نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل عبدالوهاب الماجد

بنك بوبيان: 12.6 مليون دينار أرباح النصف الاول بزيادة 101٪

 أعلن بنك بوبيان عن تحقيق صافي ربح بنهاية النصف الاول من العام الحالي بلغ 12.6 مليون دينار كويتي بزيادة 101% عن نفس الفترة من العام الماضي وبربحية سهم بلغت 6.4 فلس مقارنة مع 3.2 فلس.

وقال نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل عبدالوهاب الماجد ان الزيادة في ارباح النصف الاول من عام 2014 تؤكد نجاح استراتيجية البنك الخمسية التى وضعها في عام 2010 والتى تنتهى بنهاية العام الحالي محققة اهدافها الرئيسية في ان يكون بنك بوبيان الاختيار الافضل بين البنوك الاسلامية في الكويت.

واضاف ان المؤشرات المالية الايجابية حتى نهاية يونيو الماضي جاءت مصاحبة للتطورات التى شهدها البنك سواء على مستوى الخدمات المصرفية الشخصية او خدمات الشركات الى جانب انشطته المجتمعية والتى جعلته الاقرب دائما الى عملائه وغيرهم.

واكد الماجد ان ابرز ما تحقق كان ارتفاع حصة البنك السوقية من التمويل من 2.3% في عام 2009 الى 5.4 حاليا كما ارتفع تمويل الافراد من 1.2 % الى 7.6 %.

واشار الماجد الى ان عام 2014 " يمثل اهمية خاصة للبنك كونه العام الذي تنتهى فيه استراتيجية البنك الخمسية الاولى كما اننا في هذا العام سوف نحتفل ومساهمينا وعملائنا وموظفينا بمرور عشر سنوات على تاسيس البنك الذي انطلقت مسيرته الفعلية في 28 نوفمبر 2004 ".

وأوضح الماجد تعليقا على الاستراتيجية الخمسية " لعل الجميع يتذكر القرار الهام الذي اتخذناه منذ تسلمنا ادارة البنك وقيامنا بتنظيف الميزانية، وعلى الرغم من تكلفة ذلك ماليا إلا إنه أعطانا المزيد من المرونة ومنحنا القدرة على التحرك في السنوات الأربع الأخيرة وتحقيق معدلات نمو جيدة على مستوى أرباحنا التشغيلية والصافية".

ونوه الماجد الى موارد البنك البشرية موضحا ان البنك ركز علىها واستثمر فيها كثيرا على اعتبار ان اي بنك يمكن ان يطرح منتج او خدمة جديدة ومع مرور الوقت فان الاخرين سوف يتبعونه وبالتالي فان الأولوية وان كانت مميزة إلا إنها ليست معيار لاستمرار التفوق والتميز لان العبرة في النهاية في مستوى خدمة العملاء.

واضاف ان بنك بوبيان يعتبر من اعلى البنوك ومؤسسات القطاع اعتمادا على العمالة الوطنية التى تجاوزت نسبتها 71  % الى جانب ارتفاع نسبة القياديين الكويتيين في البنك مقارنة بالمؤسسات الاخرى.

وقال الماجد ان العام 2014 تضمن ايضا منح وكالة التصنيف العالمية " فيتش " بنك  بوبيان تصنيف طويل الاجل “A+” و تصنيف قصير الاجل “F1” وتصنيف القدرة الذاتية “bb+” وهو من اعلى التصنيفات المحلية من حيث القدرة الذاتية.

وكانت فيتش قد استندت في تقريرها  الى مجموعة من عناصر القوة الخاصة ببنك بوبيان ابرزها نمو حصته السوقية وتطور انشطته واعماله في السوق الكويتي الى جانب جودة معايير منح التسهيلات واحتواء محفظة التمويل على مجموعة من العملاء الجيدين. الى جانب مجموعة اخرى من عوامل القوة التى استندت لها الوكالة  ومنها  نمو محفظة تمويل الأفراد منخفض المخاطر.

 

×