مجموعة "زين" للاتصالات

مجموعة "زين" تربح 570 مليون دولار في 9 أشهر

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا انها حققت أرباحا صافية عن فترة التسعة أشهر من السنة المالية الحالية بقيمة 570 مليون دولار، بربحية للسهم بلغت 41 فلس.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي إن ايراداتها المجمعة شهدت استقرارا نسبيا عن هذه الفترة حيث حققت 3.26 مليار دولار ، مقارنة بإيرادات بلغت 3.25  مليار دولار في الفترة المشابهة من العام 2013.

وأوضحت أنها حققت أرباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات  (EBITDA) بقيمة 1.38 مليار دولار ، مقارنة مع 1.41 مليار دولار عن نفس الفترة من العام الماضي ، فيما بلغ هامش الـ EBITDA 42.2 %.

وقال رئيس مجلس الإدارة أسعد أحمد البنوان " التحديات التشغيلية وحالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في مناطق جغرافية واسعة من عملياتنا ، والتي اخذت تتنامى بشكل حاد مؤخراً ( خصوصا العراق والسودان ) أثرت بشكل كبير على نتائجنا المالية ، فلم تشهد المؤشرات المالية الرئيسية نسب النمو المتوقعة التي تتواءم مع الأداء التشغيلي القوي عن هذه الفترة ".

وأوضح البنوان بقوله " تكلفت المجموعة مبالغ مالية بقيمة 111.1 مليون دولار خلال التسعة أشهر الأولى من هذا العام (مقارنة بـ 53.7 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي ) من بينها 52.4 مليون دولار خلال الربع الثالث تحديدا ، وذلك بسبب التغير الذي طرأ على سعر صرف الدينار الكويتي مقابل الدولار الأمريكي ، هذا الى جانب التأثيرات التي نجمت عن إعادة تقييم أسعار صرف العملة وبشكل أساسي في جمهورية السودان وبدرجة أقل في العراق ".

وكشف البنوان بقوله " وفي حال تحييد هذا التأثير الخارجي ، فإن عملياتنا التشغيلية كانت ستحقق نموا ملموسا في حجم الأرباح الصافية خلال فترة التسعة أشهر من العام الحالي بنسبة 7.5%.

وقال إن المجموعة وبالرغم من هذه التطورات فقد واصلت استثماراتها في تطوير وتحديث شبكاتها للوفاء بالتزاماتها وتعهداتها اتجاه عملائها ، مبيناً أن زين جنت استثماراتها في ترقية وتوسعة شبكاتها خلال هذه الفترة ، حيث رفعت إيرادات خدمات البيانات (باستثناء خدمات الرسائل النصية وخدمات القيمة المضافة) بنسبة 16% ، لتمثل خدمات البيانات ما نسبته 15% من إجمالي إيرادات المجموعة.

وإذ أكد أن المجموعة تملك الحصة الأكبر في ست بلدان من أسواقها في المنطقة ، حيث تخدم شبكاتها حالياً ما يقارب 43.7 مليون عميل ، فقد أشار إلى أن قاعدة عملاء زين قد تأثرت بتطبيق قاعدة جديدة فرضتها هيئة الإعلام والاتصالات العراقية لتعريف " العميل النشط " ، وهو أثر بالانخفاض في قاعدة عملاء زين العراق لتصل إلى نحو 13.3 مليون عميل نشط.

وتابع البنوان بقوله " إن التزامنا بتوفير أحدث التقنيات على شبكاتنا ما زال قويا ، كما أن اهتمامنا سيظل منصبا نحو تعزيز مراكزنا التنافسية ومقابلة نسب النمو الكبيرة في خدمات نقل البيانات من جهة ، ومن جهة أخرى سنواصل جهودنا في مجلس الإدارة لتعظيم حقوق مساهمينا من خلال استثمار الفرص التي ستتاح أمامنا مستقبلاً ".

الجدير بالذكر ان النتائج المالية للمجموعة عن فترة الربع الثالث من العام الجاري جاءت متأثرة بالتحديات التشغيلية والسياسية التي تشهدها منطقة عملياتنا ، فقد حققت المجموعة إيرادات مجمعة بلغت 1.04 مليار دولار ، مقارنة مع 1.10 مليار دولار لنفس الفترة من العام 2013 ، فيما بلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاكات  (EBITDA)  434 مليون دولار ، مقارنة بـ471 مليون دولار من نفس الفترة في العام 2013 ، وبلغ صافي الأرباح المحققة للربع 163  مليون دولار مقارنة  مع 186 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي .

