طائرات تابعة لطيران الجزيرة

طيران الجزيرة: بيع 15 طائرة ايرباص بقيمة 149 مليون دينار والانتقال الى استئجار الطائرات

أعلنت مجموعة طيران الجزيرة اليوم أنها قامت ببيع أسطول طائرات مكوّن من 15 طائرة من طراز إيرباص A320 تملكها من خلال شركة "سحاب لتأجير الطائرات" التي تملكها المجموعة بالكامل، وذلك مقابل مبلغ 507 مليون دولار أمريكي (149 مليون دينار كويتي)، في خطوة استراتيجية هامة تطوّر من نموذج عمل طيران الجزيرة من خلال الانتقال إلى إستئجار الطائرات بدلاً من تملكها والتركيز على قطاع عمليات الطيران التجاري الذي ارتفع مساهمته في أرباح المجموعة من 50% في عام 2011 إلى 81% في 2014.

وقام بشراء الأسطول المكون من 15 طائرة  تحالف بين شركة "تشو تاي فوك اتربرايزز ليميتد" وبنك "إنفستك" الإنجليزيوهو بنك عالمي متخصص ومدير أصول، سينتج عن صفقة البيع فائض نقدي إضافي يبلغ 24 مليون دينار كويتي، وإرتفاع الرصيد النقدي للشركة إلى 82 مليون دينار كويتي بنهاية عام 2015. بالإضافة الى سداد جميع الإلتزامات البنكية لمجموعة طيران الجزيرة.

تتكوّن مجموعة طيران الجزيرة من شركتين تملكهما بالكامل، وهما شركة "سحاب لتأجير الطائرات" وشركة "طيران الجزيرة" التي تقدم خدمات الطيران والنقل الجوي للركاب، ومقرها الكويت، وتؤجر الطائرات التي تشغلها من شركة "سحاب". ومن عملاء شركة "سحاب" أيضاً كل من شركة "فيرجن أمريكا" والخطوط السريلانكية وطيران ناس و"شركة الطيران الوطنية البرتغالية".

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة "طيران الجزيرة" مروان بودي "تأتي هذه الخطوة ببيع أصول شركة تأجير الطائرات، مع أن هذا القطاع مربح، والتركيز على إستئجار الطائرات لقطاع الطيران التجاري، كنقلة استرتيجية لتعزيز نموذج تشغيل الشركة وتحسين القيمة التي تعود على المساهمين والعوائد على حقوقهم. حاز هذا القرار على دعم أعضاء مجلس الإدارة بالإجماع، وأيضاً على دعم الفريقين التنفيذي في كلا الشركتين التابعتين (طيران الجزيرة وسحاب)، ومستشارينا المحليين والعالميين."

وأضاف بودي "سوف يقوم مجلس إدارة الشركة بعرض خطته المستقبلية لاستخدام الفائض المالي الناتج من الصفقة على الجمعية العامة للمساهمين القادمة، بما يتضمن إقتراح توزيعات نقدية إستثنائية، وذلك بعد موافقة الجهات المختصة، بالاضافة إلى تمويل التوسعات في مشروعات ذات علاقة بنشاط النقل الجوي للركاب. ونتطلع إلى استمرار علاقتنا مع شركائنا في تأجير الطائرات على المدى الطويل."

ووافقت الجمعية العامة غير العادية لمجموعة طيران الجزيرة المنعقدة في شهر ديسمبر 2014، على إضافة أنشطة تجارية جديدة على عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة، لتمكين المجموعة من التوسع في أعمالها والإستفادة من الفرص المحلية والعالمية في قطاع الطيران التجاري والمجالات المتعلقة به بما يضمن تحقيق زيادة في العوائد على حقوق المساهمين خلال المدى المتوسط والطويل.

وسينعكس الأثر المالي لعملية البيع على نتائج الشركة للربع الرابع من العام المالي 2014. وكانت الشركة قد أعلنت عن أرباح صافية بلغت 13.0 مليون دك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2014، حيث كانت مساهمة شركة الطيران التجاري في هذه الأرباح بمبلغ 10.4 مليون دك، ومساهمة شركة تأجير الطائرات بمبلغ 2.6 مليون دك. ومن المتوقع، بعد إتمام عملية مراجعة الحسابات الختامية للعام المالي 2014، أن تحقق الشركة خسائر صافية بمبلغ 3.2 مليون دك نتيجة لانخفاض قيمة بيع الطائرات عن قيمتها الدفترية في تاريخ اتفاقية البيع كخسائر غير متكررة. كما يتوقع أن تستمر الشركة في تحقيق نمو في أرباح قطاع النقل الجوي للركاب خلال العام الحالي 2015.

وعمل بنك "اتش اس بي سي" (HSBC) الشرق الأوسط كمستشار مالي لمجموعة طيران الجزيرة في إتمام هذه الصفقة، فيما قامت شركة كليفورد تشانس بدور المستشار القانوني. وقامت شركة إرنست ويونغ بتقديم الاستشارات على المتطلبات المحاسبية والضريبية. تخضع الصفقة إلى موافقة الجهات والهيئات التنظيمية المعتادة، ومن المتوقع اتمامها في الربع الثاني من العام الجاري.

 

×