الدكتور عبدالمحسن المدعج

الوزير المدعج: تطوير المجال السياحي لتنمية الاقتصاديات الخليجية

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير التجارة والصناعة ووزير التربية والتعليم العالي بالانابة الدكتور عبدالمحسن المدعج ان هناك حاجة لمزيد من التعاون الخليجي في المجال السياحي من اجل تطويره وتنميته بما يحقق ارتقاء لاقتصاديات البلدان الخليجية.

واضاف الوزير المدعج في تصريح صحافي عقب الاجتماع التأسيسي الاول لوزراء سياحة دول مجلس التعاون الخليجي ان الاجتماع ركز على موضوع السياحة البينية بين دول المجلس وكيفية اشراك القطاع الخاص في التنمية السياحية "لانه رافد رئيسي للاعمال السياحية ويجب ان يأخذ دوره المناسب في ذلك".

واوضح ان الاجتماع التأسيسي يأتي ليؤكد على اهمية السياحة كصناعة كاملة تعول عليها الدول من اجل تنمية اقتصادياتها وأثرها على مستوى رفاهية شعوبها "ونحن كدول خليجية مقتنعين تماما بالقدرات السياحية الكامنة في منطقتنا".

واشار الى ان شبه الجزيرة العربية لها موروث تاريخي كبير يجب استثماره في القطاع السياحي "ومنطقتنا لديها امكانيات سياحية لا تقل عن نظيراتها الاقليمية والعالمية".
وأكد ان هذا الاجتماع التأسيسي سيتبعه اجتماعات اخرى على مستويات عليا لإتخاذ الخطوات الكفيلة بتعزيز القطاع السياحي في دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها ايجاد الفيزا السياحية الموحدة وغيرها من المواضيع المهمة.

من جانبه قال رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في المملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ان الاجتماع التأسيسي الذي عقد اليوم هو خطوة مهمة لتعزيز التعاون السياحي للبلدان الخليجية لما لهذا القطاع من اهمية كبيرة في توليد الكثير من فرص العمل وتطوير قطاعات اقتصادية اخرى موازية.

واضاف ان هناك اتفاق من جميع دول الخليج على تطوير المجالات الثقافية والاجتماعية بين مواطنيها من خلال رفع مستوى السياحة البينية.

وأكد ان السياحة البينية لها دور فعال في تأصيل الروابط المشتركة لمواطني مجلس التعاون الخليجي "واكدنا خلال الاجتماع على دور القطاع الخاص في تحقيق افضل مستويات هذه السياحة في الخليج وسيكون لها نصيب كبير في تنمية السياحة الخليجية".

واشار الى ان ذلك سيتحقق من خلال دعوة القطاع الخاص الخليجي في الاستثمار بالمنشآت والخدمات والبنية التحتية للقطاع السياحي لاسيما في مواقع الآثار التاريخية الموجودة في دول الخليج.

ودعا المسؤول السعودي الى تنظيم مؤتمر او ملتقى يجمع بين القطاعات الحكومية الخليجية المختصة في الجانب السياحي والقطاع الخاص للتنسيق بشكل متكامل حول كيفية تطوير السياحة الخليجية والمحافظة على آثارها التاريخية بما في ذلك تنظيم الفعاليات السياحية التي من شأنها تطوير الأداء السياحي الخليجي.

ومن المقرر ان يتبع هذا الاجتماع الاول الذي يعنى بكل مجالات السياحة الخليجية اجتماعات اخرى يتخذ من خلالها اجراءات تطوير هذا القطاع عبر تشكيل لجان مختصة تحت مظلة الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.

 

×