وزير المالية أنس الصالح

الوزير الصالح: ترشيد الدعم المقدم لأسعار الكهرباء قبل نهاية العام الحالي

قال وزير المالية أنس الصالح إن الكويت تدرس ترشيد الدعم المقدم من الدولة الى أسعار الكهرباء، "قبل نهاية العام الحالي بكل تأكيد".

وأكد الصالح في مقابلة مع قناة "العربية" أن العمل مستمر على رفع الدعم عن بقية المشتقات النفطية بعد أن تم بالفعل رفع الدعم عن الديزل في وقت سابق من هذا العام، لكنه شدد في ذات الوقت على حرص الحكومة على ألا تمس هيكلة دعم المواطنين، وبخاصة المستحقين للدعم.

وأوضح الوزير أن "إعادة ترشيد الدعم لا يعني تخفيضه".

وأعلن الوزير تعليق بلاده لبرنامج "الأوفست" الذي كان يلزم المستثمرين الأجانب الفائزين بعقود حكومية كبرى بالاستثمار في الاقتصاد الكويتي، في مسعى يهدف إلى جذب مزيد من الشركات العالمية.

وقال الصالح إن ما جرى للبرنامج "هو تعليق وليس إلغاء" مرجعا أسباب التعليق الى معوقات حالت دون الفائدة المرجوة منه وتدرس الحكومة الكويتية حالياً مرئيات لإعادة صياغة البرنامج من جديد.

وكشف أن "كثيرا من الشركات العالمية تقاعست عن الاستثمار في الكويت بسبب وجود البرنامج بصيغته الحالية".

وفيما يتصل بإعداد ميزانية المالية العامة لدولة الكويت، اعتبر الصالح أن نمط الهيكلة الخاص بميزانية الدولة قديم ويعود لقانون سن في العام 1961 واصفا ميزانية بلاده بأنها "مبوبة وتقليدية لا تعكس أداء وكفاءة الإنفاق العام وبالتالي كانت هناك مطالبات نيابية لماذا لا تكون عندنا ميزانيات حديثة مقرونة مع أداء الاقتصاد الكلي".

وذكر أن الكويت أعدت برنامجا لإعادة صياغة أعداد ميزانيات الدولة بالتعاون مع البنك الدولي لإصلاح المالية العامة، موضحا أن النمط المرتقب للميزانية سيوفر ربطها مع أداء الاقتصاد ومتطلبات الرقابة على الوحدات الحكومية.

وقال "إننا سنستفيد من خبرات البنك الدولي الذي قدم خبراته في نفس المضمار إلى بلدان متقدمة وليست متأخرة".

 

×