شركة داو للكيماويات

"داو" تتوقع التخارج من جزء من مشروعي "إم إي جلوبال" و"جريتر إيكويت" منتصف 2015

توقعت شركة (داو للكيماويات) الانتهاء من التخارج من جزء في حصصها في مشروعي (إم إي جلوبال) و(جريتر إيكويت) المشتركين بحلول منتصف عام 2015 مؤكدة في الوقت نفسه مواصلتها الاحتفاظ بحصص مهمة في تلك المشاريع المشتركة طويلة الأمد.

وقالت (داو) في بيان صحافي خصت بنشره وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم انها ستتخارج من جزء من المشروعين المشتركين بما في ذلك الشركة الكويتية للأوليفينات (تي كيه أوه سي) والشركة الكويتية للستايرين (تي كيه إس سي) عبر التخارج من جزء من حصصها في تلك المشاريع المشتركة العريقة.

واوضحت انه توافقا مع إعلانها السابق عن اعتزامها تخفيض استثماراتها في بعض مشاريعها المشتركة ستعيد شركة (داو للكيماويات) تحديد حجم حصصها في المشروعين مبينة ان هذا التخارج الجزئي سيتيح فرصا مجزية للاستثمارات الجديدة في تلك المشاريع الناجحة والنامية.

وذكرت انها ستواصل التزامها بتعظيم القيمة الإجمالية لأصول مشروعي (إم إي جلوبال) و(جريتر إيكويت) المشتركين بغية تعزيز قيمتيهما وأدائهما القويين في الاساس.

ونقل البيان عن رئيس مجلس إدارة شركة داو للكيماويات ورئيسها التنفيذي آندرو ليفيريس قوله ان الشركة عكفت على تحليل مختلف جوانب محفظة مشاريعها المشتركة "من منطلق عقلية المالك الأفضل مستهدفين مبدئيا تحديد فرص تحرير المزيد من القيمة لمصلحة حملة أسهمنا".

واضاف انه نتيجة لهذا التحليل "أخذنا نخطط لتخفيض حجم حصصنا في مشروعي شركتي (إم إي جلوبال) و(جريتر إيكويت) المشتركين" مبينا ان ذلك سيتيح للشركة توظيف رؤوس الأموال التي ستنجم عن التخارج في المزيد من المشاريع الاستراتيجية.

وقال ان ذلك سيكون بالتزامن مع تمسك الشركة بهذه المشاريع المشتركة الرائدة في مجالات عملها والتي ستظل تشكل جزءا لا يتجزأ من استراتيجيتها التي تقضي باستمرار كونها مشاريع منخفضة التكاليف وتكاملية المنتجات الرئيسية.

واوضح ان "إم إي جلوبال تعد شركة عالمية رائدة في تصنيع وتسويق المونو إيثيلين والجليكول ودي إيثيلين الجليكول (إي جي) ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة".

وافاد بان شركة (إم إي جلوبال) التي تأسست في يوليو 2004 تقوم بتسويق أكثر من 5ر2 مليون طن متري من منتجات (إي جي) في مختلف أنحاء العالم سنويا موضحا ان (إم إي جلوبال) مشروع مشترك بين شركة داو للكيماويات وشركة صناعة الكيماويات البترولية الكويتية.

وذكر ليفيريس ان شركة إيكويت التي تأسست عام 1995 تتولى تشغيل مجمع صناعي متكامل وعالمي المستوى ينتج أكثر من خمسة ملايين طن سنويا من المنتجات البتروكيماوية عالية الجودة بما فيها البولي إيثيلين والإيثيلين ومنتجات (إي جي) وتقوم بتسويقها في مختلف دول الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا وأوروبا.

وقال ان الشركة الكويتية للأوليفينات (تي كيه أوه سي) التي تأسست عام 2004 تعتبر مشروعا مشتركا عالميا قائما بين شركة داو للكيماويات وكل من شركة صناعة الكيماويات البترولية وشركة بوبيان للبتروكيماويات وشركة القرين للصناعات البتروكيماوية.

واضاف ان شركة إيكويت هي المشغل الوحيد لمشاريع شركة جريتر إيكويت التي تضم شركتي (تي كيه أوه سي) و(تي كيه إس سي) وشركة الكويت لإنتاج الباراكسيلين (كيه بيه بيه سي) والمنضوية تحت مظلة تشغيلية متكاملة تماما تعمل في منطقة الشعيبة الصناعية بالكويت.

يذكر ان شركة (داو للكيماويات) تجمع بين الكيمياء والفيزياء والعلوم الإحيائية والابتكار للمساهمة في إيجاد الحلول للكثير من أكبر التحديات مثل توفير المياه العذبة وتوليد الطاقة النظيفة المتجددة وحماية البيئة وزيادة الإنتاجية الزراعية.

وتضم محفظة (داو) مجموعة كبيرة من الشركات التي تنشط في مجالات الكيماويات المتخصصة والمواد المتقدمة ومنتجات العلوم الزراعية والمنتجات البلاستيكية وتوفر تشكيلة واسعة من المنتجات والحلول القائمة على استخدام التكنولوجيا المتطورة لزبائنها في دول عديدة.