شاحنة نقل تابعة لشركة أجيليتي

أجيليتي تطوّر مركز توزيع بمساحة 161 ألف متر مربع في غانا

أطلقت أجيليتي، الشركة الرائدة عالمياً في توفير الخدمات والبنى التحتية اللوجيستية، أعمال مشروع بناء مركز توزيع في منطقة التجارة الحرة بميناء تيما في العاصمة الغانية أكرا، على مساحة قدرها 40 فدان (أكثر من 161 ألف متر مربع).

يأتي هذا المركز ضمن سلسلة من مراكز التوزيع التي تقوم أجيليتي بإنشائها في مختلف أنحاء القارة الأفريقية، وسوف يوفر للشركات المحلية والإقليمية والعالمية العاملة في غانا بنية تحتية لوجيستية وفق أعلى المعايير العالمية. 

وستعمل شبكة مراكز أجيليتي للتوزيع التي يجري حالياً تطويرها وبنائها في جميع أنحاء أفريقيا، على سد الاحتياجات المتزايدة لعملاء الشركة الحاليين والجدد، وذلك في ظل سعيهم لاستخدام مرافق توزيع متميزة تنتشر في كافة أنحاء القارة لتلبية المطالب المتنامية لسوق السلع الاستهلاكية والأسواق التجارية.

وفي إطار تعليقه على هذه الخطوة، أكد جيفري وايت، الرئيس التنفيذي لأجيليتي أفريقيا: " تعتبر أجيليتي شركة رائدة في تطوير المراكز اللوجيستية حول العالم ونحن بالمثل ملتزمون ببناء شبكة من مراكز التوزيع الرائدة عبر القارة الأفريقية. فمن خلال توفير طرق الإمداد الضرورية من وإلى أفريقيا، سوف تساعد أجيليتي الشركات على العمل بكفاءة داخل أفريقيا وذلك بتوفير البنية التحتية الموثوقة والحديثة والآمنة التي يحتاجون إليها لتطوير أعمالهم."

وتُركّز مراكز أجيليتي للتوزيع على توفير الربط من خلال التقنيات المعلوماتية والتزود المستمر بالطاقة، وتقديم الإجراءات الأمنية الضرورية للمستأجرين، وتأسيس منصة عالمية تتيح للشركات إدارة وتشغيل أعمالهم بكفاءة عالية. ولكونها مزود لحلول الخدمات اللوجيستية للطرف الثاني 2PL والطرف الثالث 3PL والطرف الرابع 4PL ، فإن أجيليتي تقوم بإدارة مستودعاتها، كما وأنها تقوم أيضاً بتصميم وبناء المستودعات بما يوافق المواصفات المحددة والخاصة التي يطلبها العملاء.

وأوضح وايت: "تمتلك غانا موقعاً مثالياً لإطلاق شبكة جديدة من مراكز أجيليتي للتوزيع، بفضل الشفافية والاستقرار الذي تتمتع به حكومتها على المدى الطويل، ونمو إجمالي ناتجها المحلي بوتيرة سريعة، بالإضافة إلى تنامي أهميتها كمركز تجاري إقليمي على مستوى منطقة غرب أفريقيا".

وأضاف: "إن توفير بنية تحتية عالية الجودة يعتبر محرك أساسي لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة الجديدة إلى الدولة ، وتحسين المسارات التجارية، وطرح فرص عمل جديدة، وبناء مستقبل مشرق".

يذكر أن المرحلة الأولى، من مشروع بناء مركز التوزيع، ستنتهي خلال الربع الأخير من العام 2015، على أن يوفر عند اكتماله ما يوازي 100 ألف متر مربع من المستودعات المتنوعة التي تتمتع بكافة الخدمات ذات الصلة.