مروان بودي

طيران الجزيرة: 4.9 مليون دينار أرباح النصف الأول

أعلنت اليوم مجموعة "طيران الجزيرة" عن نتائجها المالية والتشغيلية للنصف الأول من العام الحالي، حيث حققت المجموعة أرباحاً صافية بلغت 4.9 مليون دينار كويتي للنصف الأول، وإيرادات تشغيلية بلغت 29.3 مليون دينار كويتي.

أبرز النتائج التي حققتها المجموعة في الربع الثاني من عام 2014:

• بلغت الإيرادات التشغيلية 15.5 مليون دينار في الربع الثاني من عام 2014، منخفضة بنسبة 3.7% عن إيرادات الربع الثاني من عام 2013.
• بلغت الأرباح التشغيلية 3.6 مليون دينار في الربع الثاني من عام 2014، منخفضة بنسبة 27.9% عن الأرباح التشغيلية التي حققتها المجموعة في الربع الثاني من عام 2013.

• بلغت الأرباح الصافية 2.8 مليون دك في الربع الثاني من عام 2014، منخفضة بنسبة 28.3% عن الأرباح التشغيلية التي حققتها المجموعة في الربع الثاني من عام 2013.

• بلغت قيمة الأصول الحقيقية 165 مليون دينار.
• تحسّنت حقوق الملكية بـ7 مليون دك منذ الربع الثاني من عام 2013.

أبرز النتائج التي حققتها المجموعة في النصف الأول من عام 2014:

• بلغت الإيرادات التشغيلية 29.3 مليون دينار في النصف الأول من عام 2014، منخفضة بنسبة 4.9% عن إيرادات النصف الأول من عام 2013.
• بلغت الأرباح التشغيلية 6.4 مليون دينار في النصف الأول من عام 2014، منخفضة بنسبة 32.5% عن الأرباح التشغيلية التي حققتها المجموعة في النصف الأول من عام 2013.
• بلغت الأرباح الصافية 4.9 مليون دينار في النصف الأول من عام 2014، منخفضة بنسبة 34.7% عن الأرباح التشغيلية التي حققتها المجموعة في النصف الأول من عام 2013.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة "طيران الجزيرة"، السيد/ مروان بودي: "عكست نتائج النصف الأول تطلعاتنا لهذه الفترة. ومع أن النتائج منخفضة عن نتائج العام الماضي بسبب عوامل خارجية مثل ارتفاع كلفة الوقود بنسبة 10% وكلفة تغيير مسار بعض الرحلات بسبب الاضطرابات الإقليمية، إلا أنها ثاني أفضل نتائج تحققها المجموعة منذ التأسيس."

وأضاف بودي: "في الأشهر الستة الماضية، تسلّمت المجموعة طائرة جديدة من طيران إيرباص A320 من المصنّع، وقامت أيضاً بتأجير طائراتين لصالح "شركة الطيران الوطنية البرتغالية" التي تعد أول عميل للمجموعة داخل أوروبا. كما دشّنت "طيران الجزيرة" أربع بوابات جديدة وحصرية لتكون أول شركة طيران في الكويت تحظى ببوابات حصرية خدمة عملائها."

وهذه البوابات الجديدة في مطار الكويت الدولي مزودةً بجسرين من أحدث الأنواع وأكثرها تطوراً، لتوفر بها "طيران الجزيرة" خدمة حصرية وتجربة سفر أكثر فعالية وسلاسةً لعملائها.

وبهذه الخطوة النوعية، أصبحت طيران الجزيرة اليوم شركة الطيران الوحيدة في الكويت التي تمكّن المسافرين من الحجز عبر هواتفهم، والتسجيل ذاتياً عبر الإنترنت أو بأنفسهم بفضل أجهزتنا الخاصة المتوفرة في مطار الكويت الدولي، ومن ثم صعود الطائرة عبر بوابات حصرية برحلات طيران الجزيرة، مزودة بجسرين من أفضل الأنواع، والسفر على متن طائرات جديد.

أبرز التطورات التشغيلية في النصف الأول من عام 2014:

في النصف الأول من العام، بدأت "طيران الجزيرة" بخدمة المطار الرئيسي في اسطنبول وهو مطار أتاتورك بواقع خمس رحلات في الأسبوع، وذلك بدلاً من مطار صبيحة جوكِتشن الدولي التي كانت الشركة تخدمه منذ عام 2008.

وبهذه النقلة إلى مطار أتاتورك، تعزّز "طيران الجزيرة" خدمتها إلى اسطنبول من خلال توفيرها لمواقيت أفضل إلى المطار الذي يقع في قلب المدينة السياحية التركية.

كما قامت الشركة يزيادة عدد الرحلات التي تخدم بها مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال إلى رحلات يومية منذ الأول من مايو، وحافظت مع ذلك على رحلات يومية منتظمة بين الكويت ومطار دبي الدولي.

مجموعة طيران الجزيرة هي شركة مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، وتملك أسطولاً يضم 15 طائرة من طراز "إيرباص" A320 جميعها مملوكة من قبل المجموعة عن طريق شركة "سحاب لتأجير الطائرات" المملوكة بالكامل للمجموعة.

ومن عملاء شركة "سحاب" كل من شركة "فيرجن أمريكا" والخطوط السريلانكية وطيران ناس و"شركة الطيران الوطنية البرتغالية" وطيران الجزيرة.

وتشغّل "طيران الجزيرة" سبع طائرات تتكون كل منها من درجتي سفر وهما الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال.

وتوفر للمسافرين على درجة رجال الأعمال خدمة تسجيل الأمتعة الخاصة بهم، و60 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة، وقاعات رجال الأعمال، بالإضافة إلى مقصورة مخصصة على متن الطائرة وقائمة طعام غنية ومتنوعة، فيما تقدم للمسافرين على الدرجة السياحية 40 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة إضافةً إلى قائمة وجبات ومرطبات متغيرة شهرياً.

وتضم شبكة "طيران الجزيرة" التي تنطلق من الكويت 20 وجههة من الأكثر طلباً للأعمال والعطلات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها دبي، والبحرين، وبيروت، والإسكندرية، وعمّان، واسطنبول، وشرم الشيخ، وأسيوط، والأقصر، ومشهد، وسوهاج، وجدّة، والرياض، والقاهرة، والنجف.