من اليمين: الساير والخالد والبحر

البنك الوطني: ناصر الساير رئيساً لمجلس الإدارة وغسان الخالد نائباً للرئيس

أعلن بنك الكويت الوطني أن مجلس إدارته قد انتخب ناصر مساعد الساير رئيسا لمجلس الإدارة، وغسان أحمد سعود الخالد نائبا للرئيس في الاجتماع الذي عقده اليوم، وذلك بعد وفاة العم محمد عبدالرحمن البحر، رئيس مجلس الإدارة السابق، كما انضم عضو الاحتياط عماد محمد عبدالرحمن البحر إلى مجلس الإدارة.

وقال الساير أن مجلس إدارة بنك الكويت الوطني سيمضي على خطى العم محمد عبدالرحمن البحر الذي كان من نواة  مؤسسي البنك منذ العام 1952 وأحد أكبر الداعمين له طوال أكثر من ستة عقود. وأكد أن للفقيد بصمات راسخة في تحويل بنك الكويت الوطني إلى أحد أكبر المجموعات المصرفية في العالم العربي منذ انضمامه إلى عضوية مجلس الإدارة في العام 1959 ثم توليه رئاسة المجلس في العام 1993، مشرعا أمامه مرحلة جديدة من الازدهار والنمو.

وأضاف الساير أن المرحوم العم محمد عبدالرحمن البحر رفع خلال جميع مراحل حياته لواء التنمية والإعمار، وكان نموذجا للعطاء وفعل الخير، وله مساهمات واضحة في مسيرة تطور الكويت وازدهارها، توزعت على كل مجالات العمل الاقتصادي والتنموي والاجتماعي. ولطالما عرف بما يتمتع به من الحكمة والتعقل، وله سجل مضيء بالمساهمات الانسانية والخيرية.

ويشغل الساير عضوية مجلس إدارة بنك الكويت الوطني منذ العام 1980، قبل أن يعين نائبا لرئيس مجلس الإدارة في العام 1993. كما يشغل عضوية العديد من المجالس الحكومية واللجان الاقتصادية في الكويت، ومنها عضوية مجلس إدارة اتحاد المصارف الكويتية منذ العام 1999، وقد ترأسه بين العامي 1999 و2006. كما كان عضوا في المجلس الاستشاري الأعلى برئاسة سمو ولي العهد، والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء، وأحد أعضاء مجلس إدارة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

من جهته، يشغل غسان أحمد سعود الخالد عضوية مجلس إدارة بنك الكويت الوطني منذ العام 1987. كما يشغل عضوية العديد من اللجان المنبثقة عن مجلس الإدارة، ويتمتع بخبرة مصرفية واسعة في مجال تمويل الشركات والتمويل التجاري وقطاع التجزئة.

 

×