فتاة بحرينية تحمل علم بلادها في قرية قرب المنامة

كلفة الجسر الجديد بين البحرين والسعودية تبلغ خمسة مليارات دولار

اكد وزير بحريني ان جسرا ثانيا سيربط البحرين بالسعودية ويكون ممرا لمشروع القطار المشترك لدول مجلس التعاون الخليجي، سيكلف حوالى خمسة مليارات دولار.

وقال وزير النقل البحريني كمال بن احمد لوكالة فرانس برس ان "كلفة الجسر (الجديد) ستكون بحدود خمسة مليارات دولار" مضيفا ان الجسر "سيكون جزءا من شبكة القطار" التي تربط بين دول مجلس التعاون.

واكد الوزير الذي كان يتكلم على هامش مؤتمر اقتصادي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في المنامة ان تفاصيل المشروع ستبحث في اجتماع مشترك الشهر المقبل.

وقال بن احمد خلال المؤتمر نفسه "لقد انتهينا تقريبا من تحديد مسارات الجسر".

وبحسب الوزير، فان فرقا من البلدين ما زالت تدرس مسائل تقنية اخرى "بما في ذلك التمويل"، لاسيما كيفية ادخال القطاع الخاص في المشروع.

الا ان بن احمد افاد بانه لم يتم تحديد اي موعد للبدء بتنفيذ المشروع مكتفيا بالقول "علينا ان نبدأ بالعمل قريبا".

والبحرين التي تضم جزيرة اساسية ومجموعة من الجزر الاصغر، مرتبطة بالسعودية منذ العام 1986 من خلال جسر الملك فهد البالغ طوله 25 كيلومترا.

ويستخدم الملايين هذا الجسر سنويا للتنقل بين البحرين والسعودية.

وكانت البحرين بدأت محادثات مع قطر لانشاء جسر يربط بين البلدين ويبلغ طوله 40 كيلومترا.

واقر مجلس التعاون الخليجي مشروع القطار المشترك في 2004 ويفترض ان ينفذ في حدود العام 2017، الا ان تقدم المشروع يبدو بطيئا.

ويفترض ان تمتد الشبكة الخليجية على طول الفي كيلومتر وتبلغ كلفتها 20 مليار دولار.

 

×