بورصة الكويت

البورصة تتعرض لسقوط حر وسط بيع عشوائي وغياب صناع السوق

تعرض سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) في بداية جلسات تداولات الاسبوع اليوم لانخفاض كبير بسبب الضغوط البيعية التي تمت بصورة عشوائية على جميع الشركات ما اثر بشكل كبير على المؤشرات الرئيسية لا سيما (كويت 15) الذي فقد ما كسبه من نقاط منذ تاسيسه تقريبا.

ووسط غياب المحفزات الداخلية والخارجية كان لافتا في مسار الاداء التراجعات القوية بسبب ما يثار حول اسعار النفط المتراجعة علاوة على الانخفاضات الحادة التي شهدتها اسواق المال الخليجية والغياب شبه المتعمد من جانب صناع السوق لتسقط التداولات بما يشبه السقوط الحر وتغلق الجلسة في المنطقة الحمراء.

ويبدو ان التراجعات التي مني بها السوق اليوم كان مبالغا فيها وفق رؤية العديد من المحللين الماليين الذين رأوا في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان عمليات البيع كان مبالغا فيها ولا مبرر من ورائها.

من جهته قال رئيس جمعية (المتداولون) محمد الطراح ان السوق ما زال يفتقد مقومات الصعود او التماسك وسط تخوف بين صغار المستثمرين من ان يتهاوى الى مستويات متدنية تفقدهم السيولة المستثمرة في البورصة.

وراى المدير العام لشركة (مينا للاستشارات الاقتصادية ) عدنان الدليمي أن غياب صناع السوق ابرز نقطة سلبية في السوق خاصة وسط حالة التردي في مساره حيث ان العديد من الشركات بلغت مستويات سعرية ضعيفة ولا تجد مساندة من حراك السوق .

يذكر أن المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) هوى اليوم 01ر189 نقطة ليصل الى مستوى 75ر6274 نقطة وبلغت القيمة النقدية نحو 7ر44 مليون دينار تمت عبر 9791 صفقة من خلال 9ر167 مليون سهم.

من جهة اخرى شهد السوق اليوم بدء ادراج وتداول أسهم شركة الاتصالات الكويتية (فيفا) وسط حضور مسؤولين ومهتمين اضافة الى مدير البورصة فالح الرقبة .

وكان أعلى سعر تداول للسهم اليوم 750 فلسا في حين كان آخر سعر تداول للسهم 650 فلسا من خلال 6472 صفقة عبر كميات اسهم متداولة بلغت 14ر18 مليون سهم بقيمة نقدية بلغت 3ر12 مليون دينار .

من جانب اخر قال تقرير اقتصادي متخصص أن البورصة لاتزال تتراجع تزامنا مع تهاوي أسعار النفط وتراجع بقية الأسواق الخليجية مبينا ان سوق دبي سجل أشد انخفاض له على نحو يومي في خمس سنوات.

وذكر تقرير شركة (بيتك كابيتال) عن منوال حركة التداول خلال الاسبوع الماضي ان القيمة السوقية الإجمالية للسوق بنهاية الخميس الماضي تراجعت بنسبة 2ر4 في المئة لتستقر عند 29 ر29 مليار دينار.

وعن الشركات الاسلامية اوضح انه من أصل 56 شركة ارتفعت أسعار أسهم ثلاث شركات فقط وتراجعت أسهم 42 شركة لتتراجع القيمة السوقية للشركات الاسلامية بشكل حاد بنسبة 08ر7 في المئة وتستقر عند 9ر6 مليار دينار في نهاية الأسبوع.

 

×