عادل الرومي متحدثا خلال المؤتمر

الرومي: ادراج VIVA في السوق المالي سيعزز ثقة المستثمرين ويعزز مكانتها المالية والاستثمارية

عقدت اليوم شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مؤتمرها الصحفي بمشاركة وحضور شركة الوطني للإستثمار( NBK Capital) التي تقوم بدور المستشار، بمناسبة الاعلان عن ادراج وبدء تداول أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية (السوق الرسمي) والذي سيوافق  يوم الأحد 14 ديسمبر 2014.

قال  رئيس مجلس الإدارة عادل محمد الرومي خلال المؤتمر  الصحفي: " ان ادراج الشركة يجعلها تدخل في مرحلة جديدة من عملها وهي مرحلة ستشهد توسعا في الانشطة والمشاريع وزيادة في العوائد والارباح للشركة، اذ يعد الادراج في البورصة نقطة مفصلية تعكس توجها استراتيجيا للشركة ورؤية مجلس الادارة في التوسع المستمر بما يكسب ثقة مختلف شرائح مساهمي الشركة والمستثمرين. لافتاً إلى ان ادراج الشركة سيعزز ثقة المستثمرين بالشركة وبالتالي يعزز من مكانتها المالية والاستثمارية."

وأضاف الرومي: "استطاعت VIVA أن تحقق في عامها الخامس منذ إطلاق عملياتها التجارية نمواً مضطرداً في حجم أعمالها وعدد عملائها ونتائجها المالية، هذه النتائج تعكس بوضوح مدى قدرة الشركة على تحقيق نتائج إيجابية في السنوات القادمة مما يدعم قدرة الشركة على الاستمرار في المنافسة والنمو ورفع مستويات الإيرادات وتحسين معدلات الربحية مما يحقق عوائد مجزية لمساهمي الشركة. حيث بلغت الإيرادات بنهاية العام المالي 2013 نحو 182 مليون دينار كويتي. هذا وتفتخر الشركة  بوجود جهات حكومية كويتية ضمن قائمة مستثمريها، وبوجود شركة الاتصالات السعودية (STC) كشريك استراتيجي."

واختتم الرومي: "نود أن نهنئ مساهمي VIVA وادارتها على هذا الانجاز، وأن نشكر رئيس هيئة أسواق المال ومجلس المفوضين بالموافقة على طلب الإدراج، والشكر موصول إلى مستشار الإدراج شركة الوطني للإستثمار( NBK Capital) على جهودهم و اشرافهم على عملية الإدراج، وندعو للجميع  بدوام التقدم لخدمة اقتصادنا الوطني والاقتصاديات التي تمارس الشركة فيها انشطتها."

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي في شركة VIVA، المهندس/ سلمان بن عبد العزيز البدران: "استطاعت شركة الاتصالات الكويتية VIVA بجدارة وإستحقاق ان تستحوذ على حصة من سوق الاتصالات الكويتي بلغت 33% من حيث القيمة السوقية، و32% من حيث عدد العملاء حتى سبتمبر 2014.  إذ تحتل VIVA  اليوم ثاني أكبر حصة سوقية من حيث عدد العملاء  الذي  بلغ 2.4 مليون عميل و بشبكة تغطي أكثر من 99% من المناطق السكنية والمأهولة جغرافياً. ومع مواصلة الاستثمار في تعزيز بنيتنا التحتية والتقنيات التي تميز VIVA عن منافسيها، تمكنت VIVA من تحقيق نمواً في الإيرادات التشغيلية قبل خصم تكلفة الضريبة والإستهلاك والإطفاء ومصاريف التمويل  ( (EBITDAبلغ 189% في 2013، و 83% في أول تسعة أشهر من عام 2014 مقارنة بنفس الفترة في عام 2013 ."

وتابع قائلاً: "يعكس هذا النمو الفعلي في ظل المنافسة التي يشهدها سوق الاتصالات في الكويت،  تقدمنا بخطى ثابتة ونجاح استراتيجيتنا المتمحورة حول العميل واحتياجاته. حيث يشكل هذا إنجازاً قياسيا مقارنة بالمعدلات الاقليمية والعالمية لشركة اتصالات متنقلة تم تأسيسها حديثاً. وبالإضافة إلى عملياتنا التجارية، تلتزم VIVA التزاماً راسخاً بدعم المجتمع المحلي حيث تشارك الشركة بشكل منتظم في تطوير المجتمع الكويتي على المستوى الاجتماعي والصحي والرياضي والتعليمي."

ومن جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة VIVA، عبدالعزيز القطعي: "لقد فاق أداء VIVA جميع التوقعات من حيث استقطابها للعملاء والعائدات، مما عزز الاداء المالي للشركة والذي بدوره انعكس بشكل إيجابي على نمو إيرادات الشركة وتصاعد أرباحها بشكل قياسي. فقد حققت  VIVA نمواً في صافي الربح بلغ 521% في 2013، و98% في أول تسعة أشهر من عام 2014 مقارنة بنفس الفترة في عام 2013، وأضاف: "سنواصل جهودنا في تحقيق مزيداً من النمو نحو تقديم افضل خدمة لعملائنا وقيمة لمساهمينا ، والمُضي قدماً في تحقيق الأرباح المتنامية المستمرة  التي سترسم مسار الشركة وأداؤها للسنوات المقبلة."

 

×