جانب من توقيع الاتفاقية بين موانئ الكويت وميناء جوانزهو الصيني

"موانئ الكويت" توقع خطاب نوايا لاقامة علاقات تعاون مع ميناء جوانزهو الصيني

في اطار تعزيز التعاون بين مؤسسة المواني الكويتية وكبرى المواني العالمية، اجتمع أمس مدير عام مؤسسة المواني الكويتية بالتكليف وليد التوم مع نائب مدير عام هيئة ميناء جوانزهو بجمهورية الصين الشعبية السيدة هونجيو شو والوفد المرافق لها.

وكان في استقبال الوفد الصيني مدير إدارة العمليات البحرية بالانابة بميناء الشعيبة الكابتن توفيق شهاب وبحضور كل من مدير الإدارة الفنية المهندس رضا أسد والمهندسة سلمي معرفي نائب مدير إدارة التخطيط والمشاريع.

وقد رحب مدير عام المؤسسة بالسادة الضيوف مؤكدا على أهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسة والموانئ الصينية في مجال الموانئ والنقل.

وثمن مدير عام المؤسسة دور جمهورية الصين على المستويين الاقليمي والعالمي. وأعرب عن الامل في تطوير التعاون المشترك بين البلدين الصديقين الى آفاق أرحب.

وقد تلقى الوفد شرحا وافرا من قبل التوم حول الموانئ الحالية التي تديرها المؤسسة ( الشويخ والشعيبة والدوحة ). كما قدمت هونجيو شو شرحاً مفصلا لمدير عام المؤسسة عن ميناء جوانزهو واهم المستجدات والمشاريع التي تم تنفيذها في الميناء.

ودعا الوفد الصيني إدارة المؤسسة إلى زيارة الميناء للإطلاع على مزيد من التفاصيل الإدارية والفنية والتشغيلية. وقد تم تزويد الوفد بكافة الإحصائيات والبيانات اللازمة والتي توضح حجم حركة السفن والبضائع و الحاويات بالموانئ العامة لمؤسسة الموانئ الكويتية وقدرتها الاستيعابية في عمليات التحميل والتفريغ.

كما تناول اللقاء بحث الاجراءات المتعلقة باقامة علاقة تعاون بين مواني المؤسسة وميناء جوانزهو، تتيح للجانبين تطوير تبادل المعلومات في العديد من المجالات ، حيث تم خلال الزيارة أجراء دراسة شاملة من كلا الجانبين للوصول إلى العلاقات والاتصالات البناءة من خلال المشاورات الودية التي اثمرت بالاتفاق على توقيع اتفاقية التعاون بين الطرفين.

وتهدف الاتفاقية إلى تقوية عمليات التبادل والتعاون في مجال الإدارة والتشغيل وتقنية المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجال صناعة وتسويق النقل البحري بما يحقق المزيد من التطوير لمواني البلدين.

واتفق الطرفان على تبادل الرأي لتحديد الوقت والمكان المناسب لإجراء مراسم توقيع اتفاقية علاقة التعاون بينهما بعد اعتمادها من الجهات العليا المعنية من كلا الدولتين.

وتاتي هذه الاتفاقية في إطر تقوية علاقات الصداقة التقليدية بين دولة الكويت وجمهورية الصين الشعبية من خلال تطوير علاقات التعاون بين المواني الكويتية وميناء جوانزهو.

وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا والدروع التذكارية كنوع من البروتوكولات الودية.

والجدير بالذكر ان ميناء جوانزهو يعتبر من اكبر موانئ الصين حيث يرتبط بحوالي 500 ميناء تجاري في 170 دولة، حيث يقع الميناء في واحدة من اهم المدن الصناعية الصينية التي تتمتع بقاعدة اقتصادية و تجارية عملاقة، حيث يوجد بها 5 مناطق اقتصادية متطورة، بالإضافة إلى شبكة مواصلات متقدمة تربطها بباقي المدن الصينية.