امارة دبي

الامارات: 59% من إجمالي ملاك العقارات الخليجيين في دبي من الكويت

وفقاً لإحصائيات نشرها منظمو معرض العقارات الدولي 2015، والذي سيعقد من 30 مارس – 1 أبريل 2015، فإن عدد الوحدات العقارية التي يملكها خليجيون في دولة الإمارات وصل إلى 11,761 في العام 2012، وهذا ما يعكس زيادة بنسبة 8% مقارنة بالعام 2011.

وقد استحوذ المستثمرون الكويتيون على قيمة تملك اجمالية وصلت إلى 6,947 بحلول نهاية 2012 ليشكلوا نسبة تملك وصلت إلى 59% من مجمل مالكي الوحدات العقارية الخليجيين في دولة الإمارات وذلك وفقاً لوزارة المالية في الدولة.

وقال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" المنظمة لمعرض العقارات الدولي 2015: "بسبب موقع إمارة الكويت الجغرافي الذي يبعد 90 دقيقة بالطائرة عن دبي، يهتم الكويتيون بامتلاك وحدة عقارية واحدة على الأقل في دبي، وهذا هو أحد أسباب ما جعلهم ضمن أكبر المستثمرين في القطاع العقاري في الإمارة مقارنة بدول أخرى".

وأضاف: "تحتل دولة الإمارات موقع الصدارة كوجهة الاستثمار العقاري الرائدة في منطقة الخليج منذ العام 2008. ونعمل في دورة هذا العام من معرض العقارات الدولي على استقطاب أكبر عدد من المستثمرين الخليجيين بشكل عام والكويتيين منهم بصفة خاصة".

وأضاف: "استحوذ المستثمرون الكويتيون على ما يقارب الـ 60% من مجمل عدد المالكين الخليجيين في قطاع العقارات في دبي في الأعوام الماضية. والصورة لا تزال مشابهة في الوقت الحالي، فهم لا يزالون ضمن أكبر المستثمرين في قطاع عقارات الدولة".

ويستقطب معرض العقارات الدولي شركات من الكويت، العديد منها تعتزم بشكل جاد تعزيز استثماراتها في دبي. وعلى صعيد آخر، يرى محللون بأن القوة الشرائية العالية عند الكويتيين تدفعهم لاقتناء أكثر من وحدة عقارية كمقصد لأوقات العطلات في الدولة.

ويعد سوق العقارات في دبي الآن أكثر ثباتاً واستدامة، وهو ما يعزز ثقة المستثمرين الخليجيين. وقال الشيزاوي: "تتشابه قطاعات العقارات في الإمارات والكويت بشكل كبير في العديد من النواحي، وكلاهما يحتل موقعاً رائداً على مستوى الشرق الأوسط".

وأضاف: "نتلقى قبولاً كبيراً من الزوار الخليجيين الراغبين بعقد مقابلات مباشرة مع العارضين خلال معرض العقارات الدولي والاستفادة من العروض المطروحة على مدار 3 أيام".

وسجل معرض العقارات الدولي حتى الآن مشاركات من 120 دولة، ما يعكس زيادة بنسبة 33.3% مقارنة بالدورة السابقة من المعرض. وسيحتل العارضون الخليجيون نسبة من مساحة المعرض الاجمالية التي تضم 300 عارض.

ويأتي العارضون من جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وجنوب شرق أفريقيا للمشاركة في المعرض. وسوف تشمل نوعية العارضين كل من المطورين المشاركين في تطوير المجمعات السكنية والمباني الشاهقة ومرافق الترفيه ومنافذ البيع بالتجزئة والمؤسسات المالية والبنوك وشركات الاستثمار وصناديق النقد وشركات إدارة الأصول والهيئات والمناطق الاستثمارية ومهندسي البناء ومهندسي التصميم الداخلي.

وينظم معرض العقارات الدولي شركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" الرائدة في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات في دولة الإمارات، ومقرها دبي. وقد استطاعت الشركة تحقيق نمو كبير في صناعة المعارض، واكتسبت سمعة طيبة بإعتبارها واحدة من كبرى الشركات المتخصصة في جميع الجوانب المتعلقة بصناعة المعارض.