سكوت جيجنهايمر

"زين العراق" توقع مع هيئة الاعلام والاتصالات العراقية اتفاقية إطلاق الجيل الثالث

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في الشرق الأوسط وأفريقيا أن شركتها التابعة أثير للاتصالات العراق المحدودة (زين العراق) وقعت اتفاقا مع هيئة الإعلام والاتصالات العراقية (CMC) لتشغيل خدمات الجيل الثالث 3G في جميع أنحاء العراق ( 2100 ميغا هرتز ).

وأفادت المجموعة في بيان صحافي ان شركة زين العراق دفعت 76.750 مليون دولار أمريكي قيمة القسط الأول ، وهو يمثل 25٪ من إجمالي رسوم  تشغيل خدمات الجيل الثالث البالغة 307 مليون دولار أمريكي.
الجدير بالذكر ان مراسم توقيع اتفاقية خدمات الجيل الثالث جرت في فندق الرشيد في العاصمة بغداد بحضور رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي ورئيس هيئة الإعلام والاتصالات العراقية (CMC) الدكتور صفاء الدين ربيع ، ورئيس مجلس الأمناء علي ناصر الخويلدي ، والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة زين العراق الدكتور حيدر راضي ، وعدد من المسؤولين البارزين في الحكومة العراقية والهيئة وشركة زين العراق.



وكشفت المجموعة أن شركة زين العراق ستتعاون مع ثلاث شركات عالمية في خدمات الاتصالات اللاسلكية  في تطوير وتوسعة الشبكة بتقنية أحادية RAN ، وهي شركات اريكسون ، هواوي ، وشركة نوكيا نتورك ، وذلك للإسراع في إطلاق الخدمات التجارية للجيل الثالث لعملائها مع يناير 2015 .


وخلال مراسم حفل التوقيع قال رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي " إن دور الدولة هو مساندة ودعدم  القطاع الخاص وليس منافسته "، مؤكدا على ضرورة أن تكون هناك شراكة حقيقة بين الدولة والقطاع الخاص ".

ودعا العبادي في كلمته إلى ضرورة الإسراع نحو خدمات تكنولوجيا المعلومات في الدولة ، مبيناً أن اطلاق خدمات الجيل الثالث يأتي في هذا السياق ، ولخدمة هذا التوجه ".

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر في تعليقه على هذه الاتفاقية " قطاع الاتصالات في العراق سيشهد تغييرا جذريا بإطلاق خدمات الجبل الثالث ، ولأن السوق العراقية من الأسواق المتعطشة لخدمات النطاق العريض فإن شركة زين العراق كانت شرعت في تنفيذ مشاريع استثمارية لتطوير شبكتها لتكون جاهزة وسباقة في تدشين الخدمات التجارية لهذه التقنية لقاعدة عملائها الأكبر في العراق ".

وإذ أثنى جيجنهايمر على سير المحادثات مع هيئة الإعلام والاتصالات العراقية لإبرام هذه الاتفاقية والتي وصفها بأنها كانت شفافة وبناءة طوال هذه الفترة ، فقد بين بقوله " نحن على ثقة بأن إطلاق خدمات الجيل الثالث 3G سوف يكون لها تأثيرات جوهرية على الناتج المحلي في العراق وسيكون لها وقع ايجابي على نواحي مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة ، إذا ما أخذنا في عين الاعتبار أن نسبة استخدام خدمات البيانات المتنقلة في العراق الآن تمثل 15 % ".


ومن ناحيته  ثمن رئيس مجلس إدارة زين العراق محمد الجرجفجي هذه الخطوة  وقال " نحن على يقين أن إطلاق خدمات الجيل الثالث سوف تحمل معها تجربة رائعة ومميزة لعملائنا ، فالتكنولوجيا التي ستقدمها هذه الخدمات ستضمن توفير سرعات عالية في تحويل حزم البيانات كما أنها ستقدم خدمات صوتية بجودة أفضل ".

وأضاف بقوله " الآفاق المدهشة التي ستفتحها خدمات الجيل الثالث والمتوقع تدشينها تجارياً في يناير القادم ، سوف تعبر بقطاع الاتصالات في العراق إلى مرحلة جديدة في عالم تكنولوجيا المعلومات ".

وبين الجرجفجي بقوله " إيرادات البيانات لشركة زين العراق (باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) تمثل 4٪ في الوقت الحالي من إجمالي إيرادات زين العراق بمعدل نمو سنوي قدره 12٪ ، وهذه المؤشرات تبرز وبشكل كبير حجم النمو  المتوقع أمام خدمات البيانات مع البدء التجاري لخدمات الجيل الثالث ".


الجدير بالذكر ان شركة زين العراق ومنذ استحواذها على رخصة لتشغيل الهاتف النقال في العراق في العام 2003 ، من الشركات التي ساهمت في تطوير البنية التحتية لخدمات الاتصالات اللاسلكية حيث استثمرت ما يقارب 5 مليار دولار أمريكي حتى الآن ، وتعد الشركة من رواد المؤسسات الوطنية العراقية التي يعمل لديها أكثر من ثلاثة آلاف مواطن عراقي ، كما أنها أكبر مشغل لخدمات الاتصالات المتنقلة  في الدولة مع أكثر من 4 آلاف محطة تشغيل للشبكة ، وتخدم  13.3 مليون عميل كما في نهاية سبتمبر 2014.

 

×