجتماعي.

بدوره أضاف المرشح طارق سليمان الكندري - عضو القائمة المهنية - أن القائمة أنشأت موقعاً الكترونياً لها للتواصل مع فئات المجتمع جميعها وتحديداً أعضاء الجمعية العمومية لمعرفة مطالب وهموم ممارسي المهنة وأعضائها وكذلك الإجابة على كافة الاستفسارات والاسئلة المقترحة .