بنك أوف أمريكا ميريل لنش

بنك أوف أمريكا ميريل لنش: قطر ستتأثر سلباً إذا تم إلغاء مونديال 2022

قال تقرير صادر عن بنك أوف أمريكا ميريل لنش بأن دولة قطر ستتأثر سلباً إذا تم إلغاء مونديال كأس العالم 2022 وخصوصاً المشاريع العملاقة التي من المحتمل أن يتم تأجيلها في حال قرر الفيفا ذلك.



وتوقع التقرير بأن تخسر قطر 16 مليار دولار بسبب إلغاء أو تأجيل مشاريع البنية التحتية مثل الملاعب والفنادق، حيث ستؤثر بنسبة 0.5٪ على الناتج المحلي للدولة لكل سنة تسبق مونديال 2022.



بالإضافة إلى أن نمو الاقتصاد القطري سيعاني مما سيؤثر على الصرف على مشاريع البنية التحتية والتي تقدر بقيمة 100 مليار دولار.



وتشمل المشاريع المهددة بالتأجيل أو الإلغاء مدينة لوسيل و مترو الدوحة و مشروع ميناء جديد في قطر تصل تكلفته إلى 7.4 مليار دولار.



وعلى الرغم من أن العديد من هذه المشاريع قد لا يتم إلغاؤه إلا أن جان ميشيل صليبا وهو خبير اقتصادي في بنك أوف أمريكا قال بأنه من المرجح أن تواجه هذه المشاريع تأخيرات محتملة في التنفيذ.



وتواجه قطر هذه الأيام تهديدات بسحب حقوق تنظيم مونديال كأس العالم 2022 بسبب مزاعم رشوة مسؤولين قطريين لبعض الدول التي صوتت لصالح تنظيم قطر للمونديال، وسط دعوات لإعادة التصويت من جديد.



ومن المنتظر أن تعلن الفيفا مع نهاية الشهر الحالي نتائج التحقيق الذي تقوم به في هذا الشأن.

 

×