البدء بأعمال صب الخرسانة للمحطة الثالثة في موقع براكة

الإمارات للطاقة النووية تبدأ أعمال إنشاء المحطة الثالثة من البرنامج النووي الإماراتي

تمكنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية من تحقيق انجازاً آخر في مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي لدولة الأمارات العربية المتحدة من خلال البدء بأعمال صب الخرسانة للمحطة الثالثة في موقع براكة.

ويأتي هذا الإنجاز المهم في تطوير البرنامج النووي السلمي لدولة الإمارات بعد استلام رخصة البدء بعمليات الانشاء للمحطة الثالثة والرابعة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، حيث قامت المؤسسة بصب أكثر من 1954 متر مكعب من الخرسانة بحضور عدد من المسؤولين من مؤسسة الامارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو).

تعتبرعملية صب خرسانة السلامة في المحطة الثالثة أولى خطوات الانشاء في المحطة حيث أجريت أعمال تحضيرية للموقع استمرت 12 شهرا استعدادا لعمليات الصب، والتي شملت أعمال حفر وتسوية لسطح الأرض وصب المواد العازلة للماء، وتركيب حديد التسليح والصلب.

خرسانة السلامة تتمثل في الخرسانة الأولى وهي جزء من أساس مبنى احتواء المفاعل النووي، وستستمر عمليات صب الخرسانة على نحو منتظم بعد الانتهاء من صب الخرسانة الأولى.

وستواصل المؤسسة أعمال الإنشاء في المحطة بصب الخراسانة إلى أن تصل الى ارتفاع محدد ليتم تثبيت لوح البطانة لمبنى احتواء المفاعل. سيتم الانتهاء من تشييد مبنى احتواء المفاعل خلال السنوات الثلاث المقبلة، ملتزمين بدخول المحطة الثالثة المرحلة التجارية في العام 2019.

وفي هذا السياق قال سعادة المهندس محمد ابراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: "يعد هذا انجازاً جديداً لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية وبرنامج الطاقة النووية السلمية لدولة الإمارات. حيث تعمل المؤسسة جاهدة على تسخير جميع مصادرها لتسليم المشروع في الوقت المحدد وتوفير طاقة نووية آمنة وفعالة وموثوقة لدولة الإمارات العربية المتحدة ابتداءا من عام 2017 ".

وأضاف الحمادي: "تسلمت المؤسسة مؤخرا رخصة ببدء الأعمال الانشائية في المحطتين الثالثة والرابعة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، حيث بدأنا بأعمال صب الخرسانة حسب الجدول الزمني المحدد. وكما هو الحال في جميع أعمالنا نحن ملتزمون بضمان السلامة القصوى في جميع الخطوات المتخذة لبناء محطات الطاقة النووية السلمية في دولة الإمارات ".

وجاء قرار منح الرخصة للمباشرة بأعمال إنشاء المحطتين الثالثة والرابعة  بعد عملية مراجعة مكثفة استمرت 18 شهراً من قبل الهيئة  الاتحادية للرقابة النووية وفريق من خبراء الطاقة النووية.

وصل نسبة الانجاز في المحطة الأولى إلى أكثر من 57%، وهي تعتبرواحدة من بين أربعة محطات يتم إنشاءها ضمن برنامج الدولة للطاقة النووية السلمية لتبدأ العمليات التجارية في عام 2017. والأعمال الانشائية جارية في الوقت ذاته في محطة الطاقة النووية الثانية.

وعند اكتمال انشاء المحطات الاربعة في العام 2020 ، ستسهم الطاقة النووية بتوفير نحو 25% من احتياجات الدولة من الطاقة الكهربائية، والتقليل من انبعاثات الكربون بحوالي 12 مليون طن سنويا.

 

×