نفط الكويت

نفط الكويت: لا تأثير على مشروعاتنا بسبب انخفاض الاسعار والكويت تنتج 2.9 مليون برميل يوميا

قال الرئيس التنفيذي في شركة نفط الكويت هاشم هاشم إن مشاركة الشركة في مشروع تطوير قاعة دسمان بمطار الكويت وبوابات (كاونترات) الدرجة الاولى التابعة لشركة الخطوط الجوية الكويتية هي هدية الشركة الى الشعب الكويتي بمناسبة الاعياد الوطنية.

وأضاف هاشم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية اليوم على هامش افتتاح قاعة دسمان في المطار و(كاونترات) الدرجة الاولى ورجال الاعمال التابعة لشركة الخطوط الجوية الكويتية بعد تطويرها إن هذا المشروع إحدى واجهات الكويت الواجب أن تكون على أعلى مستوى.

وأوضح أنه أيضا أحد مشاريع الشركة الخاصة بمفهوم المسؤولية المجتمعية وجاء بمبادرة من أحد قطاعات الشركة وتحديدا مديرية جنوب وشرق الكويت كهدية بسيطة ومساهمة من الشركة في التعاون مع (الطائر الأزرق).

وذكر ان الخطوط الجوية الكويتية (الطائر الأزرق) عزيزة على كل قلب كويتي ولها كل التقدير على مستوى المنطقة لافتا الى ان الجهات المعنية لديها طموحات كبيرة بتحديث مطار الكويت ليكون أفضل وأفضل.

وأعرب هاشم عن الشكر للخطوط الجوية الكويتية على اتاحة الفرصة للشركة للمساهمة في هذا المشروع لافتا الى أن هناك تعاونا كبيرا وممتدا منذ سنوات طويلة بين شركة نفط الكويت والخطوط الجوية الكويتية في عدة مجالات.

في سياق آخر وما اذا كان انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية قد أثر على مشروعات شركة نفط الكويت أكد أنه لا يوجد أي تأثير على مشروعات الشركة بسبب انخفاض الاسعار بل تسير وفقا للخطة الاستراتيجية " وعلى العكس هذا الانخفاض قابله انخفاض في بعض المواد المستخدمة في المشاريع وهو ما يؤدي لانخفاض تكلفة المشاريع".

وعن حجم انتاج الشركة في الوقت الحالي افاد هاشم بان الانتاج يسير وفق احتياجات السوق موضحا ان انتاج دولة الكويت حاليا من النفط يبلغ في المتوسط حوالي 9ر2 مليون برميل يوميا.

من جهتها أعربت رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في الخطوط الجوية الكويتية رشا الرومي عن سعادتها بالتعاون مع شركة نفط الكويت في مشروع تطوير قاعة دسمان في مطار الكويت و(كونترات) الخطوط الجوية الكويتية الخاصة بركاب الدرجة الاولى.

وقالت الرومي ان هذا التعاون المثمر يصب في مصلحة دولة الكويت مشيرة الى ان قاعة كبار الزوار (دسمان) وبقية المرافق الاخرى تعد الواجهة المشرقة للدولة لوجودها في مكان بارز وهام وهو مطار الكويت الذي يعد واجهة للبلاد.

من جهته قال نائب الرئيس التنفيذي لمديرية جنوب وشرق الكويت في شركة نفط الكويت عبدالله السميطي إن اختيار مشروع تحديث قاعة دسمان و(كاونترات) الخطوط الكويتية جاء لكون مطار الكويت واجهة البلاد التي تعتمد في اقتصاداتها على الصناعة النفطية كمصدر اساسي للدخل بنسبة تصل الى نحو 94 في المئة.

وأضاف السميطي "أردنا وضع هوية الكويت وبصمة نفطية في المطار الذي هو واجهة الكويت ولنكون على مقربة من الجمهور وعلى تواصل مع المجتمع ككل وهذه هي سياستنا الجديدة في الشركة".

ولفت الى ان القطاع النفطي دائما ما يذكر في الحوادث أو التسربات أو ما شابه "ونحن الان نريد تغيير الصورة لدى المجتمع عن القطاع النفطي وأنه مشارك رئيسي للمجتمع ويدعم مشاريعه ولذلك يأتي دور الشركة في ابراز هذا الجانب الذي هو جزء اساسي من مسؤوليتنا المجتمعية".

 

×