حي دبي للتصميم

حي دبي للتصميم يكشف عن مخططه الرئيسي الملهم في معرض سيتي سكيب العالمي 2014

 أعلن حي دبي للتصميم بأنه سيكشف عن مخططه الرئيسي في يوم الافتتاح في معرض سيتي سكيب العالمي والذي ستنطلق فعالياته يوم الأحد 21 سبتمبر الجاري.

ويمثل حي دبي للتصميم، الذي يمتد على مساحة 21 مليون قدم مربع، حجر الأساس لما ستقدمه دبي لعالم الإبداع في مجالات التصميم والموضة والفنون والسلع الفاخرة في المنطقة خلال العقد المقبل.

ويستند حي دبي للتصميم على رؤية تهدف إلى أن يصبح مركزاً عالمياً مرموقاً لأعمال التصميم والإبداع، ومن أجل تحقيق هذا الهدف سيعمل الحي على استقطاب المواهب المحلية والماركات التجارية العالمية الفاخرة ضمن موقع ملهم تم اختياره بعناية وذكاء في وسط دبي.

كما سيقدم الحي تجربة فريدة لأسلوب الحياة للشركات، والقوى العاملة، والمقيمين وزوار دبي. ويتضمن حي دبي للتصميم معالم وعناصر جمالية وفنية مذهلة تشتمل على ما يلي:  

    •    واجهة مائية بطول 1.8 كيلومتر تضم فنادق بتصاميم رائعة، ومنافذ البيع بالتجزئة "بوتيك"، ومطاعم ومرافق ترفيهية عالمية
    •    منطقة أعمال حرة تتضمن مساحات مكتبية مخصصة لقطاع التصميم، والموضة والسلع الفاخرة تصل طاقتها الاستيعابية أكثر من 10,000 عامل
    •    مجتمع إبداعي متخصص سيكون مقراً لأكثر من 4000 مصمم، وحرفيين مبدعين ومبتكرين
    •    مجموعة فنادق من فئة 4 نجوم وفنادق البوتيك، وشقق مفروشة تتضمن 4000 غرفة
    •    متاجر تجزئة تمتد على مساحة أكثر من 2.5 مليون قدم مربع تنسجم مع رؤية حي دبي للتصميم
    •    سيكون حي دبي للتصميم بمثابة مقر جديد يثري المشهد الفني في الإمارة، من خلال المعارض الفنية الراقية، والمتاجر الصغيرة، وورش العمل والاستوديوهات
    •    شقق سكنية عصرية توفر لسكانها سهولة الوصول إلى الحي واكتشاف معالمه المختلفة
    •    أجندة حافلة بالأنشطة على مدار الساعة؛ يشتمل ذلك تنظيم مجموعة متنوعة من الفعاليات بما فيها مهرجانات الفن والتصميم ومسارح الشوارع والمعارض الإبداعية

وسيقدم حي دبي للتصميم من خلال تعاونه الكامل مع المجتمعات الإبداعية في دبي، تجربة متعددة الأوجه حيث سيمزج ما بين البيئة التي تتوافر فيها عناصر العمل والترفيه، والبيئة المادية الذي تظهر فيها وبوضوح أهم عناصر التصميم والتي ستكون ظاهرة في كل زاوية من المشروع.

وسيكون للمجتمع الذي يعيش ويعمل في دبي دور كبير في تطور حي دبي للتصميم، مما يجعل الحي مركزاً حيوياً نابضاً يتميز بزواره وسكانه الذين يشكل الإبداع بالنسبة إليهم شغفاً، ويطمحون ببيئة إبداعية تحمل بصمة خاصة بهم.

ويهدف حي دبي للتصميم إلى الاستفادة من تجارب المراكز الإبداعية في المدن العالمية المعروفة، بالإضافة إلى التركيز على تطوير بنية تحتية بمستويات عالمية ومرافق عصرية تنسجم مع الهدف الذي أنشى من أجله الحي.

وسينتج عن هذ المزيج بيئة آمنة تتوافر فيها العناصر الجمالية مع مرافق عصرية مصصمة خصيصاً  لسكان الحي.

كما أن حي دبي للتصميم يتبنى مفهوم "المدينة الذكية" الذي ينسجم مع مبادرة "دبي الذكية"، من خلال الجمع بين التصميم الذكي والمبادرات التشغيلية جنبا إلى جنب مع الحلول التكنولوجية المتقدمة.

وفي معرض تعليقها على المخطط الرئيسي لحي دبي للتصميم، قالت الدكتورة أمينة الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم للاستثمارات: "يشتمل حي دبي للتصميم على مفهوماً فريداً من نوعه في التصميم، فمنذ البداية ونحن نعمل مع رواد عالميين في قطاع الموضة والتصميم، فضلاً عن تعاوننا مع مواهب محلية تمثل مختلف النواحي المتعلقة بالقطاعات الإبداعية، وذلك للتأكد من إمكانية توفير المرافق والبنية التحتية التي تلبي احتياجات العلامات التجارية العالمية والمصممين الناشئين في المنطقة. كما أن حي دبي للتصميم موجه للمجتمع الإبداعي وبالتالي فإننا كنا حريصين على تطوير هذا المشروع من خلال التعاون الكامل مع هذا المجتمع، لتوفير تجربة فريدة للمصممين، والسياح وللمقيمين تنسجم مع ما تسعى له دبي لتصبح مركزاً للثقافة والإبداع".

وأضافت الدكتورة أمينة: "لقد راعينا في تصميم حي دبي للتصميم أن يكون أكثر من مجرد حي للأعمال، حيث سيكون مكاناً يجمع بين أروقته كل من يتطلع إلى رؤية عناصر الإبداع. ويوفر حي دبي للتصميم بيئة حاضنة وملهمة لقطاعات الإبداع. وسيكون حي دبي للتصميم سيكون نابضاً بالحياة على مدار الساعة من خلال عناصره المختلفة من محلات تجارية ومرافق ترفيهية، وهذا النوع من المفاهيم والفعاليات الإبداعية موجود في المدن العالمية المعروفة بقطاعات التصميم والموضة مثل لندن، ونيويورك، وباريس وميلانو."

واختتمت الدكتورة أمينة بالقول: "لقد شهدنا إقبالاً كبيراً من المهتمين في مختلف القطاعات التصميم منذ أن أعلنا عن إطلاق حي دبي للتصميم في العام الماضي. وسيتم الانتهاء في أعمال المرحلة الأولى في حي دبي للتصميم التي تتضمن مكاتب عصرية ومساحات للتجزئة خلال الربع الأول من العام 2015. كما أننا نرحب بفرص التعاون مع المطورين العالميين والإقليميين لتطوير مستقبل التصميم، والموضة والفن والصناعات الفاخرة في دبي."

 

×