جانب من الأعمال الانشائية في محطة الزور الشمالي الأولى

شمال الزور الأولى: استلام آخر ثلاث توربينات لتوليد الكهرباء بطاقة 1500 ميغاواط

أعلنت شركة (شمال الزور الأولى - شركة مساهمة كويتية) عن تسلمها آخر ثلاثة توربينات من إجمالي خمسة لتوليد الكهرباء بطاقة 1500 ميغاواط من خلال مشروع محطة (الزور الشمالية) الواقعة في جنوب دولة الكويت.

وقالت الشركة في بيان اليوم ان جميع هذه التوربينات تعمل بالدورة المدمجة معتمدة على الغاز وتبلغ قوة كل توربين 226 ميغاواط مشيرة الى انه تم تنصيب ثلاثة من التوربينات التي ستبدأ بتوليد الكهرباء المبكر.

ولفتت الى ان جميع هذه التوربينات نقلت من ميناء الشعيبة إلى موقع محطة (الزور الشمالية) الخاصة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه عبر خط الفحيحيل السريع موضحة ان وزن كل توربين مع مقطورته بلغ 350 طنا.

واكدت ان محطة (الزور الشمالية) ستكون صديقة للبيئة وأكثر فعالية لتوليد الطاقة الكهربائية في الكويت مبينة انه سيكون لها دور محوري في دعم مشاريع التنمية في الدولة فبالإضافة الى توليد الطاقة ستقوم بإنتاج 107 ملايين جالون من الماء الصالح للشرب يوميا وتبلغ تكلفة إنشاء المحطة 4ر1 مليار دولار أمريكي.

يذكر ان عملية إنشاء محطة (الزور الشمالية) لتوليد الكهرباء وتحلية المياه بدأت في ديسمبر 2013 ومن المخطط توليد أول مرحلة من الكهرباء في شهر يونيو 2015 لصالح وزارة الكهرباء والماء.

وستنتج المحطة نحو 10 في المئة من إجمالي القدرة الإنتاجية الحالية للطاقة في الكويت وما يقارب 20 في المئة من إجمالي القدرة الحالية في مجال تحلية المياه وسيتم توفيرها للمواطنين والمقيمين في دولة الكويت من خلال وزارة الكهرباء والماء وفق اتفاقية شراء الطاقة والمياه على المدى الطويل ولمدة 40 عاما.

وتملك الحكومة الكويتية في شركة (شمال الزور الأولى) القائمة على مشروع المحطة حصة 10 في المئة في حين يمتلك الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات نيابة عن مواطني دولة الكويت المسجلة أسماؤهم في سجلات الهيئة العامة للمعلومات المدنية بتاريخ الاكتتاب حصة 50 في المئة سيتم طرحها للاكتتاب العام على المواطنين الكويتيين.

أما الحصة المتبقية والبالغة 40 في المئة من الشركة فتمتلكها كل من شركة (جي دي إف سويز) الفرنسية بواقع 5ر17 في المئة وشركة (سوميتومو كوربوريشن) اليابانية بواقع 5ر17 في المئة وشركة (عبدالله حمد الصقر وإخوانه) بواقع 5 في المئة.