شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الاصول

كامكو: ارتفاع ارباح الشركة الى 2.2 مليون دينار في 9 أشهر

ارتفعت ارباح شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لإدارة الاصول (كامكو) الى 2.2 مليون دينار في 9 أشهر بواقع 9.58 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 2 مليون دينار في الفترة المماثلة من العام الماضي.

كما ارتفعت ارباح الشركة في الربع الثالث الى 1 مليون دينار، مقارنة بأرباح بلغت 550 الف دينار في الربع الثالث من 2013.

واظهرت البيانات المالية ارتفاع اجمالي حقوق المساهمين الى 39.5 مليون دينار، مقارنة بـ 36.4 مليون دينار سجلت في الفترة ذاتها من 2013.

واستمر النمو في حجم الأصول المدارة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري لتصل قيمتها إلى 3.584 مليارات دينار كويتي، بارتفاع بلغت نسبته 24 % مقارنة مع أصول مدارة بلغت قيمتها 2.879 مليار دينار  كما في 30 سبتمبر من العام الماضي.

وقد شكلت الأصول الجديدة ما نسبته 39 % من أجمالي الزيادة المحققة خلال 2014.

وفيما يتعلق بأداء الصناديق الاستثمارية، حقق صندوق "كامكو الخليجي للفرص"، المؤسس في مملكة البحرين، نموا في العوائد بنسبة بلغت أكثر من 40٪ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية التسعة أشهر المنقضية.

فيما بدأ صندوق كامكو العقاري للعوائد، والذي أطلقته الشركة مؤخراً بهدف الاستثمار في العقارات التشغيلية المدرة للدخل في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي و المنطقة، من تحقيق عوائد واعدة حيث بلغ حجم الاصول المدارة للصندوق ما يقارب 28 مليون دولار  اميركي.

ومن جهته، أعاز الرئيس التنفيذي لـ "كامكو" السيد فيصل صرخوه، النمو في صافي الأرباح خلال الربع الثالث من العام 2014 إلى الأداء التشغيلي المتنامي وسياسة التنوع في المحافظ والصناديق الاستثمارية التي انتهجتها الشركة في سبيل تعزيز الاستثمار في الأسواق الاقليمية والقطاعات البديلة مثل القطاع العقاري، بهدف تحقيق الأرباح من خلال الادوات الاستثمارية غير التقليدية، الأمر الذي سوف ينعكس ايجاباً على النتائج المالية للشركة في الفترات المقبلة.

وتطرق صرخوه إلى أحدث المنتجات الاستثمارية للشركة، قائلاً "حازت الشركة خلال الربع الثالث من العام الجاري على ترخيص من هيئة أسواق المال الكويتية بشأن صندوق "كامكو مينا بلس للدخل الثابت"، ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة انطلاقة هذا الصندوق".

واضاف، "ستقدم الشركة من خلال هذا الصندوق "كامكو مينا بلس للدخل الثابت" مستويات جاذبة من الدخل للمستثمرين تفوق عوائد الفائدة المصرفية قصيرة الأجل، وذلك من خلال التركيز على الاستثمار المدروس في سندات وصكوك الهيئات والمؤسسات الصادرة في أسواق الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بما يضمن التنوع الاستثماري وفقاً للدولة والقطاع والهيكل الائتماني".

وأكد صرخوه أن "كامكو" لن تألوا جهداً في سبيل التركيز بشكل دؤوب على تحقيق العائد لمستثمريها عبر إطلاق المحافظ الاستثمارية وخدمات الاستثمار المصرفي المتميزة ، لتحافظ "كامكو" على مكانتها الريادية كلاعب رئيس في قطاع ادارة الأصول محلياً واقليمياً، ولتظل الوجهة الأمثل للباحثين عن التنوع الاستثماري والسيولة المتوازنة.

وعلى صعيد أداء قطاعات الشركة، لفت صرخوه إلى انه بنهاية الربع الثالث من العام، تمكنت كافة إدارات الشركة من تعزيز أدائها ، وذلك من خلال إطلاق صناديق استثمارية جديدة وتطوير خدمات الشركة وتعزيز منتجاتها.