جانب من توفيع الاتفاقية بين بيتك-السعودية وتلال البركة

"بيتك- السعودية" مستشارا ماليا لمجموعة تلال البركة القابضة

وقع بيت التمويل السعودي الكويتي "بيتك- السعودية" مذكرة تفاهم استراتيجية وأساسية مع مجموعة تلال البركة القابضة تم بموجبها تعيين "بيتك-السعودية" مستشارا ماليا لمجموعة تلال البركة وذلك لغايات ترتيب التمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، وكذلك المشاركة في تنفيذ مجموعة من المشاريع الإسكانية والإدارية والصناعية والتجارية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة مجموعة تلال البركة القابضة الشيخ محمد فضل بخش، عقب توقيع مذكرة التفاهم مع الرئيس التنفيذي لـ"بيتك- السعودية" طارق الرخيمي، أن اختيار "بيتك- السعودية" مستشاراً مالياً للمجموعة قد خضع لمجموعة من المعايير الفنية والاحترافية المالية والتي على ضوئها تم اختيار "بيتك -السعودية" ليقوم بهذا الدور وذلك لعراقة مجموعة "بيتك" ولما يتمتع به فريق العمل لدى "بيتك- السعودية" من خبرات وكفاءات على درجة عالية من الاحترافية وخصوصا في مجال أعمال تمويل الشركات.

من جهته، أعرب الرخيمي عن تقديره لإدارة مجموعة تلال البركة القابضة على ثقتهم بـ"بيتك –السعودية" واختياره للقيام بمهام المستشار المالي، وبين كذلك أن هذه الاتفاقية تعتبر بمثابة تعزيز لمكانة "بيتك- السعودية" في مجال تقديم الخدمات الاستشارية والمالية ليس في المملكة فحسب بل وفي منطقة الخليج بشكل عام، وأضاف بأن "بيتك- السعودية" سيقوم بموجب هذه الاتفاقية بدراسة المشاريع العقارية الحالية والمستقبلية وإعداد التوصيات اللازمة لترتيب عمليات التمويل.

وأفاد الرخيمي بأن "بيتك- السعودية" يتمتع بخبرة كبيرة في مجال تمويل المشاريع العقارية، حيث لديه الرؤية الاستراتيجية للعمل كشريك مالي إستراتيجي مع عملائه من الشركات المساهمة والشركات العائلية والتي لديها خطط مالية واضحة تفي بالمتطلبات المالية والمعايير التنظيمية الخاصة بهيئة السوق المالية.

ومن الجدير بالذكر ان "بيتك- السعودية" هو شركة مساهمة مقفلة سعودية رأسمالها 500 مليون ريال مدفوع بالكامل، والمملوكة من قبل بيت التمويل الكويتي، وتم الترخيص لها من قبل هيئة السوق المالية للتعامل كأصيل والتعهد بالتغطية، والإدارة، والترتيب، والحفظ وتقديم المشورة فيما يتعلق بالأوراق المالية في المملكة العربية السعودي،وتعد مجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك" من أكبر المصارف الإسلامية على مستوى العالم بحجم أصول تتجاوز 55 مليار دولار، ولديه خبرات متراكمة في مجال هيكلة وإصدارالصكوك والعديد من المنتجات المالية الاخرى الموافقة للشريعة، وتمويل المشاريع، والتمويلات الإسلامية المجمعة والاستثمارات الخاصة، ويمتلك "بيتك" شبكة من البنوك تمتد في كل من الكويت، وتركيا، وماليزيا، والبحرين، والأردن، وألمانيا.

ويمتلك في المملكة العربية السعودية شركة بيتك العقارية برأسمال 2.5 مليار ريال سعودي بالإضافة إلى بيت التمويل السعودي - الكويتي.