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر " لقد واجهت المجموعة تحديات صعبة متمثلة في تفاقم الأوضاع السياسة والاقتصادية في بعض أسواقها الرئيسية خلال هذه الفترة ، بالإضافة إلى التقلبات الحادة في أسعار العملات ، والتي كان لها  تأثيرا كبيرا على حجم الإيرادات المجمعة وصافي الربحية ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " أحرزت المجموعة خطوات متقدمة في تنويع حجم أعمالها ، كما أن جهودها خلال هذه الفترة حسنت كثيرا من كفاءتها التشغيلية ، وذلك بفضل سلسلة المبادرات الاستراتيجية التي تبنتها مؤخراً ".

وتابع بقوله " استثماراتنا المستمرة في شبكات الجيلين الثالث والرابع وضعتنا في مكانة رائدة في خدمات نقل البيانات ، فبفضل الاستثمارات والمشاريع التطويرية التي نجريها على شبكاتنا ، نتوقع أن تكتسب عملياتنا مساحات نمو جديدة في هذه النوعية من الخدمات وخصوصا في أسواق العراق والسودان والمملكة السعودية ".

الكويت

وعن عمليات المجموعة في الكويت السوق الرئيسية لعمليات زين قال جيجنهايمر " حققت شركة زين الكويت نسب نمو ايجابية في جميع المؤشرات المالية الرئيسية ، وهي نسب مشجعة بالنظر إلى حالة التشبع التي تتسم فيها السوق الكويتية".

وأضاف بقوله " حققت الشركة أداءً جيدا خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري ، حيث بلغت الإيرادات 935 مليون دولار أمريكي بنسبة نمو بلغت 5%، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات الـ EBITDA 440 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 4% ، في حين بلغ صافي الربحية 289 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 4% ".

وتابع بقوله " إن جاذبية وجودة شبكة الجيل الرابع التي تشغلها الشركة على مستوى كافة مناطق الدولة هو أمر يمنحها ميزة تفاضلية عن نظيراتها بشكل كبير ، حيث شهدت ايرادات خدمات البيانات نموا بنحو 14%، وهو ما شكل 31% من اجمالي ايرادات الشركة خلال تلك الفترة ".

وكشف جيجنهايمر أن قاعدة عملاء زين الكويت شهدت ارتفاعات قوية لتصل إلى نحو 2.7 مليون عميل بنسبة نمو بلغت 10 % ، وذلك مقارنة بفترة التسعة أشهر من العام الماضي.

العراق

وتطرق جيجنهايمر إلى عمليات زين في العراق ، والتي تشهد مؤخراً تطورات على مستوى واسع على كافة المجالات ، وذلك بسبب الأوضاع غير المستقرة سياسيا واقتصاديا في جزء كبير من مساحتها الجغرافية ، حيث قال " لقد جاء الأداء التشغيلي لعمليات زين في العراق جيدا مقارنة بالأوضاع السياسية والاقتصادية الصعبة ، والتي سببت انقطاع في الشبكة بشكل تام في عدة مناطق ، وتدمير بعض المحطات  ( وإن كان غير متعمد ) ، ونزوح كبير في بعض المناطق التي لدى الشركة فيها حصة سوقية كبيرة ، هذا بالإضافة إلى بعض العراقيل التشغيلية المكلفة مثل صعوبة عمليات الصيانة وارتفاع تكلفة تأمين أبراج الشبكات ، وهو ما اثر كثيرا على الكفاءة التشغيلية للشبكة ، وخصوصا في الربع الثالث ".

وبين بقوله " ومع ذلك فإن ايرادات الشركة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بلغت 1.2 مليار دولار أمريكي ، بينما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات الـ EBITDA463 مليون دولار ، فيما بلغ صافي الأرباح 224 مليون دولار ".

ونوه جيجينهايمر على أنه على الرغم من كل هذا فإن المجموعة وفريق عمل زين العراق أبدوا التزاما قويا إزاء المحافظة على شبكة تعمل بكفاءة تشغيلية تلبي احتياجات عملائها ، وذلك بغض النظر عن الأوضاع غير المستقرة في مناطق واسعة من العراق .

وأبدى جيجنهايمر تفاؤله بنمو عمليات الشركة في العراق مع الاستقرار السياسي والاقتصادي والبدء في العمل بترددات الجيل الثالث ، والتي من المتوقع ان تقوم الحكومة العراقية بمنحها قريبا ، وهو ما وصفه بأنه سيفتح آفاقا جديدة لخدمات نقل البيانات لسوق واعدة متعطشة لمثل هذه النوعية من الخدمات.

