زين السعودية

مجلس إدارة "زين السعودية" يوصي بتخفيض رأس مال الشركة بنسبة 46%

أعلنت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين) عن توصية مجلس إدارة الشركة في اجتماعه المنعقد بتاريخ 27-11-2014 بدعوة الجمعية العامة غير العادية للموافقة على تخفيض رأس مال الشركة وذلك على النحو التالي:


1. تخفيض رأس مال الشركة من 10,801,000,000 ريال سعودي، إلى 5,837,291,750 ريال، بنسبة تخفيض قدرها 45.96%.

2. تخفيض عدد الأسهم من 1,080,100,000 سهم إلى 583,729,175 سهم.

3. سيتم تخفيض 1 سهم لكل 2.18 سهم.

4. أسباب تخفيض رأس المال: يعود السبب الرئيسي للتوصية بتخفيض رأس المال إلى إطفاء كامل الخسائر المتراكمة على الشركة حتى تاريخ 30 سبتمبر 2014م والتي تبلغ نسبتها 45.96% تقريباً من رأس مال الشركة؛ كجزء من خطتها المتبعة لتحسين أداء عملياتها وتبعاً لدراسة أعدتها إدارة الشركة التنفيذية ومستشاريها الخارجيين.

وبالرغم من أن القيمة السوقية للشركة لن تتغير نتيجةً لعملية تخفيض عدد الأسهم وحدها، إلا أن عدد الأسهم المملوكة لكل مساهم في الشركة سينخفض. ولذلك، فإن القيمة السوقية لأسهم المساهمين لن تتغير حيث أنه سيتأثر سعر السهم بما يعادل أثر تخفيض عدد الأسهم.

وقد تأثرت البيئة التشغيلية لزين السعودية بعدة تحدّيات غير متوقعة منذ عملية إعادة هيكلة رأس مال الشركة في عام 2012م، حيث تضمّنت هذه التحدّيات جوانب مرتبطة بقطاع الاتصالات السعودي، مثل بعض رسوم إنهاء المكالمات الدولية المرتفعة بالإضافة إلى ارتفاع حدة المنافسة على الأسعار في سوق الاتصالات.

وقد تأثرت الشركة بشكل أكبر من منافسيها بتلك التحديات وذلك بسبب تركّز ايرادات الشركة من عملاء خطوط مسبقة الدفع وتحديداً فئة العمالة الوافدة؛ حيث تم فرض قيود نظامية على عملاء خطوط مسبقة الدفع، بالإضافة إلى ترحيل عدد كبير من العمالة الوافدة المخالفة، وكذلك تخفيض أعداد الحجاج القادمين من خارج المملكة لأسباب متعلّقة بأعمال توسعة المشاعر المقدسة بمكة المُكرمة.

وبالرغم من ذلك فقد حققت زين السعودية أرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) منذ عام 2010م، إلا أنّ الأعباء التمويلية ومصاريف الاستهلاك والاطفاء (بنداً غير نقدياً) هما العاملان اللذان أدّيا إلى هذا المستوى من الخسائر المتراكمة.

وبما أن بعض التحديات التي واجهت الشركة تتعلق بعوامل خارجية وقرارات تنظيمية جديدة، إلّا أن زين السعودية قامت بإجراء عدد من الخطوات لتحسين أداء عملياتها، ومن بينها:

(أ) التركيز على الخدمات ذات الهوامش الربحية المرتفعة كخدمات الإنترنت، حيث نتج عن ذلك نمواً ملحوظاً لإيرادات الإنترنت خلال آخر أربع فترات مالية الربع سنوية.

(ب) زيادة السعة والتغطية في البنية التحتية للشبكة لمواكبة النمو الملحوظ في حركة البيانات.

(ج) تطوير وتنشيط العلامة التجارية.

(د) استحداث تصميم جديد لفروع الشركة.

(هـ) توسعة شبكة قنوات البيع، عن طريق زيادة عدد نقاط البيع.

(و) إعادة هيكلة تسهيل المرابحة مع تخفيض الأعباء التمويلية.

(ز) تعيين فريق إدارة جديد ذو خبرة عالية.

5. طريقة تخفيض رأس المال: إلغاء عدد من الأسهم لإطفاء كامل الخسائر المتراكمة.

6. أثر تخفيض رأس المال على التزامات الشركة: لا يوجد تأثير من تخفيض رأس مال الشركة على التزاماتها المالية.

علماً بأن عملية تخفيض رأس مال الشركة خاضعة لجميع موافقات الجهات الرسمية ذات العلاقة ومساهمي الشركة.

وفي حال وافق مساهموا الشركة في اجتماع الجمعية العامة غير العادية على تخفيض رأس المال، سيكون قرار التخفيض نافذاً على جميع مساهمي الشركة المسجلين بسجلات الشركة لدى السوق المالية السعودية (تداول) بنهاية تداول يوم الجمعية العامة غير العادية، ويشمل ذلك المساهمين الذين لم يحضروا اجتماع الجمعية العامة غير العادية وكذلك المساهمين الذين حضروا الاجتماع ولم يصوتوا أو صوتوا ضد قرار تخفيض رأس المال.

علاوة على ذلك، لن تتغير نسبة ملكية كل مساهم في الشركة بسبب تخفيض عدد الأسهم.

وكذلك فإن إجمالي قيمة استثمارات مساهمي الشركة لن تتغير بسبب عملية تخفيض عدد الأسهم وحدها.سيتم تجميع أي كسور أسهم ستنتج عن عملية تخفيض رأس المال وبيعها، ثم سيتم توزيع متحصلات بيعها لمساهمي الشركة كلاً حسب أحقيته في تلك الكسور.

 

×