الاصدار السادس لاوراق النقد الكويتي

"المركزي" استكمل الاستعدادات لطرح الاصدار السادس لأوراق النقد الكويتي للتداول غدا

أكد محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد يوسف الهاشل استكمال البنك الاستعدادات والاجراءات المختلفة المتعلقة بتنفيذ برنامج طرح الاصدار السادس الجديد لفئات أوراق النقد الكويتي للتداول غدا.

وقال الدكتور الهاشل لـ (كونا) اليوم انه سيتم طرح جميع فئات أوراق النقد الكويتي الجديدة للاصدار السادس في التداول اعتبارا من يوم غد كما تم الاعلان عن ذلك سابقا.

وأضاف أن أوراق النقد الجديدة بفئاتها كافة ستكون متاحة للجمهور عبر أجهزة السحب الآلي لدى كل البنوك العاملة في البلاد وداخل مقرات تلك البنوك وفروعها اضافة الى أجهزة السحب الآلي لشركة (كي.نت) حيث قام (المركزي) بتزويد كل تلك الجهات بأوراق النقد الجديدة للاصدار السادس للدينار الكويتي.

وأوضح أن الاصدار السادس الجديد لفئات أوراق النقد الكويتي جاء بناء على قرار مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة في العاشر من يونيو العام الماضي باعتماد التوصية الصادرة عن مجلس ادارة بنك الكويت المركزي بشأن الاصدار السادس الجديد لأوراق النقد الكويتي بما في ذلك اعتماد فئات الاصدار وتصميمها وألوانها وسائر مواصفاتها الأمنية والفنية.

وذكر أن الاصدار السادس الجديد للنقد الكويتي يأتي في اطار السعي المتواصل للبنك المركزي لمواكبة أفضل التوجهات العالمية للبنوك المركزية وبما يستجيب للتطورات التكنولوجية في صناعة طباعة أوراق النقد لاسيما ما طرأ من تطورات في مجال تحسين العلامات والمواصفات الامنية وزيادة جودة أوراق النقد عند تصميمها وطباعتها ليكون الاصدار الجديد للدينار الكويتي أكثر أمانا وجمالا وأعلى جودة ومتانة.

وبين أن ذلك يعكس إدراك (المركزي) الكامل للمسؤوليات المنوطة به بموجب أحكام قانون إنشائه المتعلقة باصدار النقد وحماية أوراق النقد الكويتي وتحصينها عبر الحرص الدائم على الاستفادة من التطورات العالمية في صناعة أوراق النقد ومواصفاتها الفنية والأمنية أخذا بالاعتبار مضي نحو 20 عاما على طرح الاصدار الخامس الحالي للتداول.

وفي اطار بيان الاجراءات المتعلقة بطرح الاصدار السادس الجديد للتداول اعتبارا من الغد تناول الدكتور الهاشل أربعة جوانب من تلك الاجراءات يتمثل أولها في أن فئات أوراق النقد الكويتي للاصدار الجديد هي الفئات الحالية نفسها (الاصدار الخامس) دون اضافة أي فئات جديدة و هي فئات (ربع دينار ونصف دينار ودينار وخمسة دنانير وعشرة دنانير وعشرون دينارا).

وعن ثاني هذه الجوانب شدد على أن طرح أوراق النقد من الاصدار السادس الجديد للدينار الكويتي للتداول لا يمس صلاحية أوراق النقد من الاصدار الخامس للدينار الكويتي المتداولة حاليا والتي تحتفظ بقوة الابراء كعملة قانونية الى حين صدور قرار سحبها من التداول لاحقا.

وقال الدكتور الهاشل انه سيتم الاعلان عن قرار السحب في حينه وعليه والى حين صدور قرار السحب فإن أوراق النقد الحالية من الاصدار الخامس ستبقى صالحة للتداول بحكم القانون جنبا إلى جنب أوراق النقد الجديدة للاصدار السادس في المرحلة الحالية.

وعن الاجراء الثالث أفاد بأن البنك المركزي يقوم منذ 19 مايو الماضي بحملة اعلامية توعوية واسعة للاصدار السادس الجديد لاوراق النقد الكويتي بهدف توعية الجمهور بالجوانب المختلفة لمواصفات هذا الإصدار وبصفة خاصة ما يتعلق بالتصميم الجديد للأوراق النقدية بمختلف فئاتها وكيفية التعرف على العلامات الأمنية في كل منها.

وأشار الى أن هذه الحملة الاعلامية التوعوية شملت مختلف وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمطبوعات الورقية الايضاحية لتوعية الجمهور بتصميم الأوراق النقدية الجديدة وعلاماتها الأمنية وكيفية التعرف عليها.

وبين أنه تم تصميم واخراج وانتاج فيديو اعلاني للتعريف بالاصدار ومواصفاته وعلاماته الأمنية وعرض في عدد من وسائل الاعلام المرئي واضافته الى الموقع الرسمي لبنك الكويت المركزي على شبكة الانترنت حيث يمكن مطالعته في أي وقت مع نشر ذلك الفيديو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي تعميما للفائدة.

وأكد الدكتور الهاشل ان بنك الكويت المركزي سوف يظل على تواصل مستمر مع الجمهور لشرح وتوضيح المواصفات الفنية والأمنية لفئات أوراق النقد للاصدار السادس الجديد وأية أمور أخرى تتعلق بذلك الشأن.

وقال بالنسبة للاجراء الرابع انه في اطار تنفيذ برنامج طرح الاصدار السادس الجديد للنقد الكويتي للتداول فقد تم استكمال تدريب موظفي البنوك المحلية المختصين والجهات الأمنية ذات الصلة على العلامات الأمنية والجوانب الفنية في أوراق النقد الجديدة.

وأكد حرص بنك الكويت المركزي الدائم على مواكبة التطورات العالمية في المجالات المختلفة لأعمال البنوك المركزية وبما يساهم في ترسيخ الدور الذي يقوم به البنك في تعزيز الاستقرار النقدي والمالي وخدمة الاقتصاد الوطني في مختلف المجالات.

 

×