جانب من المؤتمر الصحفي اليوم

أوريدو: 60 كويتي تم الاستغناء عن خدماتهم وشركات كبرى اتخذت اجراءات مماثلة

عقدت شركة Ooredoo للاتصالات مؤتمراً صحفياً اليوم في مقرها الرئيسي لتوضيح الأمور المتعلقة بإعادة هيكلة بعض الأقسام والإدارات في الشركة.

وقال صالح الحوطي رئيس قطاع الموارد البشرية والخدمات الإدارية: "انتهجت الشركة استيراتيجية متعلقة بإعادة هيكلة بعض الأقسام في الفترة الأخيرة وذلك سعياً منا لجعل بيئة العمل أكثر فاعلية تتماشى مع حاجة ومتطلبات السوق. فكان العدد الإجمالي للموظفين الذين تم الإستغناء عن خدماتهم هو 165 موظفاً من بينهم 60 كويتي والبقية من جنسيات مختلفة".

وشدد الحوطي على أن جميع الأرقام التي تم تداولها على وسائل الاتصال الاجتماعي غير صحيحة وتفتقد للدقة والمصداقية. كما نوه الحوطي: "يؤسفنا جداً التخلي عن خدمات هؤلاء الموظفين ولكن الاستراتيجية الحالية تتطلب منا اتخاذ اجراءات لتعزيز الوضع الحالي لخدمة عملاءنا الكرام."

وأضاف الحوطي بالقول " ونوه الحوطي أنه هناك شركات كبرى اتخذت اجراء مماثل خصوصا في السنوات الماضية ولك شركة Ooredoo لم تتخذ هذا الإجراء إلا بعد دراسة مستفيضة ومتأنية".

وأكد على أن الشركة حفظت حقوق الموظفين الكاملة المنصوص عليها في قانون العمل الإهلي الكويتي والمتمثلة في صرف رواتب 3 أشهر إضافة إلى مكافأة نهاية الخدمة، كما ومنحتهم الشركة مزايا إضافية شملت استمرار تقديم التأمين الصحي للموظفين وأسرهم إضافة إلى المميزات الأخرى كالخطوط المجانية خلال فترة الثلاث شهور. ونوه الحوطي بالقول "إن الشركة ستقوم بمنح مكافأة مالية إضافية للموظفين الذين تمت الإستغناء خدماتهم في الشركة."

ورداً على سؤال حول سبب عدم تدوير الموظفين الذين تم الاستغناء عن خدماتهم ونقلهم لقطاعات أخرى للاستفادة من خبراتهم، وضح الحوطي: "قمنا بنقل بعض الموظفين الذين تتوفر لديهم مهارات معينة للعمل في أقسام لشغل وظائف تتناسب مع مهاراتهم، ولكن هنالك وظائف تتطلب مهارات وخبرات معينة لم تتوفر في الشريحة التي تم الاستغناء عن خدماتها ولهم منا كل الشكر والتقدير."

وبخصوص ما أثير على شبكات التواصل الاجتماعي، قال الحوطي: "يؤسفنا ما أثير من إشاعات ونشر لمعلومات مغلوطة دون التأكد من المعلومة قبل نشرها." كما أكد أن الشركة تواصل التزامها بتعزيز دور الكوادر الوطنية المختلفة في الشركة حيث كانت الشركة من السباقين في منح الموظفين الكويتيين منح دراسية لدرجات البكالوريوس والماجستير وهي مدفوعة بالكامل، كما قامت الشركة بتسجيل الموظفين ببرامح تدريبية بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجهات أخرى محلية وعالمية.

وأضاف: "نحن نؤمن بدعم الشباب في المجتمع سواء عن طريق مبادراتنا الاجتماعية أو تعزيز دور الفرد من خلال تدريب العمالة الوطنية."

وحول العدد الإجمالي للموظفين في الشركة، قال الحوطي أن العدد الحالي هو 662، ونسبة الموظفين الكويتيين هو 46% ونطمح لتحقيق النسبة المطلوبة منا وهي 60% بحلول فبراير  حيث ستتوفر شواغر في الربع الأول من عام 2015.