الجدير بالذكر أن شركة زين العراق تساهم بأكبر نسبة في قاعدة عملاء المجموعة بنسبة 30%، بينما تمثل ايرادات الشركة ما نسبته 38% من اجمالي الإيرادات المجمعة.

السعودية

وفي المملكة العربية السعودية كشف جيجنهايمر عن التحسن المستمر في أداء شركة زين في السعودية ، مشيراً إلى  أن الشركة حققت تراجعا ملموسا في الشهور التسعة الماضية في صافي الخسائر بنسبة 19% مقارنة بنفس الفترة من العام 2013.

وأضاف بقوله "  كما رفعت الشركة حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات  الـ EBITDA بشكل ملموس بنسبة بلغت 21% خلال الفترة ذاتها لتصل إلى 220 مليون دولار " .

وكشف جيجنهايمر أن الشركة حققت مستويات نمو قوية في ايرادات خدمات البيانات بنسبة بلغت 43%، وهي الإيرادات التي مثلت ما نسبته 17% من اجمالي ايرادات شركة زين السعودية ".

السودان

وعن عمليات شركة زين السودان أوضح جيجينهايمر أن الشركة تواصل تحقيق أدائها الجيد على مستوى العملة المحلية (الجنيه السوداني) حيث ارتفعت ايرادات زين السودان بنسبة بلغت 13% كما ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاكات  الـ EBITDA بنسبة بلغت 11% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأفاد بقوله " ما زالت الشركة تعاني من التقلب الحاد في سعر صرف عملتها المحلية مقابل الدولار الامريكي ، وهو ما حرمها من تحقيق نسب نمو على مستوى الأرباح الصافية ".

وإذ أشار جيجنهايمر إلى أن شركة زين السودان أحرزت نسب نمو قوية في ايرادات خدمات نقل البيانات لتصل إلى نحو 75% عن هذه الفترة ، لتمثل ما نسبته 6% من اجمالي الإيرادات الإجمالية للشركة ، فقد نوه بقوله " طبقت الشركة مؤخرا التعليمات التي فرضتها الهيئة القومية للاتصالات والتي قضت بتثبيت وتسجيل العملاء الذين لديهم قاعدة بيانات ، وإلغاء الخدمات عن الخطوط التي ليس لديها قاعدة بيانات ، وهو ما أثر على حجم قاعدة عملاء الشركة لتصل إلى نحو 11.1 مليون عميل ، إلا أن هذه الإجراءات المتبعة لم تؤثر على إيرادات الشركة في الربع الثالث ".

الأردن

وفي المملكة الأردنية والتي تمثل واحدة من أكثر أسواق المجموعة تحررا وتنافسية قال جيجنهايمر " تواصل شركة زين الأردن ادائها التشغيلي القوي ، حيث تخدم شبكتها الآن 4 ملايين عميل بنسبة ارتفاع بلغت 3% مقارنة بالأشهر التسعة الأولى من العام 2013 ".

وتابع بقوله " لازالت الشركة تحصد جدوى استثماراتها في خدمات نقل البيانات على شبكتها ، فقد حققت زيادة بنسبة 14% في ايرادات خدمات البيانات ، لتمثل ما نسبته 23% من اجمالي ايرادات شركة زين الأردن " .

البحرين

واستعرض جيجنهايمر آخر التطورات التي شهدتها عمليات المجموعة في مملكة البحرين بقوله " تواصل شركة زين البحرين الاستثمار بكثافة في شبكة الجيل الرابع (4G LTE)، حيث باتت تمثل ايرادات البيانات ما نسبته 30% من اجمالي الايرادات الكلية للشركة ، حيث نجحت زين البحرين بفضل جاذبية شبكتها والمبادرات التسويقية المبتكرة في دفع نمــو قاعدة عـــملائها إلى نحو 787 ألف عمـيل بنسبة نمـو بلغــت 4%".

وعن الاكتتاب الأخير الذي طرحت فيه الشركة ما نسبته 15% من أسهمها في سبتمبر الماضي  ، قال جيجنهايمر " وفقا لما تفرضه شروط رخصة التشغيل الخاصة بشركة زين البحرين ، فإن الشركة أنجزت طرحا عاما أوليا بنسبة 15% من رأسمالها ، وقد تم تخصيص الأسهم لجميع المساهمين الجدد".

وعن توقعاته بالموعد الرسمي لإدراج أسهم الشركة في بورصة البحرين بين جيجنهايمر بقوله " نتوقع أن يتم التداول في أسهم الشركة في بورصة البحرين خلال نوفمبر الجاري " .

 

×