وزارة النفط: الحكومة تتطلع لإصلاح دعم البنزين والأمر قيد الدراسة

قال وكيل وزارة النفط علي سبت اليوم الإثنين إن الحكومة تسعى لإصلاح منظومة دعم البنزين بهدف خفض الفاقد وذلك في مؤشر جديدة على أن السلطات تستغل هبوط أسعار النفط هذا العام للدفع بإصلاحات اقتصادية.

وأحجمت الحكومة لسنوات عديدة عن خفض دعم الطاقة السخي والمتنامي نظرا للحساسيات السياسية، لكنها قالت الشهر الماضي إنها سترفع الأسعار المحلية لوقود الديزل والكيروسين.

وقال علي سبت بن سبت وكيل وزارة النفط بالوكالة لرويترز اليوم الاثنين إن الحكومة تتطلع أيضا لإصلاح دعم البنزين. ومن المرجح أن يؤثر رفع أسعار البنزين على المستهلكين بشكل أكبر من التغيرات في أسعار الديزل والكيروسين.

وقال سبت على هامش مؤتمر للطاقة في أبوظبي مشيرا إلى القلق من أن الأسعار المحلية المنخفضة للغاية تشجع على تضخم استهلاك البنزين في الكويت مع زيادة عدد السكان وهو ما قد يقلص صادرات النفط "ينبغي عمل شيئ ما حيال الدعم. قد تتحول دولة منتجة إلى بلد مستهلك."

وأضاف "نحتاج إلى وضع سياسة لذلك. نحتاج إلى إقرار نظام لذلك حتى نتمكن من عمل شئ حيال الاستهلاك.

"نعم .. نتفقد البنزين تحديدا. إنه مدعم ... وهذا يزداد. مع زيادة السكان أكثر علينا أن نفعل شيئا حيال ذلك."

وردا على سؤال عن ما إذا كانت الحكومة قد تضاعف أسعار البنزين في المستقبل قال "ليس الضعف لكن الأمر قيد الدراسة ... لم يتقرر شيء بعد."

وتابع دون إسهاب أن قرارت قد يتخذ في المستقبل القريب.

 

×