صورة ارشيفية

البنك الدولي يتوقع تراجع عائدات الخليج النفطية بمقدار 215 مليار دولار

توقع البنك الدولي أن تتكبد دول مجلس التعاون الخليجي خسائر في الإيرادات النفطية بنحو 215 مليار دولار، أو 14% من إجمالي الناتج المحلي المجمع لها، في حال استمرار الانخفاض الحالي في أسعار النفط حتى الأشهر الستة المقبلة .

وأوضح في تقرير الموجز الاقتصادي الفصلي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن معظم دول مجلس التعاون تمتلك احتياطات كبيرة يمكن أن تساعدها على تحمل الضغوط الناشئة عن انخفاض سعر النفط دون الحاجة إلى إجراء تعديلات كبيرة في الإنفاق على البنية التحتية أو مستويات الدين .

ورجح البنك أن تستفيد كل من الأردن وتونس ولبنان ومصر -المستوردة للنفط- من انخفاض أسعاره، متوقعاً أن تشهد البلدان المصدرة للنفط ارتفاع العجز في موازين ماليتها العامة ومعاملاتها الجارية أو انكماشا كبيراً في فوائض هذه الموازين.

وأشار إلى أن اقتصادات مجلس التعاون الخليجي تلعب دوراً رئيسياً في تقديم أموال في صورة مساعدات واستثمارات وعائدات سياحية وتحويلات مغتربين إلى بقية بلدان المنطقة.

ووفقا للتقرير، فإن التوقعات المشيرة إلى مواجهة مستوردي النفط مثل مصر والأردن ولبنان خطراً محتملاً لأن اقتصاداتهم تتلقى تدفقات كبيرة من تحويلات المغتربين والمساعدات من مجلس التعاون الخليجي، يرى التقرير أنه واستناداً إلى الأحداث المماثلة السابقة فأن انخفاض أسعار النفط سيؤدي على الأرجح إلى إبطاء وتيرة النمو دون أن يتسبب في تراجع تحويلات المغتربين.

 

×