طارق فضل الله

"نومورا العالمية": أسعار الأسهم في الأسواق الخليجية متضخمة وقد تشهد موجة تصحيح

قالت شركة "نومورا العالمية"، إن أسعار الاسهم في الأسواق الخليجية اصبحت متضخمة ولا تتناسب مع النمو المتواضع المتوقع في أرباح الشركات.



وحسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، بين طارق فضل الله الرئيس التنفيذي لـ"نومورا لإدارة الأصول الشرق الأوسط" أن الأسهم في أسواق الخليج قد تتعرض لموجة تصحيح.



وأضاف بأن مكرر ربحية مؤشر (إم إس سي آي) لأسواق مجلس التعاون الخليجي يبلغ نحو 18 ضعفا، أي أعلى بنسبة 75% من المعدل المعياري لمكرر ربحية مؤشر (إم إس سي آي) لأسواق البريك - البرازيل، روسيا، الهند، والصين - وبنسبة 40% مقارنة بمؤشر (إم إس سي آي) لأسواق آسيا.



وأشار إلى أن أسواق الأسهم الخليجية سجلت ارتفاعا كبيرا في أحجام التداول خلال السنتين الماضيتين، خاصة بأسواق الإمارات التي سجلت نموا مضاعفا، من حيث عدد وقيمة الصفقات.



وأكد على أن أحجام التداول العالية هذه تعكس تزايد ثقة المستثمرين بالأسواق، وعودة المتداولين الذين تكبدوا خسائر جراء الأزمة المالية الماضية، بالإضافة إلى وفرة رأس المال قليل التكلفة في الاقتصادات المحلية.



وقال إنه من الواضح أن المستثمرين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي سعداء بشراء الأسهم عند هذه الأسعار، المرتفعة بصورة متزايدة، مؤكدا على أن ارتفاع الأسواق بشكل متزايد هو نتيجة السيولة العالية بدلا من التقييمات المنطقية.

الجدير بالذكر ان الشركة اليابانية الرائدة في مجال إدارة الأصول "نومورا" أطلقت مكتباً إقليمياً لها في مركز دبي المالي العالمي، وذلك في إطار التزامها المستمر بتلبية احتياجات المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط.

وتندرج هذه الخطوة ضمن استراتيجية التوسع العامة للشركة، حيث تهدف من خلال تأسيس مكتب إقليمي في الشرق الأوسط إلى توظيف خبراتها وإمكاناتها المحلية للترويج للصناديق والمنتجات الاستثمارية الدولية بين صناديق الثروة السيادية وصناديق التقاعد وغيرها من المستثمرين من المؤسسات، بالإضافة إلى تعزيز علاقاتها مع عملائها والتواصل معهم عن قرب وتوسيع نطاق خدماتها نحو أسواق جديدة.

 



 

×