محمود الفليج وعادل الماجد

بنك بوبيان: 28.2 مليون دينار أرباح عن عام 2014 وتوزيع 5% نقدي و5% منحه

 أنهى بنك بوبيان العام الاخير من استراتيجيته الخمسية 2010 – 2014 بالاعلان عن نمو في ارباحه الصافية بلغ111% مسجلا 28.2 مليون دينار بنهاية عام 2014 فيما بلغت ربحية السهم 14.4 مقارنة مع 6.8 فلس مع توصية مجلس الادارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 5 في المئة من القيمة الاسمية للسهم (أي 5 فلوس للسهم الواحد) وأسهم منحة بواقع 5 في المئة (أي خمسة أسهم عن كل مئة سهم).

وقال رئيس مجلس الادارة محمود الفليج ان البنك يتطلع الى تحقيق المزيد من الانجازات خلال العام الحالي على الرغم من التحديات التى يمكن ان يواجهها سواء على مستوى القطاع المصرفي او تلك التى تتعلق بالاقتصادين المحلي والاقليمي.

واشار الفليج الى ان عام 2014 كان عاما مميزا لبنك بوبيان لاسيما وانه العام الاخير في استراتيجية البنك الخمسية التى اطلقها في عام 2010 والتى تمكن البنك من خلالها  من تحقيق الكثير من الاهداف ابرزها خلق صورة مميزة له في السوق الكويتي باعتباره بنك اسلامي قادر على المنافسة وتوسعة حصته السوقية في واحد من اهم الاسواق المالية الاسلامية.

واوضح ان مؤشرات البنك شهدت نموا ملحوظا خلال عام 2014 حيث ارتفع إجمالي الاصول إلى  2.7 مليار دينار بنسبة نمو قدرها 21%  كما ارتفعت الايرادات التشغيلية لتصل إلى 78 مليون دينار كويتي بنسبة نمو قدرها 17% بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء إلى 2.1 مليار دينار كويتي بنمو نسبته 26%.

واضاف ان إجمالي قيمة حقوق الملكية في البنك ارتفع ليصل إلى 296 مليون دينار كويتي مقارنة مع 264 مليون دينار كويتي الى جانب ارتفاع محفظة التمويل إلى 1.8 مليار  دينار كويتي بنسبة نمو  22% إلى جانب الارتفاع المتواصل لقاعدة عملاء البنك.

وقال الفليج ان الحصة السوقية من التمويل بصفة عامة ارتفعت من 2.3 % في عام 2009 الى حوالي 5.8 % حاليا بينما ارتفعت حصة بنك بوبيان من تمويل الافراد تحديدا من 1.2 % الى أكثر من 8.3 % حاليا، بينما يحتفظ أكثر من 12% من المواطنين الكويتيين البالغين بحسابات لدى البنك.

من جانبه قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل عبدالوهاب الماجد ان ما حققه البنك من انجازات خلال عام 2014 والاعوام السابقة  اعتمد على توسيع قاعدة الأعمال والتركيز بصورة أعمق على النشاطات المصرفية الرئيسية بما تشملها من خدمات ومنتجات وحلول تمويلية  تلبي كافة احتياجات الأفراد والشركات مع المحافظة على  جودة الأصول وفاعلية سياسة إدارة المخاطر الائتمانية ومواصلة السياسة المتحفظة في بناء المخصصات.

واضاف " على الرغم مما تحقق خلال السنوات الاخيرة فاننا نعتبر انفسنا لا نزال في بداية المشوار لاننا نؤمن انه وطوال الفترة الماضية فاننا كنا في مرحلة اعادة البناء ووضع الاسس التى تخلق لنا شخصية مميزة في سوق عالي التنافسية وانه حان الان الانطلاق نحو افاق اكبر لتحقيق الهدف الرئيسي بوصولنا الى مركز متقدم محليا  والانطلاق لآفاق اقليمية وعالمية اكبر".

واكد الماجد ان (خدمة العملاء) كانت كلمة السر في النجاح الذي تحقق حيث وضعنا في الاعتبار ان كل عملائنا مميزون وانهم يستحقون الافضل لان تلبية رغباتهم وطموحاتهم يجب ان تكون في مستوى اختيارهم لنا وبعبارة اخرى فان اختيارهم لنا يجب ان يقابله رعاية وعناية واهتمام خاص.

واوضح الماجد ان بنك بوبيان خلال السنوات الخمس الاخيرة حرص ان يكون له دائما السبق في طرح الخدمات والمنتجات الفريدة والجديدة على السوق الكويتي انطلاقا من شعاره " نعمل بإتقان " حيث ارتبطت عبارة لأول مرة في الكويت ببنك بوبيان بسبب حجم الخدمات والمنتجات التي كان للبنك الريادة في طرحها.

