المهندس يوسف الصقعبي

مدينة الأعمال الكويتية: 823 الف دينار ارباح الـ 9 اشهر

أعلنت شركة مدينة الأعمال الكويتية العقارية عن قفزة فى صافي الربح بلغت 823 الف دينار كويتي للربع الثالث من عام 2014، بنسبة نمو بلغت 143٪ مقارنة مع نفس الفترة في عام 2013، حيث ارتفعت ربحية السهم الواحد الى 1.60 فلس للسهم مقارنة بخسارة قدرها (3.72) فلسا في عام 2013.

وقال المهندس يوسف غازي الصقعبي، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة مدينة الأعمال الكويتية العقارية "إن الربح البالغ 823 الف دينار مقارنة مع خسارة قدرها (1.918) مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي يدل على القوة الكامنة لشركتنا وتجعلنا متفائلين بأن 2014 ستكون سنة ممتازة من شأنها أن تجني الفوائد للمساهمين و العملاء والموظفين. "

وأضاف الصقعبي: "انه خلال الربع الثالث نجحت الشركة فى  تخفيض رأس المال لإطفاء جميع الخسائر المتراكمة وهو ما اعطى الشركة وضعا ماليا ممتازاً مما يعتبر بداية جديدة نحو التقدم و النمو. ولقد حصلت  شركة مدينة الأعمال الكويتية العقارية على جائزة عالمية مرموقة مما جعلها من أفضل العلامة التجارية لأصحاب العمل في المنطقة ".

واوضح ايضا: "الإعلان عن نتائج الربع الثالث لعام 2014  بهذه السرعة، كونها الشركة الأولى في سوق الكويت للأوراق المالية التى تعلن عن البيانات المالية وبما انها تعتبر المرة الثانية على التوالي فأنة يدل على  القوة المالية للشركة وأيضا حرص و تقيد الإدارة تجاه المستثمرين. كما أن الشركة ستقوم بالتمسك بالشعار الجديد وهو - وضع معايير جديدة - من خلال توفير أفضل المرافق الفنية للعملاء ، اما بالنسبة لمكتب الفرع الجديد الذي يتم تجهيز خلال هذا العام في منطقة الخليج التجاري في دبي لكي يستخدم كمركز للأسواق الدولية سوف يكون جاهزا للعمل قريبا. "

مؤشرات إيجابية:

على الجانب الأخر، أكد الصقعبي عددا من المؤشرات الإيجابية الرئيسية لشركة مدينة الأعمال الكويتية العقارية، مؤكدا أن الإنجاز الأكثر أهمية هو الانخفاض في إجمالي المطلوبات إلى 6.9 مليون دينار بنهاية الربع الثالث لعام 2014، حيث بلغت نسبة الانخفاض 89٪ مقارنة مع نفس الفترة خلال عام 2013 .

و بلغت صافى الأرباح مبلغ و قدرة -/823,370  دينار كويتي و تحقيق ربح بقيمة   1.60 فلس للسهم الواحد في حين خلال نفس الفترة من عام 2013 كانت الخسائر بلغت مبلغ و قدرة (1,918,383) دينار كويتي اى بمعدل خسارة (3.72 ) فلس للسهم الواحد.

وبلغت الزيادة في الإيرادات التشغيلية لتسعة اشهر نسبة 108% بمبلغ و قدرة 1.691 مليون دينار كويتي في حين خلال نفس الفترة من عام 2013 بلغت مبلغ وقدرة 0.814 مليون دينار كويتي.

كما أن صافى الأرباح التشغيلية لتسعة اشهر ارتفعت  بنسبة 1471% لتصل إلى  0.744 مليون دينار كويتي في حين خلال نفس الفترة من عام 2013 بلغت الخسارة مبلغ وقدرة ( 0.054 ) مليون دينار كويتي. كما أصبحت القيمة الدفترية للسهم الواحد 102 فلسا مقارنة بـ 63 فلسا لنفس الفترة من عام 2013  و المؤثر الرئيسي فى ذلك هو تخفيض راس المال.