واشار الماجد الى حجم الاستثمارات التي أنفقها البنك والتي يخطط لإنفاقها على مختلف قنوات التواصل مع العملاء سواء الفروع او مركز الاتصال اضافة الى قنوات التواصل عبر الانترنت والموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي ليكون قريبا الى عملائه ومعهم على مدار الساعة.

من ناحية اخرى تطرق الماجد الى استراتيجية البنك الجديدة والتى اطلق عليها استراتيجية 2020 موضحا "  نحن متفائلون بأن المستقبل لا يزال يحمل الكثير للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، سواء في الكويت أو المنطقة، نتيجة جميع المؤشرات التي تؤكد ارتفاع الطلب على الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية الإسلامية، والتي باتت تشهد رواجا كبيرا حتى بين غير المسلمين.

واكد الماجد انه لا توجد اسواق بعينها مستهدفة في الوقت الحالي ولكن " بطبيعة الحال فاننا ننظر الى دول الخليج خاصة السعودية والامارات وقطر بالاضافة الى تركيا ومصر “.

واوضح الماجد ان بنك بوبيان الى جانب ما حققه على مستوى الخدمات المصرفية الشخصية فان يمتلك سجلا رائعا في تمويل القطاع الخاص المساهم في بناء الاقتصاد المحلي حيث دخل البنك خلال السنوات الاخيرة في العديد من عمليات التمويل لمشروعات وشركات كبرى سواء بصفته المرتب الرئيسي المفوض أو أحد مرتبيه الرئيسيين المفوضين.

وشدد الماجد على ما سبق واكده مرارا من سعي البنك لتأكيد صورته كبنك شاب حديث مواكب للتطورات العالمية والاقليمية من خلال ادارته الشابة ضاربا المثال بموظفي مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية والذين يشكل الشباب غالبيتهم.

واضاف مقارنة بالبنوك الاخرى والكثير من الشركات فان متوسط اعمار موظفينا صغيرة والكثير منهم وصل الى مراكز قيادية ايمانا من ادارة البنك بإعطاء الشباب دور قيادي مميز لاسيما مع تسخير كافة الامكانيات التدريبية والاكاديمية التي تمنحهم فرصا مميزة لاكتساب خبرات مهنية وعملية تجعل خبراتهم كبيرة مقارنة بأعمارهم.

ونوه الى ان بنك بوبيان نجح وعلى مدار العامين الاخيرين تحديدا في خلق الكثير من فرص العمل للشباب الكويتي الطموح من خلال توسعه في تقديم خدماته للعملاء من الافراد من خلال افتتاح المزيد من الفروع والتوسع في الخدمات والمنتجات التي يقدمها.

واشار الماجد الى ارتفاع نسبة العمالة الوطنية في البنك والتى بلغت 72%  مشيرا الى فوز البنك بجائزة احلال وتوطين العمالة الوطنية على مستوى دولة الكويت والتى حصل عليها البنك خلال الاحتفال التكريمي الثالث عشر لمنشآت القطاع الخاص المتميزة في مجال إحلال وتوطين الوظائف لعام 2014.

من ناحية اخرى قال الماجد ان خدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية تعتبر ركيزة اساسية في اعمال البنك حيث قام البنك برعاية والمشاركة في أكثر من 450 نشاط وفعالية خلال السنوات الخمس الاخيرة شملت جميع فئات وشرائح المجتمع مع التركيز على الشباب وذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال الماجد ان اتحاد مصارف الكويت في تقريره الاخير حول الدور الاجتماعي للبنوك الكويتية أبرز دور بنك بوبيان خلال الفترة الاخيرة حيث بلغت قيمة التبرعات ومساهمات خدمة المجتمع للبنك حوالي 2.6 مليون دينار في الفترة من 2006 الى 2012 تشمل المساهمات والتبرعات الخيرية والاجتماعية والانسانية وحصة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ودعم العمالة ومساهمات اخرى.

وتقدم الماجد بالشكر الى جميع مساهمي البنك وعملائه ومجلس الادارة الحالي والادارة التنفيذية والموظفين للدور الذي قاموا به جميعا في دعم البنك في مرحلته الانتقالية الاخيرة حيث ساهمت جهودهم في تطور اداء البنك وارتفاع حصته السوقية.

كما تقدم بالشكر الى الجهات الرقابية في دولة الكويت وعلى راسها بنك الكويت المركزي على الدور الذي يقوم به في دعم القطاع المصرفي الى جانب شكره لجميع رؤساء واعضاء مجالس الادارات السابقين على ما قاموا به لصالح المساهمين والعملاء.